fbpx
Connect with us

أخبار الانترنت

تصنيف محتوى الذكاء الاصطناعي على تيك توك

Avatar of هند عيد

Published

on

images 1

تصنيف المحتوى على تيك توك الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته

منذ ظهور منصة تيك توك، أصبح للذكاء الاصطناعي دور كبير في تصنيف المحتوى على هذه المنصة.

تستخدم تيك توك تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بشكل واسع لفهم المستخدمين وتوصياتهم.

يقوم الذكاء الاصطناعي بتحليل سلوك المستخدم وتفاعلاته على المنصة، وبناءً على ذلك، يتم تخصيص المحتوى لعرضه للمستخدمين.

يتم استخدام الذكاء الاصطناعي على تيك توك بأشكال مختلفة لتصنيف المحتوى.

على سبيل المثال، يمكن للذكاء الاصطناعي تصنيف المحتوى بناءً على الاهتمامات والتفضيلات الشخصية للمستخدم.

كما يمكن استخدامه لتحليل المحتوى النصي والصوتي والفيديو لتصنيفه وتحسين التوصيات.

تصنيف محتوى الذكاء الاصطناعي في مجالات مختلفة

تتراوح تطبيقات تصنيف محتوى الذكاء الاصطناعي على تيك توك في مختلف المجالات.

يمكن للذكاء الاصطناعي تصنيف المحتوى في مجالات مثل الموسيقى، والرقص، والفن، والطهي، والرياضة، والموضة، والسفر، والتكنولوجيا، والفكاهة، وغيرها.

يتم تحسين التصنيفات التي يقوم بها الذكاء الاصطناعي بناءً على التفاعلات والتفضيلات الشخصية لكل مستخدم.

انتشار تصنيف محتوى الذكاء الاصطناعي على تيك توك له تأثير كبير على تجربة المستخدم واكتشاف المحتوى الجديد.

يساعد التصنيف في توفير تجربة شخصية ومناسبة لكل مستخدم بناءً على اهتماماته وتفضيلاته.

بالتالي، يصبح من الأسهل اكتشاف المحتوى الجديد وتجربته على تيك توك.

استخدام الذكاء الاصطناعي في محتوى تيك توك

تيك توك، وهو تطبيق مشهور للوسائط الاجتماعية، يستخدم الذكاء الاصطناعي لتصنيف المحتوى وتحسين تجربة المستخدم.

يعتمد هذا التطبيق على خوارزميات التعلم الآلي والتعلم العميق لفهم ما يعجب المستخدمين وتصنيف المحتوى بناءً على اهتماماتهم.

تأثير الذكاء الاصطناعي على تصنيف المحتوى

باستخدام الذكاء الاصطناعي، يستطيع تيك توك فهم تفضيلات كل مستخدم وتخصيص المحتوى وفقًا لها.

يقوم الخوارزميات بتحليل السلوك والمعلومات الشخصية للمستخدم لتحديد ما يحب وما يفضل، ومن ثم يعرض المحتوى المناسب. وبذلك، يمكن للذكاء الاصطناعي تحسين تجربة المستخدم وزيادة احتمالية استمراره في استخدام التطبيق.

أمثلة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي في محتوى تيك توك

واحدة من الأمثلة البارزة لاستخدام الذكاء الاصطناعي في تيك توك هي التحليل الصوتي.

يستخدم الذكاء الاصطناعي تقنيات التعلم العميق لفهم المحتويات الصوتية وتحويلها إلى نص مكتوب يظهر على الشاشة، مما يمكن المستخدمين من مشاهدة الفيديوهات بدون صوت وفهم المحتوى.

تستخدم أيضًا تكنولوجيا التعلم العميق للكشف عن الصور والفيديوهات المسيئة أو ذات المحتوى الغير مناسب، وذلك للحفاظ على بيئة آمنة للمستخدمين.

