fbpx
Connect with us

أخبار الاختراقات

نصائح مهمة لحماية خصوصيتك على الإنترنت

Avatar of Mustafa Abdo

Published

on

Screenshot 135

نصائح مهمة لحماية خصوصيتك على الإنترنت، من مواقع الشبكات الاجتماعية إلى الخدمات المصرفية عبر الإنترنت ، تغلغل الإنترنت بالفعل في حياتنا بشكل لم يسبق له مثيل . اليوم ، بالإضافة إلى أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة ، نقوم أيضًا بالاتصال بالإنترنت على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ومعظم الأجهزة المحمولة الأخرى.

لهذا السبب ، من المهم بشكل متزايد بالنسبة لنا معرفة الطرق الصحيحة لحماية خصوصيتنا عندما نكون على اتصال.

قد يشعر البعض منا أن الخصوصية على الإنترنت مجرد وهم لأن مواقع الويب أمنة بمهارة لدرجة أننا لا نعرف حتى ما جمعوه عنا.

قد يكون هذا صحيحاً ، لكن عدم اليقين هذا هو سبب أفضل لنا لنأمن أنفسنا من الهجمات المحتملة للخصوصية .

هل هناك أي شيء آخر يمكننا القيام به للبقاء آمنين أثناء تصفحنا ، بصرف النظر عن الأساسيات ، مثل عدم مشاركة كلمات المرور مع الآخرين أو عدم تقديم الكثير من المعلومات الشخصية على ملفنا الاجتماعي ، وما إلى ذلك؟

فيما يلي نصائح مهمة لحماية خصوصيتك على الإنترنت

تشغيل التصفح الخاص

تستخدم العديد من مواقع الإنترنت تقنيات مثل ملفات تعريف الارتباط لالتقاط عنوان بروتوكول الإنترنت (IP) لجهاز كمبيوتر معين قبل جمع المعلومات حول الأنشطة عبر الإنترنت.

بخلاف استخدام هذه البيانات لمساعدتهم على تقديم خدمات محسّنة وشخصية للمستخدمين وفهم سلوكيات زوار مواقعهم بشكل أفضل ، يمكنهم أيضاً بيع مثل هذه “الملفات الشخصية الرقمية” إلى الأطراف المهتمة لإجراء أبحاثهم التسويقية الخاصة ، دون موافقتنا المسبقة.

لمعالجة القلق المتزايد بشأن تعرض خصوصيتنا للخطر بسبب مثل هذه الأعمال ، قامت متصفحات الويب الرئيسية مثل Internet Explorer و Google Chrome و Mozilla Firefox بدمج إعداد “التصفح الخاص” في أحدث إصداراتها.

ببساطة ، يمكنك منع تخزين ملفات تعريف الارتباط (بالإضافة إلى تفاصيل أخرى مثل محفوظات الاستعراض وملفات الإنترنت المؤقتة) في أجهزة الكمبيوتر الخاصة بك عن طريق مواقع الويب ، وبالتالي تقليل احتمالية حدوث جمع غير مصرح به للمعلومات حول كيفية تصفحك للشبكة.

تم توفير ميزة الأمان هذه في Safari 2.0 منذ 2005 ، و Mozilla Firefox 3.1 و Google Chrome 1.0 في 2008 ، و Edge / Internet Explorer 8 من 2009.

يجب أن يكون تشغيل الوضع الخاص في متصفحك (حتى على هاتفك الذكي) هو خط دفاعك الأول عند التصفح عبر الإنترنت.

إخفاء عنوان IP الخاص بك

نظراً لأنه لا يزال من الممكن لمواقع الويب ربط عنوان IP الخاص بالمواقع التي يزورها ، فلا يزال من الممكن تتبعك (بواسطة مزود خدمة الإنترنت الخاص بك ، على سبيل المثال) بناءً على عنوان IP الخاص بك.

بطريقة ما ، يشبه عنوان IP الخاص بك بصمة إصبعك في الكون عبر الإنترنت حتى لا تترك أي بصمات وراءك بغض النظر عن المواقع التي تزورها.

لاحظ ، مع ذلك ، أن بعض بروكسيات الويب  لديها سياسات أمنية مشكوك فيها وقد تتمكن من الوصول إلى نفس البيانات التي ترغب في الاحتفاظ بها لنفسك. قم بأبحاثك الخاصة قبل استخدامها.

مع استخدام بروكسيات الويب أو Tor في أنه يمكنك تجاوز المواقع التي حظرها مزود خدمة الإنترنت (إن وجدت).

