fbpx
Connect with us

الذكاء الاصطناعي

إنتل تكشف عن نظام برمجة آلي يعمل على استكشاف أخطاء التعليمات البرمجية

Published

on

كشفت شركة إنتل عن النظام البحثي والبرمجي الآلي القادر على استكشاف الأخطاء في التعليمات البرمجية، ControlFlag. تقول إنتل أنه وبالرغم من إطلاق النظام في مراحله الأولى، إلا أنه أداةً إنتاجية قوية وفعالة تتيح لمطوري البرمجيات تصحيح الأخطاء والعيوب التي تتطلب كوادر كثيفة. وقد تم خلال مرحلة الاختبارات الأولية تطوير وتدريب نظام ControlFlag على استكشاف عيوب جديدة في أكثر من مليار سطر غير مصنف من رموز جودة الإنتاج.

وبهذه المناسبة، علق جاستين جوتشليش، عالم رئيسي ومدير مؤسس في قسم أبحاث برمجة الآلات لدى مختبرات إنتل، بالقول: “يمثل نظام ControlFlag أداة جديدة وفعالة يمكنها أن تختصر بشكل كبير من زمن وتكاليف تقييم وتصحيح أخطاء التعليمات البرمجية؛ حيث تظهر دراسات جديدة أن مطوري البرمجيات يمضون حوالي 50٪ من وقت عملهم في تصحيح الأخطاء. ونعتقد أن استخدام نظام ControlFlag وأنظمة مشابهة سيتيح للمبرمجين تصحيح الأخطاء خلال زمنٍ أقل، إضافة إلى تخصيص وقتٍ أكبر لإنجاز المهام بشكل أفضل وابتكار أفكار إبداعية جديدة لتطوير أداء وعمل الأجهزة والآلات”.

وتهدف إنتل إلى مساعدة المطورين والشركات على تقليل الوقت والجهد والتكاليف المتعلقة بالاصلاحات البرمجية، حيث يمضي المطورون وقتًا طويلًا في إصلاح الأخطاء والعيوب بدلًا من تركيزهم على البرمجة والترميز. وتشير التقديرات إلى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات ينفق نحو 1.25 تريليون دولار أمريكي على تطوير البرمجيات سنوياً، ويتم تخصيص 50% من ذلك الإنفاق لتصحيح الأخطاء والعيوب البرمجية.

سيساعد نظام ControlFlag عند تطويره بالكامل بالحد من هذا التحدي عبر أتمتة الأجزاء المملة من عملية تطوير البرمجيات، مثل الاختبار والمراقبة وتصحيح الأخطاء كما تقول الشركة. وسيضمن ذلك للمطورين تأدية وظائفهم بكفاءة أكبر وتخصيص وقتٍ أكبر للإبداع، فضلاً عن معالجة واحدة من أصعب التحديات المكلفة على مستوى عمليات تطوير البرمجيات اليوم.

آلية عمل نظام إنتل ControlFlag

يستند عمل النظام في كشف الأخطاء على البرمجة الآلية، ودمج قدرات تعلم الآلة والطرق التقليدية ولغات البرمجة وقوائم التجميع وأنظمة الحاسوب.

ويعتمد ControlFlag في عمله بشكلٍ خاص على إمكانات استكشاف العيوب والأخطاء تحاكي القدرات البشرية خاصة بوجود أخطاء معينة متكررة تظهر للمطورين.

وتقول إنتل أن النظام يتسم بنهج عمل مستقل للتعرف على الأنماط، مما يوفر مزايا رئيسية في مقدمتها قدرة النظام على التكيف مع أسلوب عمل المطورين. ومع إضافة مدخلات محدودة إلى أدوات التحكم، يمكن للنظام تحديد الاختلافات في أسلوب لغة البرمجة، على غرار الطريقة التي يستخدمها المبرمجون للتعرف على الاختلافات بين الكلمات الكاملة أو استخدام اختصارات باللغة الإنجليزية.

ويستطيع نظام ControlFlag الآلي تحديد هذه الخيارات في الأسلوب وتصنيفها، بجانب تخصيص عملية تحديد الأخطاء واقتراح حلول بناءً على تحليلاته، مما يضمن له

فعالية في تحديد الأخطاء

أشارت الشركة إلى قدرة نظام ControlFlag على تحديد الأخطاء في رموز جودة الإنتاج التي قام مطوري البرامج بمراجعتها سابقاً. على سبيل المثال؛ عند قيام نظام ControlFlag بتحليل واجهة (cURL)، وهي سطور أوامر مخصصة لنقل البيانات ومتوفرة في مصدر مفتوح ويعتمد عليها المبرمجون بشكلٍ كبير لتمكين عمليات التنزيل عبر الإنترنت، سيعمل النظام على رصد أخطاء لم يتم التعرف عليها مسبقاً، مما يتيح لمطوري واجهات cURL اقتراح حلٍ أفضل.

