fbpx
Connect with us

أخبار تقنية

خطوة مهمة في عالم التكنولوجيا: Claude 3.5 Sonnet من أنثروبيك

Avatar of هند عيد

Published

on

images 1 2

أعلنت شركة أنثروبيك إطلاق نموذج   الذكاء الاصطناعي  النسخة الجديدة Claude 3.5 Sonnet تعمل بسرعات مضاعفة، متفوقة على الإصدار السابق.

يمكن لمستخدمي نماذج كلود البدء في تجربته اعتباراً من اليوم، وهو متاح كذلك لأصحاب الحسابات المجانية.

ويُعتبر Sonnet النموذج الأكثر اتزانًا ضمن نماذج أنثروبيك، وهو الإصدار الأول ضمن عائلة Claude 3.5، حيث تعتزم الشركة إطلاق نموذج Claude 3.5 Haiku السريع، بالإضافة إلى نموذج Claude 3.5 Opus الأقوى في وقت لاحق من هذا العام.

تحديثات نموذج Sonnet تأتي بعد بضعة أشهر فقط من إصدار نماذج Claude 3، مما يظهر السرعة الكبيرة التي تعمل بها شركات الذكاء الاصطناعي في تطوير منتجاتها.

تشير المُعطيات القياسية إلى أن نموذج Claude 3.5 Sonnet يحقق تقدمًا كبيرًا في فهم التفاصيل الدقيقة واستيعاب الفكاهة والمطالب المعقدة، بالإضافة إلى قدرته على الكتابة بأسلوب أكثر طبيعية.

وتُبيّن المقارنات التي أصدرتها أنثروبيك أن النموذج الجديد يتفوق على نموذج GPT-4o الأحدث من شركة OpenAI في العديد من الاختبارات.

ومع ذلك، تبقى الإصدارات الأحدث من نماذج مثل Claude و ChatGPT و Gemini و Llama متساوية تقريباً في الأداء في معظم الاختبارات، مما يعكس شدة التنافس الحالي.

يتمتع نموذج Claude 3.5 Sonnet بقدرة أفضل على تفسير المدخلات البصرية مقارنة بالنموذج السابق Claude 3.0 Opus.

تشير الشركة إلى أن النموذج الجديد قادر على “نسخ النص بدقة من الصور غير الواضحة”، وهي مهارة تأمل أن تستقطب العملاء في مجالات التجزئة والخدمات اللوجستية والمالية، حيث يحتاجون إلى فهم البيانات من الرسومات البيانية والجداول.

وأضافت الشركة أيضًا مساحة عمل جديدة إلى النموذج تُدعى Artifacts لتتيح للمستخدمين إجراء التعديلات وتحديث أحدث المخرجات حسب رغباتهم. وتعتبر هذه الميزة خطوة أولى نحو جعل نماذج Claude مساحة لتعاون واسع بين الفرق، حسبما أكدت الشركة.

نموذج Claude 3.5 Sonnet متاح الآن لأي شخص يمتلك حسابًا في أنثروبيك لتجربته عبر الموقع الإلكتروني، وكذلك في تطبيق Claude على هواتف الآيفون، ويمكن الوصول إليه أيضًا من خلال واجهات برمجة التطبيقات (APIs) الخاصة بالشركة.

أخبار تقنية

أبل تستفيد من فيديوهات اليوتيوب لتدريب ذكاءها الاصطناعي

Avatar of هدير ابراهيم

Published

on

أبل تستفيد من فيديوهات اليوتيوب لتدريب ذكاءها الاصطناعي

كشفت تقارير حديثة أن شركة أبل تستفيد من فيديوهات اليوتيوب بالتعاون مع مجموعة من الشركات الاخري مثل Nvidia وAnthropic لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي الخاصة بها ووفقا لهذه التقارير استخدمت أبل عشرات الآلاف من مقاطع الفيديو مع ترجمات لتطوير ذكائها الاصطناعي رغم أن ذلك يعد انتهاك لسياسة محتوى يوتيوب.

أبل تستفيد من فيديوهات اليوتيوب لتدريب ذكاءها الاصطناعي

أجرت أبل وشركات أخرى تحقيق استخدمت فيه مجموعة بيانات كبيرة تعرف باسم YouTube Subtitles والتي تضمنت نصوص لـ 173,536 مقطع فيديو من أكثر من 48,000 قناة وهذه القنوات تشمل مصادر تعليمية معروفة مثل Khan Academy وMIT ومواقع إخبارية مثل The Wall Street Journal بالإضافة إلى قنوات مشهورة مثل MrBeast وMarques Brownlee.