تسجيل الخروج

إليك حقيقة مقلقة حول Facebook أريد مشاركتها معك ، يمكن لـ Facebook تتبع النشاط عبر الإنترنت للمستخدمين الذين يظلون مسجلين الدخول إلى حساباتهم على Facebook .

هذا يعني أنه إذا تركت علامة تبويب Facebook مفتوحة على متصفحك أثناء تصفحك في مكان آخر ، فيمكن لصفحات الويب التي تحتوي على الزر “أعجبني” تتبع البيانات حول أنشطتك وتجميعها (حتى إذا لم تقم بالنقر فوقها).

الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أنهم لم يعودوا يفعلون ذلك من خلال نظام تتبع ملفات تعريف الارتباط التقليدي حيث تكون هويتك في أفضل الأحوال عنوان IP مجهول ؛ بدلاً من ذلك ، فإنهم يعتمدون الآن على معرف مستخدم Facebook الفريد الخاص بك .

نصائح مهمة لحماية خصوصيتك على الإنترنت

نصائح مهمة لحماية خصوصيتك على الإنترنت

 

بمعنى آخر ، يمكن أيضاً مراقبة نشاطك عبر الإنترنت باستمرار عبر منصات مختلفة حيث يمكن تسجيل الدخول إلى حسابك على Facebook عبر أي جهاز متصل بالإنترنت.

يدر عمالقة الإنترنت مثل Facebook و Amazon و Google عائدات كبيرة من الإعلانات والمعلومات التي يحصلون عليها منا لا تقدر بثمن لاستراتيجياتهم.

هذا سبب إضافي لتوخي الحذر بشأن كيف يمكنهم بمهارة سلبنا خصوصيتنا لمصلحتهم الخاصة.

في الوقت الحالي ، من الأفضل أن تتذكر تسجيل الخروج في كل مرة تنتهي فيها من مواقع الشبكات الاجتماعية أو أي حسابات رئيسية أخرى مثل Google.

ابق على اطلاع على سياسات الخصوصية

تحتوي معظم مواقع الويب التي تصادفها على سياسات خصوصية متاحة للزوار ، تشير إلى المعلومات التي يجمعونها من جهاز الكمبيوتر الخاص بك ومن سيشاركون ذلك معه.

لأن هذه السياسات عادة ما تكون طويلة ومليئة بالمصطلحات ، فإن الناس لا يقرأونها على الإطلاق.

يفترض معظم المستخدمين عن طريق الخطأ أن وجود سياسة  الخصوصية على الموقع الذي يزورونه يعد أمراً جيداً مثل حماية خصوصيتهم.

الحقيقة هي أن السبب وراء امتلاك موقع ويب لسياسة خصوصية يرجع عادةً إلى رغبتهم في توضيح (بأكبر قدر ممكن من الوضوح) إلى أي مدى سيذهبون فقط لحماية خصوصية المستخدمين ، وذلك لإعذار أنفسهم لانتهاك السياسة ذاتها  .

بدلاً من ذلك ، أقترح عليك على الأقل قراءة سياسات المواقع التي تشتري منها المنتجات عبر الإنترنت .

ينطبق هذا أيضاً على الشبكات الاجتماعية أو أي مواقع أخرى تزورها بشكل متكرر أو تفكر في الانضمام إليها.

حتى نرى محاولات لتبسيط سياسات الخصوصية للأشخاص العاديين مثلك ومثلي ، كل ما يمكننا فعله هو الاطلاع عليها بإيجاز وقراءة التفاصيل الدقيقة.

أيضاً ، كن على اطلاع دائم بالتغييرات التي تم إجراؤها على عضوياتك الحالية في مواقع الشبكات الاجتماعية مثل Facebook (المعروف بشكل خاص بإجراء تغييرات منتظمة على سياسة الخصوصية الخاصة به).

ملاحظات

وفقاً لمفوض المعلومات والخصوصية ، يجب عليك مراعاة هذه الأسئلة الخمسة عند التفكير في احتياجات الخصوصية الخاصة بك:

  • من يريدها ومن سيكون له حق الوصول إليها؟
  • لماذا يريدون ذلك؟
  • ما الذي ستستخدمه؟
  • أين سيتم تخزين معلوماتك؟
  • متى سيتم استخدام معلوماتك ومتى سيتم التخلص منها؟

عندما تصادف مواقع أو أي تغييرات بسياسات الخصوصية التي لا توافق عليها ، اسأل نفسك عما إذا كنت حقاً بحاجة إلى العضوية .

