fbpx
Connect with us

أخبار تقنية

كيف تمحو كمية البيانات الهائلة التي يعرفها عنك جوجل ؟

Avatar of منصور أشرف

Published

on

google spy eye

إن خضت في تفاصيل ما تعرفه شركة “جوجل” وتطبيقاتها عنك، ستصدم بالتأكيد إن علمت أن الموقع يجمع معلومات تتعدى تلك التي قد تكون مألوفة لديك.

ويشير تقرير لموقع “سي نت” الإلكتروني إلى أن “جوجل” يسجل كل ما تبحث عنه وكل الفيديوهات التي تشاهدها عبر يوتيوب، كما أن تطبيق “خرائط جوجل” يسجل كل تحركاتك، أين ذهبت والطريق الذي استخدمته وكم مكثت في موقع ما، سواء كان لديك هاتف آيفون أم أندرويد.

ومؤخرا حظي تتبع “جوجل” للمعلومات على انتباه المدعين العامين عبر الولايات المتحدة، من إنديانا وصولا إلى تكساس، ومن ولاية واشنطن إلى واشنطن العاصمة، ويشير المدعون إلى أن عملاق البحث الإلكتروني “يجعل من شبه المستحيل” إلغاء خواص تتبع الموقع، ويتهمون “جوجل” بخداع المستخدمين واختراق خصوصيتهم، مما دفع بهم إلى رفع دعاوى ضد الشركة بسبب استخدامها لبيانات تحديد المواقع.

ومنذ عام 2019، أجرت الشركة تغييرات في كيفية جمعها المعلومات والخيارات المتاحة أمام المستخدمين للتحكم بمعلوماتهم، والتي تسمح لهم بحذف البيانات تلقائيا وبشكل روتيني بالإضافة إلى إمكانية البحث الخفي “incognito mode” في “خرائط جوجل”، التي تسمح بالبحث عن المواقع دون أن يتاح للموقع حفظ البيانات.

ويفصل “سي نت” الخطوات التي يمكن اتباعها لتحقيق ذلك عبر تطبيقات “جوجل” المختلفة دون التأثير على تجربة المستخدم

dreamstime m 16160368

ما هي المعلومات التي يعتبرها “جوجل” عامة؟

من المرجح أن “جوجل” يعرف اسم المستخدم وشكل وجهه وعيد ميلاده وجنسه وبريدا إلكترونيا إضافيا للمستخدم بالإضافة إلى كلمة السر ورقم الهاتف، وبعض هذه العناصر (عدا كلمة السر طبعا) تعد معلومات “عامة”.

ولتكتشف طبيعة البيانات التي ينشرها “جوجل” عنك، اتبع الخطوات التالية:

  • افتح متصفح الإنترنت وتوجه لحسابك عبر جوجل “Google Account”.
  • اطبع اسم المستخدم الخاص بك من دون إضافة “@gmail.com”.
  • من “القائمة الرئيسية” (Menu) اختر “المعلومات الشخصية” (Personal Info)، وراجع المعلومات الظاهرة، يمكن أن تحذف صورتك واسمك وعيد ميلادك وجنسك وكلمة السر وأي بريد إلكتروني مرفق بحسابك ورقم هاتفك.
  • إن أردت الاطلاع على المعلومات الخاصة بك والتي تعتبر “عامة” بالنسبة للموقع توجه إلى نهاية الصفحة واضغط خيار “إذهب إلى معلوماتي” (Go to About me).
  • في هذه الصفحة يتم تصنيف كل سطر برموز عدة: people icon، أي المتاحة للجميع، أو office building icon، متاحة لمنظمتك أو مكان عملك فقط، أو lock icon، أي متاحة لك فقط، اختر المعلومات التي تود تغييرها وحدد الخاصية المرغوبة. يشير الموقع إلى أنه لا توجد طريقة حاليا لجعل الحساب خاصا بشكل كلي.
جوجل

جوجل

 المعلومات التي يملكها “جوجل” حول نشاطاتك عبر الإنترنت؟

إن أردت الغوص في أعماق ما يحمله “جوجل” في جعبته عنك وعن كافة تحركاتك المسجلة، اتخذ الخطوات التالية لكشفها ومراجعتها وحذفها أو اختيار حذفها بشكل تلقائي خلال فترة زمنية معينة.