من الناحية الفنية تتجنب أبل الخطأ عن طريق الحصول على الذكاء الاصطناعي الخاص بها من الشركات التي تستخدم نصوص مقاطع فيديو يوتيوب بدلاً من استخدام البيانات بشكل مباشر ومع ذلك يشير النقاد إلى أن هذه البيانات تساهم بشكل كبير في تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي والتي تستثمر فيها المبدعون وقتهم وأموالهم.

ردود الفعل والتداعيات عن أبل تستفيد من فيديوهات اليوتيوب

ماركيز براونلي أحد المبدعين المشهورين على يوتيوب أعرب عن مخاوفه بشأن هذا الاستخدام غير المباشر للبيانات وأكد أن هذه المسألة ستظل مشكلة متنامية لفترة طويلة ومن جانبه أوضح الرئيس التنفيذي ليوتيوب نيل موهان أن استخدام مقاطع الفيديو لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي يعد “انتهاكًا واضحًا” لسياسات المنصة.

في سياق متصل، أطلقت Proof News أداة تسمح للمبدعين بالتحقق مما إذا كان محتواهم موجودًا في مجموعة البيانات المستخدمة. ورغم أن مجموعة البيانات لا تتضمن صورًا من مقاطع الفيديو، فإنها تحتوي على بعض الترجمات بلغات مختلفة.

ولم تعلق أي من الشركات المعنية على الفور بشأن هذا الاستخدام للبيانات. ومع ذلك، يبقى الأمر مثيرًا للجدل ويستدعي مراقبة التطورات المستقبلية، حيث يثير العديد من الأسئلة حول حقوق المبدعين واستخدام البيانات المتاحة للعامة في تطوير التقنيات الجديدة.

Continue Reading

أخبار تقنية

إطلاق سماعات Xiaomi Buds 5 اللاسلكية بميزة إلغاء الضوضاء وتصميم أنيق

Avatar of هدير ابراهيم

Published

on

إطلاق سماعات Xiaomi Buds 5 اللاسلكية بميزة إلغاء الضوضاء وتصميم أنيق

أعلنت شاومي عن إطلاق سماعاتها اللاسلكية الجديدة سماعات Xiaomi Buds 5 التي تتميز بميزة إلغاء الضوضاء النشطة وعمر بطارية يمتد حتى 39 ساعة من التشغيل المتواصل وتأتي سماعات Xiaomi Buds 5 بتصميم أنيق ثنائي النغمات حيث يتميز جذع السماعة بلمسة لامعة باللون الرمادي في حين يأتي الجزء الآخر من السماعة بتصميم غير لامع ويضفي هذا التصميم مظهر عصري وفريد على السماعات مما يجعلها جذابة لجميع المستخدمين.

بالإضافة إلى ذلك تتضمن السماعات عناصر تحكم ذكية تتيح للمستخدمين تنفيذ مجموعة متنوعة من الإجراءات بلمسة واحدة فقط مما يسهل التعامل مع المحتوى الصوتي وإدارته بكفاءة.

تقنية صوتية متقدمة وإلغاء الضوضاء في سماعات Xiaomi Buds 5

تم تجهيز سماعات Xiaomi Buds 5 بمحرك صوتي بقطر 11 مم مما يضمن تقديم صوت عالي الجودة ونقي كما تدعم السماعات ميزة إلغاء الضوضاء المحيطة بفعالية وذلك بفضل وجود ثلاثة ميكروفونات في كل سماعة وتتيح هذه الميكروفونات إلغاء الضوضاء بشكل فعال وتقديم صوت كريستالي واضح أثناء المكالمات مما يجعلها مثالية للاستخدام في البيئات المزدحمة والضوضاء العالية.

ولتعزيز جودة الصوت تعاونت شاومي مع شركة Harman لتخصيص المؤثرات الصوتية وضبط نغمة الصوتيات كما تدعم السماعات تقنية Qualcomm aptX Lossless التي تضمن أفضل جودة ممكنة للصوتيات مما يجعل تجربة الاستماع أكثر تميزًا ووضوحًا.