الجدير ذكره أن إنتل بدأت بتقييم استخدام نظام ControlFlag داخل الشركة لتحديد الأخطاء في إنتاج البرمجيات والبرامج الثابتة الخاصة بها.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الذكاء الاصطناعي

Google Meet تضبط تلقائيًا سطوع الكاميرا في متصفحك

Published

on

تعمل منصة جوجل المسماة Google Meet قريبًا على تسهيل رؤية جميع زملائك في العمل أو الأصدقاء بشكل صحيح في مكالمات الفيديو.

ويمكن لإصدار الويب من المنصة اكتشاف ما إذا كان شخص ما غير واضح بسبب الإضاءة السيئة.

وتعمل المنصة بعد ذلك على زيادة السطوع حتى يسهل عليك رؤية مجموعاتك وربما تجعل خلاصتك أكثر وضوحًا إذا كانت لديك كاميرا ويب سيئة.

ووصل وضع الإضاءة المنخفضة لتطبيقات Google Meet عبر أنظمة iOS وأندرويد للأجهزة المحمولة في العام الماضي.

كيف يعمل:

يستخدم الوضع الذكاء الاصطناعي لفحص مستويات الضوء وتعديل السطوع. ولا يوجد تحكم إداري لهذه الميزة. وذلك بالرغم من أن المستخدمين يكونون قادرين على إيقاف تشغيلها. وتقول شركة جوجل إن تمكينها قد يؤدي إلى إبطاء جهازك.

Continue Reading

الذكاء الاصطناعي

ايلون ماسك يعلن عن روبوت شبيه للبشر

Published

on

قال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، إن شركته تعمل على روبوت بشري وإنها تبني نموذجًا أوليًا في وقت ما من العام المقبل.

ويستفيد الروبوت البشري من خبرة الشركة مع الآلات المؤتمتة في مصانعها، بالإضافة إلى بعض العتاد والبرامج التي تشغل برنامج المرشد الآلي لمساعدة السائق الخاص بالشركة.

وقال ماسك، الذي تحدث مرارًا وتكرارًا عن مخاوفه من الذكاء الاصطناعي: إن روبوت تيسلا البشري يقصد منه أن يكون ودودًا.

وأضاف: تصمم الشركة الآلة على المستوى الميكانيكي بحيث يمكنك الهروب منها، وعلى الأرجح التغلب عليها. 

ويكون طول الروبوت البشري 86 إنشًا ووزنه 56.5 كيلوجرام ويحتوي على شاشة للوجه. وقال إن الاسم الرمزي للروبوت داخل الشركة هو أوبتيموس Optimus.

ويتم تصميم الروبوتات البشرية للتعامل مع المهام غير الآمنة أو المتكررة أو المملة مثل الانحناء لالتقاط شيء ما أو الذهاب إلى المتجر لشراء البقالة، كما يوضح موقع الشركة عبر الويب.

وقال ماسك: أعتقد بشكل أساسي في المستقبل أن العمل البدني يكون خيارًا. إذا كنت ترغب في القيام بذلك، فإنه يمكنك ذلك.

Continue Reading

الذكاء الاصطناعي

تيسلا تتيح القيادة الذاتية الكاملة باشتراك شهري

Published

on

قدمت شركة تيسلا طريقة للعملاء من أجل الاشتراك في حزمة مساعدة السائق المتميزة مقابل 199 دولار شهريًا، بدلاً من دفع 10000 دولار مقدمًا.

وتم تسويقها على أنها نظام القدرة الكاملة على القيادة الذاتية أو FSD. ولكن نظام مساعدة السائق لا يجعل سيارات تيسلا الكهربائية آمنة للاستخدام دون وجود سائق يقظ خلف عجلة القيادة.

وشارك أحد المالكين المؤهلين إشعارًا تلقوه من تيسلا، الذي قال: القدرة الكاملة على القيادة الذاتية متاحة الآن كاشتراك شهري. قم بترقية Model Y مقابل 199 دولار لتجربة ميزات مثل التنقل عبر المرشد الآلي وتغيير المسار التلقائي والتوقف التلقائي والاستدعاء والتحكم عند إشارة المرور وإشارة التوقف. تتطلب الميزات الممكنة حاليًا إشراف السائق ولا تجعل السيارة ذاتية القيادة.

Continue Reading

Trending