وينصح الموقع بتحديد فترة الحذف التلقائي كل ثلاثة أشهر كي لا تتأثر التجربة اليومية لمستخدم التطبيقات، لكنه نوه إلى أن خيار الحذف الكامل ومنع “جوجل” نهائيا من تتبعك ستؤثر بشكل بسيط على الاستخدام اليومي للتطبيقات.

  • ادخل في حساب “جوجل” واختر “البيانات والخصوصية” (Data & Privacy)  من شريط التصفح “navigation bar”.
  • لمشاهدة كل النشاطات التي سجلها “جوجل” عن تحركاتك اختر “إعدادات التاريخ” (history Settings) واختر “نشاط الإنترنت والتطبيقات” (Web & App Activity) لتظهر أمامك قائمة توثق كل ما بحث عنه عبر جوجل والفيديوهات التي شاهدتها عبر يوتيوب والأوامر التي منحتها لمساعدة “جوجل” الرقمية، بالإضافة إلى أي تطبيقات أخرى تابعة للشركة.
  • يمكنك إلغاء هذا كليا، من خلال وضعه على خاصية “off”، لكن انتبه أن فعل ذلك سيمنعك من استخدام أجهزة “جوجل” المنزلية الذكية، مثل “Google Home” و”Google Nest”.
  • إن أردت أن توقف تتبع جوجل لبياناتك من خلال متصفح “كروم” يمكنك أن تزيل إشارة التصحيح في الصندوق الأول. وإن لم ترغب أن يسجل “جوجل” أوامرك الصوتية لمساعدة جوجل الرقمية أزل إشارة التصحيح من الصندوق الثاني. وإن أردت الإبقاء عليهما توجه للخطوة التالية.
  • لتحديد خاصية الحذف الأوتوماتيكي، سواء اخترت عدم تسجيلها مطلقا أو حذفها كل 3 أو 18 شهرا، اضغط على خيار “الحذف التلقائي” (Auto-delete) واختر الفترة الزمنية المتاحة لتسجيل البيانات وحذفها.
  • ويشير الموقع إلى أن “جوجل” سيستجيب مباشرة للطلب، فإن اخترت خيار الحذف خلال ثلاثة أشهر، فإنه سيحذف البيانات التي سجلها في هذا الإطار الزمني.
  • وعند اختيار إعدادات الحذف التلقائي، ستظهر شاشة جانبية تطلب منك التأكيد، يمكنك أن تختار “تأكيد” (confirm) أو “إلغاء” (delete).
  • بعدها، اختر “إدارة النشاط” (Manage Activity)، هذه الصفحة ستكشف كل المعلومات التي جمعها “جوجل” من الأنشطة التي ذكرت سابقا، مرتبة وفقا لتاريخ تنفيذها، وبدءا من اللحظة التي أنشأت فيها حسابك.
  • لحذف أيام معينة، اختر رمز سلة النفايات الظاهرة على الجانب الأيمن من اليوم، ثم اضغط على “Got it”. وللاطلاع على التفاصيل أو حذف نشاطات معينة اضغط على النقاط الثلاث المتواجدة على جانب النشاط المحدد ثم اختر “حذف” (delete) أو “تفاصيل” (Details).
  • إن فضلتَ أن تحذف كل تاريخ نشاطات يدويا، اختر النقاط الثلاث الظاهرة على يمين محرك البحث في الصفحة، واضغط “احذف النشاط بناء على” (Delete activity by)، ويمكنك عندها أن تختار حينها بين “آخر ساعة” أو “آخر يوم” أو “كل الوقت” أو “تحديد الفترة” (Custom range).
  • وللتأكد من أن خياراتك تم تطبيقها بالفعل، عد إلى صفحة “إدارة النشاطات” (Manage Activity) وتأكد من أن نشاطاتك المسجلة تعود للوراء بالفعل لما قبل ثلاثة أشهر أو 18 شهرا.

ajax loader

أخبار الاختراقات

تحذير .. إضافات متصفح كروم قد تشكل مخاطر أمنية عالية

Avatar of عمر الشال

Published

on

best chrome

وجد بحث جديد بأن إضافات متصفح الويب كروم، التي تُستخدم عادةً للزيادة من قدراته، قد تمثل في واقع الأمر خطرًا أمنيًا كبيرًا.
ونشرت شركة حماية البيانات Incogni حديثًا تقريرًا استندت فيه إلى تحليل 1,237 إضافة من إضافات متصفح كروم التابع لشركة جوجل، والمتاحة للتنزيل من متجر Chrome Web Store.
وحسب التقرير، فإن ما يقرب من نصف الإضافات (48.66 في المئة) التي خضعت للتحليل تعاني من خطر أمني عالٍ أو عالٍ جدًا، مما يعني أنه من المرجح جدًا أن تكون تُخزن بيانات حساسة ومميزة لهوية المستخدمين.
وذكرت Incogni في تقريرها أن أكثر من ربع الإضافات (27 في المئة) تجمع البيانات، وهو الأمر الذي كان مصدر القلق الأول للشركة.