وتتميز سماعات Xiaomi Buds 5 أيضًا بدعم تقنية الصوت المحيطي spatial وتقنية Dolby Atmos مما يوفر تجربة صوتية غامرة تحاكي الصوت ثلاثي الأبعاد وهذا يجعل السماعات خيار ممتاز لعشاق الموسيقى والأفلام الذين يبحثون عن تجربة صوتية متكاملة.

عمر بطارية سماعات Xiaomi Buds 5

تأتي سماعات Xiaomi Buds 5 مع بطارية بسعة 480 مللي أمبير في الحافظة وبطارية بسعة 35 مللي أمبير في كل سماعة وتتيح هذه البطاريات التشغيل المستمر لمدة تصل إلى 6.5 ساعة بشكل مستقل بينما يمكن أن يصل عمر البطارية إلى 39 ساعة مع الحافظة. هذا يضمن للمستخدمين الاستمتاع بالموسيقى والمكالمات لفترات طويلة دون الحاجة إلى إعادة الشحن المتكرر.

وبفضل تصميمها الأنيق وميزاتها المتقدمة مثل إلغاء الضوضاء النشطة ودعم تقنيات الصوت المحيطي تعد سماعات Xiaomi Buds 5 خيار ممتاز للمستخدمين الذين يبحثون عن تجربة صوتية متميزة وأداء عالي كما تضمن هذه السماعات تجربة استماع مريحة وغامرة مما يجعلها إضافة مثالية لأي مجموعة من الأجهزة الإلكترونية الشخصية.

Continue Reading

الأمن الالكتروني

استغلال القراصنة للعطل التقني العالمي يسبب خسائر فادحة

Avatar of هدير ابراهيم

Published

on

استغلال القراصنة للعطل التقني العالمي يسبب خسائر فادحة

على الرغم من التحذيرات الرسمية العديدة التي أصدرتها الدول المتضررة لمواطنيها فقد حدث استغلال القراصنة للعطل التقني الذي أصاب العالم يوم أمس مما تسبب في خسائر كبيرة وقد أدى الانقطاع العالمي في خدمات تكنولوجيا المعلومات الناجم عن تحديث خاطئ لبرنامج CrowdStrike إلى خلق فرصة ذهبية لمجرمي الإنترنت كما استغل القراصنة هذا الاضطراب غير المسبوق وأطلقوا حملات تصيد تستهدف المستخدمين وروابط محملة بالبرامج الضارة.

استغلال القراصنة للعطل التقني وخداع المستخدمين

تزامنًا مع انقطاع الخدمة استغل القراصنة الأفراد والمنظمات التي كانت تبحث بشدة عن معلومات وحلول وقاموا بخداع هؤلاء المستخدمين من خلال إرسال روابط خادعة تحت ستار تقديم تحديثات أو إصلاحات للمشكلات المتعلقة بـ CrowdStrike.

ورغم التحذيرات الرسمية الصادرة من العديد من الدول لأفرادها بضرورة تجنب النقر على الروابط المشبوهة أو إجراء أي معاملات بنكية حتى يتم إصلاح العطل إلا أن هذه التحذيرات لم تكن كافية لمنع وقوع الهجمات.

كما أصدرت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية التابعة لوزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة بيان تحذيري بشأن الأنشطة الإجرامية المتزايدة وأشارت الوكالة إلى أن الجهات الفاعلة في التهديد استغلت هذا العطل في التصيد الاحتيالي والأنشطة الضارة الأخرى.

اضطراب هائل على مستوى العالم بسبب استغلال القراصنة للعطل التقني

جاء هذا التحذير في أعقاب تعرض العديد من الخدمات حول العالم إلى انقطاع مفاجئ للإنترنت يوم الجمعة الماضي مما أدى إلى تعطل العمليات في المطارات وشركات الطيران ووسائل الإعلام، والبنوك وأدى هذا الاضطراب الهائل إلى توقف رحلات جوية وتعطيل خدمات البنوك وتوقف بث وسائل الإعلام مما أظهر مدى الاعتماد الكبير على برامج عدد قليل من مقدمي الخدمات.

لاحقا أعلنت شركة مايكروسوفت أنها تمكنت من إصلاح الخلل التقني ومع ذلك فإن الانقطاع التكنولوجي العالمي ألقى الضوء على الحاجة الماسة لتعزيز الأمن السيبراني والاعتماد على حلول تقنية أكثر تنوعًا لتجنب مثل هذه الأزمات في المستقبل.

Continue Reading

Trending