بفضل تقنية الذكاء الاصطناعي المضمنة في تيك توك، يتم تحسين تجربة المستخدم وتقديم محتوى مخصص ومثير للاهتمام، مما يجعل التطبيق أكثر جاذبية واستخدامًا.

تحسين تجربة المستخدم باستخدام الذكاء الاصطناعي في تصنيف المحتوى

تشير تقنية الذكاء الاصطناعي في تصنيف المحتوى إلى استخدام الخوارزميات والنماذج الرياضية لتحليل تفضيلات المستخدم وتحديد التصنيف الأنسب لكل شخص على حدة.

تحليل تفضيلات المستخدم وتوفير محتوى مخصص

يتيح استخدام الذكاء الاصطناعي تحليل تفضيلات المستخدم واحتياجاته بدقة أكبر.

من خلال مراقبة سلوك المستخدمين وتحليل بياناتهم، يمكن للنظام تعلم تفضيلات المستخدم وتصنيف المحتوى بناءً على ذلك. هذا يسمح بتقديم محتوى مخصص يضاعف من تجربة المستخدم ويحسن تفاعله معه.

تحديد تصنيف المحتوى المناسب لكل مستخدم

بفضل الذكاء الاصطناعي، يمكن تحديد تصنيف المحتوى الأنسب لكل مستخدم بناءً على اهتماماته وتفضيلاته.

سواء كان ذلك في تطبيقات التواصل الاجتماعي أو خدمات البث المباشر أو المنصات التعليمية، يمكن للذكاء الاصطناعي توفير محتوى مخصص لكل فرد بناءً على اهتماماته الشخصية.

هذا يعزز تجربة المستخدم ويعزز احتمالية الانخراط في المحتوى المقدم.

تستفيد الشركات والمستخدمين على حد سواء من استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي في تصنيف المحتوى.

تحسين تجربة المستخدم، ورؤية محتوى مخصص واستفادة منه، كل هذه الفوائد تساهم في تعزيز الفعالية والكفاءة في تصنيف المحتوى باستخدام الذكاء الاصطناعي.

التحديات والقضايا الأخلاقية المرتبطة بتصنيف محتوى الذكاء الاصطناعي على تيك توك

في ظل تزايد استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في تصنيف المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي، يجب النظر في التحديات والقضايا الأخلاقية المرتبطة بهذه العملية على تيك توك.

حماية الخصوصية والبيانات الشخصية

من أهم التحديات التي تواجه تصنيف محتوى الذكاء الاصطناعي على تيك توك هي حماية خصوصية المستخدمين وبياناتهم الشخصية.

يجب على تيك توك والمنصات الأخرى أن يتأكدوا من سرية وأمان المعلومات التي يتم جمعها واستخدامها لتصنيف المحتوى بدقة. يحتاج المستخدمون إلى الثقة في أن بياناتهم الشخصية لن تستخدم بطرق غير مشروعة أو تسبب لهم ضرراً.

تأثير التحيز والتمييز في تعلم النظم الذكية

تواجه تصنيفات الذكاء الاصطناعي على تيك توك تحديات أخلاقية متعلقة بالتحيز والتمييز.

يعتمد تصنيف المحتوى على نماذج تعلم الآلة التي تحتاج إلى بيانات دقيقة وعادلة لتعلم سلوك المستخدمين.

إذا لم يتم التعامل مع التحيز الموجود في هذه البيانات بشكل صحيح، فقد يؤدي ذلك إلى نتائج محتوى محدودة أو متحيزة.

تحتاج منصات التواصل الاجتماعي إلى ضمان عدم التمييز والتعامل العادل في تصنيف المحتوى على تيك توك.

دعونا نفكر في كيف يمكن تجاوز هذه التحديات ومعالجتها لتحسين نوعية تصنيف المحتوى على تيك توك.

إشكاليات تنظيم محتوى الذكاء الاصطناعي على تيك توك

تصنف تيك توك، وهي واحدة من أبرز تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي، محتوى الذكاء الاصطناعي بطريقة فريدة.