قد لا يترددون في مشاركة معلوماتك الشخصية مع المعلنين وشركائهم ، لكنك تقلل من خسائرك إذا قمت بتسريب تفاصيل أقل عن أنفسكم لكي يكشفوا عنها.

استخدم متصفح خاص بدلاً من Google

إذا كنت لا تزال قلقًا بشأن تتبع Google لاستعلامات البحث الخاصة بك وإنشاء ملف تعريف لجميع أنشطتك عبر الإنترنت حتى أثناء استخدام وكلاء الويب ، فجرّب StartPage  محرك البحث الأكثر خصوصية في العالم

يمكنك استخدامه كما تفعل مع محرك بحث Google ، باستثناء أن StartPage قد أوضح في بيان الخصوصية أنه لا يسجل عناوين IP أو يتتبع عمليات البحث .

انه  يحصل على نتائج البحث من Google ولكنه يعمل كوسيط بينك وبين Google حتى تظل مجهول الهوية .

إذا كنت تمتلك جهاز iPhone أو iPod Touch أو iPad يعمل بنظام iOS 4.3 أو إصدار أحدث ، فيمكنك أيضاً تنزيل تطبيق Startpage Search لتلبية احتياجات التصفح الخاصة بك.

إصدار Android قيد التطوير حاليًا.

احذر من نقاط اتصال Wi-Fi المفتوحة

إذا كنت مكانك ، فلن أكون سريعاً في الاتصال بنقطة اتصال Wi-Fi مفتوحة، بشكل افتراضي ، لا يوجد تشفير لمصادر Wi-Fi المفتوحة في المناطق العامة ، مما يعني أن شخصاً ما بالقرب من موقعك يمكنه التقاط البيانات التي تنقلها عبر الإنترنت مثل كلمات المرور والحسابات المصرفية ورسائل البريد الإلكتروني.

استخدام كلمات مرور مختلفة

يزداد هذا الأمر سوءاً إذا قمت بإعادة استخدام نفس كلمات المرور لجميع حساباتك على الإنترنت لأن هذا يعني أن المتسلل يحتاج فقط إلى رؤيتك تقوم بتسجيل الدخول إلى حساب واحد حتى يتمكن من الوصول إلى الباقي.

احمي نفسك

  1. قم بإيقاف تشغيل مشاركة الملفات على جهازك أو جهاز الكمبيوتر الخاص بك
  2. قلل الذهاب إلى المواقع التي تحتاج فيها إلى تسجيل الدخول إلى حسابك (مثل مواقع الشبكات الاجتماعية أو رسائل البريد الإلكتروني أو الخدمات المصرفية عبر الإنترنت)
  3. إذا كان عليك استخدام رسائل البريد الإلكتروني ، فقم بتشفيرها باستخدام SSL أو TSL
  4. تأكد من الاتصال بالقنوات الآمنة (العناوين التي تبدأ بـ “https”) إذا كان عليك تسجيل الدخول إلى موقع ما
  5. للحصول على أفضل حماية ، قم بإعداد VPN (شبكة افتراضية خاصة).

كانت هذه نصائح مهمة لحماية خصوصيتك على الإنترنت، لمتابعة المزيد من النصائح لا تنس زيارة موقعنا يوميا

ajax loader

أحب الكتابة عن التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية والتسويق عبر الإنترنت. كنت أعمل كمسوق إنترنت بدوام كامل ، وأكسب المال بينما أعيش حياتي بشروطي الخاصة ، قمت أيضاً بتدريب الأشخاص الآخرين لتحقيق النجاح والربح من الإنترنت.

أخبار تقنية

مستخدمو آيفون يكتشفون ثغرة فنية في تطبيق آبل ميوزيك

Avatar of منصور أشرف

Published

on

ذكرت عدة تقارير أن هناك ثغرة فنية في تطبيق الموسيقى آبل ميوزيك “آي أو إس” تجعله يقوم بتثبيت نفسه، بشكل مباشر وتلقائي، على قاعدة توصيل الهاتف الذكي آيفون عند تنزيله بدلا من الشاشة الرئيسية للهاتف.

كما يقوم التطبيق بإزاحة التطبيقات الأخرى التي سبق وضعها على قاعدة التوصيل ليحل محلها، وهو أمر لا تستطيع التطبيقات إكمال عملها بشكل طبيعي.