Off the Hook warning message Google Chrome

ومن بين جميع الإضافات المختلفة المتاحة للتنزيل، تعد إضافات تصحيح الكتابة وتحسينها، مثل: Grammarly أكثر الإضافات المتعطشة للبيانات. وبلغت نسبة إضافات تصحيح الكتابة وتحسينها التي تجمع ما لا يقل عن نوع واحد من البيانات نحو 79.5 في المئة. وعلاوة على ذلك، فإن هذه الأنواع من الإضافات تجمع معظم أنواع البيانات، وهي في المتوسط 2.5 من أنواع بيانات.

وترى شركة Incogni أن إضافات تصحيح الكتابة وتحسينها هي من بين أكثرها خطرًا؛ لأنها تطلب معظم الأذونات. كل هذا يجعلها تحمل واحدًا من أعلى درجات تأثير الخطورة، وهي: 3.7 من 5.
وإلى جانب إضافات الكتابة، فقد وُجِد أن إضافات فئة التسوق تساويها في مصدر الخطر، إذ إن ما يقرب من ثُلثي تلك الإضافات (64.9 في المئة) تجمع بيانات المستخدمين. ويبلغ متوسط خطورة هذه الفئة من الإضافات نحو 3.9 من 5، وهذا ما يجعلها الأشد خطورة بين جميع الإضافات.
وبالنظر إلى حقيقة أن بعض الإضافات لن تعمل على النحو الصحيح دون منحها الأذونات المناسبة، ومن تلك الأذونات، ما تصفه Incogni بالمخيفة، مثل: قراءة الحافظة وبيانات التصفح، فإنه من المهم لكل مستخدم أن يختار الإضافات التي مصدرها مطورون موثوق بهم.

وقال الباحثون لدى Incogni: “المطور الموثوق به هو أحد المطورين الذين يُشهد لهم بتطوير البرمجيات الخالية من المشكلات، ويحظون بتصنيفات عالية من المستخدمين”.
ويُعتقد أيضًا أنه حتى لو كان المطور موثوقًا به، فيجب على المستخدمين أن يكونوا يقظين؛ لأنه يمكن أن تتغير نوايا المطورين، كما أنه من السهل شراء أو التلاعب بالمراجعات والتقييمات باستخدام البرمجيات الآلية.

ajax loader

Continue Reading

أخبار السوشيال ميديا

توتير في مهب الريح مع إيلون ماسك .. لقاء تليفزيوني

Avatar of عمر الشال

Published

on

تويتر

استضاف الإعلامي “شريف منصور” الأستاذ “عمر الشال” خبير الإعلام الجديد للحديث عن مصير تويتر بعد استحواذ الملياردير الأمريكي إليون ماسك عليه وبعد الأخبار السلبية التي انتشرت عنه في الفترة الأخيرة.

النقاش دار حول عدة نقاط وهي:

  • التغيرات علي طرأت علي منصة “تويتر” بعد شراء إيلون ماسك لها”
  • من ناحية السماح بنشر خطابات الكراهية – زيادة العنصرية
  • السماح للرئيس الأمريكي ترامب بعودة حسابه
  • الجانب الاقتصادي وتأثيره على المستخدم والشركات
  • الاتجاه لمنصة تيك توك والانصراف عن الفيس وتويتر اشهر المنصات فيما يسمى بظاهرة (مقبرة منصات التواصل )

ajax loader

Continue Reading

برنامج هاي تك

اديداس تنشر اعلان باستخدام تقنية التزييف العميق

Avatar of عمر الشال

Published

on

إعلان شركة أديداس بإستخدام تقنية DEEP FAKE

نشرت شركة أديداس إعلان لميسي يلعب الكرة في مراحله العمرية المختلفة – الإعلان تم تنفيذه عن طريق تقنية التزييف العميق DeepFake

 

ajax loader

Continue Reading

Trending