ومع ذلك، هناك بعض التحديات والمشكلات التي تطرأ عند تنظيم هذا النوع من المحتوى.

ضوابط التصنيف الأخلاقية والاجتماعية

محتوى الذكاء الاصطناعي على تيك توك يضم الكثير من التحديات الأخلاقية والاجتماعية.

فمن المهم توضيح أطر وقواعد تصنيف هذا المحتوى، وضمان عدم ترويج المحتوى الذي يحتوي على انتهاكات لحقوق الإنسان أو التمييز العنصري أو المحتوى العنيف أو المسيء.

بالإضافة إلى ذلك، يجب وضع توجيهات واضحة حول حقوق الملكية الفكرية وحماية البيانات الشخصية.

تحقيق التوازن بين حرية التعبير والمسؤولية الاجتماعية

مع وجود محتوى الذكاء الاصطناعي على تيك توك، يجب تحقيق التوازن بين حرية التعبير والمسؤولية الاجتماعية.

ينبغي أن يكون للمستخدمين الحق في التعبير عن آرائهم وأفكارهم، ولكن يجب أن يكون هذا التعبير مشروطًا بالاحترام والمسؤولية.

ينبغي وضع آليات للإبلاغ عن المحتوى الغير مناسب واتخاذ إجراءات سريعة لحذفه.

بإعتبار المسؤولية الواجبة، يمكن لتيك توك أن تكون منصة آمنة ومسلية في الوقت نفسه، حيث يتعايش محتوى الذكاء الاصطناعي بتوجيهات أخلاقية وتصنيف دقيق، مما يضمن تجربة إيجابية للمستخدمين.

أخبار تقنية

جوجل تعلن عن إنهاء دعم روابط goo.gl بحلول عام 2025

Avatar of هدير ابراهيم

Published

on

جوجل تعلن عن إنهاء دعم روابط goo.gl بحلول عام 2025

أعلنت شركة جوجل عن نيتها في إيقاف دعم روابط goo.gl المختصرة بعد سنوات من التوقف الجزئي لخدمة اختصار الروابط الشهيرة وابتداء من 23 أغسطس الحالي ستبدأ الشركة في تنفيذ عملية تدريجية لإغلاق الخدمة تماما في خطوة تؤكد عزمها على إنهاء هذه الخدمة بشكل نهائي.

في إطار هذه الخطة سيبدأ المستخدمون الذين يحاولون فتح روابط goo.gl في مواجهة صفحة تحذير وستنبههم الصفحة بأن الرابط المختصر قد لا يعمل في المستقبل القريب قبل أن يتم تحويلهم إلى الموقع الأصلي الذي كان الرابط يشير إليه.

وستمتد هذه الفترة الانتقالية على مدى عام كامل حيث من المقرر أن يتم إيقاف جميع روابط goo.gl نهائيًا بحلول 25 أغسطس 2025. عند تلك النقطة ستظهر رسالة خطأ 404 الصفحة غير موجودة بدلا من الرابط مما يعني أن الروابط لن تكون قابلة للوصول بعد تلك الفترة.

خلفية إنهاء دعم روابط goo.gl

توقفت جوجل عن تقديم خدمة اختصار الروابط goo.gl في عام 2018، حيث توقفت عن السماح بإنشاء روابط جديدة منذ ذلك الحين. خطوة اليوم تعد جزءًا من استراتيجيتها الشاملة لإنهاء الدعم الكامل لهذه الخدمة، والتي كانت تعد من بين أبرز خدمات اختصار الروابط في السوق.

وفي سياق متصل حذرت جوجل المطورين من أن ظهور صفحات التحذير المؤقتة قد يتسبب في مشاكل وإزعاجات للمستخدمين حيث قد تؤدي إلى منعهم من الوصول إلى الروابط المقصودة وبناء على ذلك أوصت الشركة بضرورة قيام المطورين بتحديث الروابط المختصرة في أقرب وقت ممكن لتفادي أي مشاكل قد تنجم عن هذا التغيير وضمان استمرار الوصول السلس إلى المحتوى.