ميوزك و آيفون

أصحاب هواتف آيفون اكتشفوا الثغرة

وأشار موقع “تك كرانش” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن بعض أصحاب هواتف آيفون اكتشفوا الثغرة التي تجعل آبل ميوزيك يثبت نفسه كخدمة الموسيقى الأساسية عند تلقي طلب تشغيل خدمة موسيقية عبر المساعد الشخصي الذكي “سيري” حتى إذا كان قد تم اختيار خدمة موسيقى أخرى مثل سبوتيفاي باعتبارها الخدمة الأساسية على الهاتف الذكي.

Apple Music Tips 750x375 1

ولم يتضح حتى الآن مدى انتشار هذه الثغرة الفنية بين أجهزة أيفون في العالم، حيث أظهرت الاختبارات التي أجراها خبراء “تك كرانش” عن نتائج متباينة.

وبحسب هذا الموقع فإن مشكلة التثبيت التلقائي لتطبيق آبل ميوزيك على قاعدة اتصال آيفون موجودة في مختلف إصدارات نظام التشغيل “آي أو إس 15” وهو ما يعني أنها ليست مرتبطة بأحدث إصدار من هذا النظام. كما أنها موجودة في طرز مختلفة من هواتف آيفون.

من ناحيتها، ذكرت شركة آبل أنها تدرس هذه التقارير، وأنه ليس لديها أي تفاصيل بشأن المشكلة الوقت الراهن.

ajax loader

Continue Reading

أخبار الاختراقات

تسريب بيانات مستخدمين آبل وميتا من قبل مراهقين

Avatar of منصور أشرف

Published

on

src 600x338apple ve meta kullanici verilerini hackerlarla paylasti

في مخطط احتيالي متقن استغل الهاكرز من خلاله ثغرة قانونية في سياسة عمل الشركات جعلت كلاً من آبل و ميتا (الشركة الأم لفيسبوك) تسلمهم بيانات خاصة بالمستخدمين بملء إرادتها ودون الحاجة للقيام بأي هجمات، حيث انتحل مجموعة من الهاكرز صفة أمنية رسمية وأرسلوا طلبات مزورة إلى تلك الشركات تطالب بالحصول على بيانات عدد من العملاء، واستجابت الشركتان لهذه الطلبات وقدمت معلومات حساسة تتعلق بالمستخدمين بما فيها عناوين IP الخاصة بهم وأرقام هواتفهم وحتى عناوين منازلهم.

آبل

آبل

مجموعة من الهاكرز خدعوا شركتي آبل وميتا

ورغم النظام الصارم الذي تتبعه كلا الشركتين للتحقق من شرعية هذا الإجراء قبل تسليم البيانات، إلا أنهما وقعتا فريسة لعملية تصيد احتيالي ونجح الهاكرز في خداعهم، حيث قال المتحدث باسم ميتا “آندي ستون” إن لديهم إجراءات أمنية للتحقق من الطلبات القانونية، وأضاف إنهم  يحظرون الحسابات المخترقة المعروفة ويعملون مع سلطات إنفاذ القانون للرد على الحوادث المتعلقة بالتطبيقات الاحتيالية المشتبه بها، وهذا ما فعلوه هذه المرة، وكذلك أشارت آبل إلى الإجراءات الأمنية التي تطبقها والسياسات التي تتبعها للتحقق من شرعية هذه الطلبات، ولكن غالبًا ما تفشل جميع هذه الإجراءات حين تأتي الطلبات من بريد إلكتروني مرتبط بوكالات شرعية موثوقة.

Apple ve Meta kullanici verilerini bilgisayar korsanlariyla paylasti

عند قيام قوى الأمن بتحقيقات جنائية غالبًا ما يلجأ ضباط إنفاذ القانون إلى شركات التكنولوجيا ومنصات التواصل الاجتماعي لتزويدهم بالبيانات المطلوبة لمالكي حسابات معينة لاستكمال التحقيقات، وإن تسليم هذه الشركات لبيانات المستخدمين هو أمر مشروع ومنصوص عليه في القانون الأمريكي، ولا يتم ذلك إلّا بإرسال طلب رسمي بأمر من المحكمة –أمر استدعاء أو مذكّرة تفتيش- أي بمعنى أدق يجب أن يحمل هذا الطلب توقيعًا من القاضي.