تعتبر خدمة goo.gl المختصرة جزءًا من سلسلة طويلة من الخدمات والمميزات التي قررت جوجل إنهاء دعمها على مر السنين وهذه القائمة تشمل أيضًا تطبيق المحادثة الشهير Hangouts وخدمة الألعاب السحابية Stadia وكذلك شبكة جوجل بلس الاجتماعية التي كانت محاولة من جوجل لمنافسة فيسبوك في مجال الشبكات الاجتماعية.

Continue Reading

أخبار تقنية

تحديث ColorOS 15 يضيف ميزة Dynamic Island الجديدة

Avatar of هدير ابراهيم

Published

on

تحديث ColorOS 15 يضيف ميزة Dynamic Island الجديدة

تتزايد التوقعات بشأن تحديث ColorOS 15 حيث أشارت الشائعات إلى إمكانية أن يتضمن التحديث دعمًا لخاصية Live Photo وميزة نقل مشابهة لـ AirDrop ووفقا لتوقعات Digital Chat Station يبدو أن التحديث سيأتي أيضا بميزة مماثلة لتلك الموجودة في ميزة Dynamic Island التي قدمتها أبل.

الميزات الجديدة المتوقعة

تشير التسريبات إلى أن النسخة المقبلة من ColorOS ستشتمل على مجموعة من التحسينات البارزة. من بين هذه التحسينات، سيكون هناك مركز تحكم جديد ومفصول، نافذة عائمة بتصميم مُعدل، شاشة قفل مخصصة، بالإضافة إلى تحسينات أخرى تهدف إلى تعزيز تجربة المستخدم. على الرغم من أن النسخة الحالية من ColorOS تحتوي بالفعل على ميزة ديناميكية تشبه Dynamic Island، إلا أن هذه الميزة ليست مركزية أو متكاملة بالكامل مع وحدة الكاميرا. يُتوقع أن تكون النسخة الجديدة في ColorOS 15 أكثر تشابهًا مع التصميم الخاص بأبل، مع توفير خيارات تخصيص متنوعة للمستخدمين.

من المتوقع أن يُحدث التحديث الجديد تغييرًا في تخطيط مركز التحكم الحالي، حيث سيعتمد تصميمًا منفصلًا لمركز الإشعارات ومركز التحكم. هذا التعديل يهدف إلى تحسين تنظيم المعلومات وإدارة الإعدادات بشكل أكثر فعالية، مما يساهم في تحسين تجربة المستخدم بشكل عام.

تحسينات إضافية في ميزة Dynamic Island الجديدة

يشير التقرير إلى أن ColorOS 15 سيأتي مع تحسينات ملحوظة على الرسوم المتحركة وتقنية استيفاء GPU، مما يعزز من الأداء البصري والوظيفي للواجهة. بالإضافة إلى ذلك، ستتضمن النسخة الجديدة ميزة مشابهة لـ AirDrop التي ستسهل على المستخدمين نقل الملفات بين أجهزة iOS بسهولة، على الرغم من الحاجة لتثبيت تطبيق إضافي على الأجهزة العاملة بنظام iOS للاستفادة من هذه الميزة.