وبموجب هذا القانون تقدم شركات مثل فيسبوك وآبل وغيرهما البيانات المطلوبة بانتظام إلى القوى الأمنية كلما تلقّت طلبًا منها، كما أن لديها فرقاً متخصصة للرد على هذه الطلبات، ولكن هناك حالات يكون الوقت فيها عاملًا حاسمًا ولذا تكون الطلبات أكثر مرونة بحيث يتم إرسالها غير موقعة من القاضي وتسمى بـ “طلبات بيانات الطوارئ EDR

newspress collage 21720162 1648678014911

وهذه الطلبات مصمّمة للحالات عالية الخطورة والتي تكون فيها حياة شخص أو أكثر مهددة بالخطر مثل حالات الاختطاف وغيرها، وهنا تكون الشركات أمام خيارين إما المخاطرة بحياة شخص ما من خلال أخذ وقتهم والانتظار لتأكيد هوية المرسل، أو المخاطرة بتسريب بيانات المستخدم من خلال الاستجابة السريعة وتقديمها دون التحقق من هوية المرسل.

ajax loader

Continue Reading

أخبار تكنولوجيا الفضاء

روسيا تخترق الأقمار الصناعية الأوروبية

Avatar of منصور أشرف

Published

on

روسيا

قال مسؤولون في الحكومة الأمريكية لصحيفة الواشنطن بوست إن روسيا مسؤولة عن الهجوم الإلكتروني ضد خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية الأوروبية الذي أثر في الاتصالات العسكرية الأوكرانية في أواخر شهر فبراير.

وأثر الاختراق في شبكة النطاق العريض عبر الأقمار الصناعية KA-SAT، المملوكة لشركة Viasat، وهي شركة اتصالات أمريكية عبر الأقمار الصناعية.

وتعرضت شبكة KA-SAT في الرابع والعشرين من شهر فبراير، وهو اليوم الذي بدأ فيه الغزو الروسي لأوكرانيا، للانقطاعات التي أثرت في أوكرانيا والمناطق المحيطة بها في أوروبا.

وألقت Viasat باللوم في انقطاع الخدمة على حدث إلكتروني. ولكن لم تكشف عن المزيد من التفاصيل.

روسيا

روسيا

وبالرغم من أن المسؤولين الأوكرانيين لم يكشفوا عن التأثير بشكل كامل. ولكن يعتقد أن الانقطاع تسبب في اضطرابات كبيرة في الاتصالات في بداية الحرب.

وورد أن وكالة الأمن القومي تتعاون في تحقيق مع أجهزة المخابرات الأوكرانية. ولكن لم يتم الإعلان عن أي نتائج رسميًا.

ومع ذلك، ورد أن مسؤولين مجهولين قالوا للصحيفة إن محللي المخابرات الأمريكية قد خلصوا الآن إلى أن قراصنة عسكريين روس كانوا وراء الهجوم.

وقال مسؤولون من Viasat: تم تنفيذ الهجوم من خلال اختراق النظام الذي يدير محطات الأقمار الصناعية للعملاء. ولم يؤثر إلا في عملاء شبكة KA-SAT، وهو مزود نطاق عريض أصغر اشترته Viasat في العام الماضي من مشغل الأقمار الصناعية الفرنسي Eutelsat.

روسيا وراء اختراق أجهزة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية

كانت هناك مخاوف في بداية الصراع من أن تشن روسيا هجمات إلكترونية واسعة النطاق ومدمرة.

وترى إحدى وجهات النظر أن مثل هذه الهجمات لم تتحقق. ولكن ظهور المعلومات الإضافية يوضح أن العديد من الهجمات ربما حدثت في الظل.

روسيا

روسيا

وأصدرت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية ومكتب التحقيقات الفيدرالي استشارة مشتركة للأمن السيبراني لمزودي الاتصالات عبر الأقمار الصناعية.

وحذرت الاستشارة من أن الوكالات كانت على دراية بالتهديدات المحتملة ضد الشبكات الأمريكية والدولية. ونصحت الشركات بالإبلاغ عن أي مؤشرات على نشاط ضار على الفور.

وأصدرت إدارة بايدن تحذيرات حول احتمال شن هجمات إلكترونية روسية ضد البنية التحتية للولايات المتحدة.

ونصح الرئيس بايدن الشركات الأمريكية باتخاذ احتياطات إضافية ضد القرصنة. كما أشار إلى المعلومات الاستخباراتية تفيد بأن روسيا تستعد لاستهداف الولايات المتحدة بهجمات إلكترونية.

1

وكشفت وزارة العدل عن لوائح اتهام ضد أربعة روس متهمين بشن هجمات إلكترونية ترعاها الدولة ضد الولايات المتحدة.

كما أصدرت علنًا تفاصيل عن حملة قرصنة تتضمن اختراقًا لبرامج سلسلة التوريد وحملات تصيد احتيالي ضد الآلاف من موظفي الشركات والوكالات الحكومية الأمريكية.

ajax loader

Continue Reading

Trending