الأجهزة المتوقعة للحصول على ميزة Dynamic Island الجديدة

أوضح Ma Xin، مدير تجربة المستخدم والحلول في OPPO ColorOS، أن عدة نماذج من الأجهزة ستتلقى التحديث الجديد لتجربة الميزات الجديدة بشكل داخلي. النماذج المتوقعة تشمل:

  • سلسلة OPPO Find X7
  • سلسلة OPPO Find N3
  • سلسلة OPPO Find X6
  • سلسلة OPPO Reno 11
  • سلسلة OPPO Reno 10
  • OnePlus 12
  • OnePlus 11
  • OnePlus Ace 3
  • OnePlus Ace 3V
  • One Plus Ace 2 Pro
  • One Plus Ace 2
  • One Plus Ace 2V

Continue Reading

أخبار الانترنت

تجربة جديدة: جوجل تضاعف اللغات في تطبيق الترجمة

Avatar of هند عيد

Published

on

images

أعلنت جوجل أنها أضافت دعمًا لـ 110 لغات جديدة إلى خدمة الترجمة التي كانت تدعم سابقًا 133 لغة.

ويعتبر هذا التوسع نقلة نوعية، حيث صارت خدمة الترجمة تدعم الآن ما يصل إلى 243 لغة. وقد أسهم نموذج الذكاء الاصطناعي PaLM 2 في مساعدة خدمة الترجمة على تعلم هذه اللغات الجديدة.

كان نموذج الذكاء الاصطناعي PaLM 2 بارعًا في تعلم اللغات المتشابهة، مثل تلك القريبة من الهندية كاللغة العوضية والمروادية، واللغات الكريولية الفرنسية مثل الكريولية السيشيلية والكريول الموريشيوسية، وذلك وفقًا لما ذكره إسحاق كاسويل، مهندس البرمجيات في جوجل.

وتشمل قائمة اللغات التي تمت إضافتها حديثًا إلى خدمة الترجمة اللغة الكانتونية، والتي كانت لفترة طويلة واحدة من اللغات التي يطلبها المستخدمون في خدمة ترجمة جوجل، وفقًا لما ذكره كاسويل.

قال كاسويل: “نظرًا لأن اللغة الكانتونية تتداخل غالبًا مع لغة الماندرين في الكتابة، فإنه من الصعب العثور على البيانات ونماذج التدريب”. وتأتي حوالي ربع اللغات الجديدة من إفريقيا.

تشمل هذه اللغات العفرية والكانتونية والمانكسية والإنكو والبنجابية (الشاهموخية) والأمازيغية (تمازيغت) والتوك بيسين.

ذكرت الشركة أن اللغات التي تم إضافتها حديثًا تمثل أكثر من 614 مليون متحدث، أي ما يقرب من 8 في المئة من سكان العالم.

لاحظت جوجل أن هذه اللغات تمر بمراحل مختلفة من حيث الاستخدام. فبعض هذه اللغات يتحدثها حوالي 100 مليون شخص، بينما هناك لغات أخرى ليس لديها أي متحدثين نشطين، ويحاول الناس الحفاظ على تلك اللغات.

وتتضمن اللغات الجديدة تلك التي تتحدث بها المجتمعات الصغيرة من السكان الأصليين بالإضافة إلى اللغات المعروفة، وهناك لغات تسعى جوجل للحفاظ عليها، مثل لغة مانكس، التي كانت قريبة من الانقراض بعد وفاة آخر متحدث أصلي لها في عام 1974.

صرحت جوجل بأنها تضع في اعتبارها عناصر مثل الأنواع واللهجات المحلية ومعايير التهجئة المختلفة عند إضافة دعم للغة.

وقال كاسويل: “تعتمد استراتيجيتنا على إعطاء الأولوية للأصناف الأكثر استخدامًا في كل لغة. ففي حالة لغة الغجر، على سبيل المثال، توجد العديد من اللهجات في مختلف أنحاء أوروبا”.

تُعتبر إضافة 110 لغات إلى خدمة الترجمة من جوجل جزء من مبادرة الشركة لدعم 1000 لغة باستخدام الذكاء الاصطناعي، وهي مبادرة تم الإعلان عنها في عام 2022.

وفي العام نفسه، قامت الشركة بإضافة دعم لـ 24 لغة يتحدث بها أكثر من 300 مليون شخص بواسطة تقنية تحمل اسم الترجمة الآلية بدون عينة مسبقة.

 

Continue Reading

Trending