fbpx
Connect with us

أخبار السوشيال ميديا

هل يتنحى ايلون ماسك عن إدارة تويتر

Avatar of عمر الشال

Published

on

ايلون ماسك يستحوذ على تويتر

هل أنت من محبي Elon Musk؟ هل رأيت استطلاعه الأخير على Twitter يسأل عما إذا كان يجب أن يتنحى عن المنصة؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن منشور المدونة هذا يناسبك! تابع القراءة لمعرفة المزيد عن الأحداث التي سبقت الاقتراع وما قد يعنيه ذلك بالنسبة لمستقبل تواجد ماسك على وسائل التواصل الاجتماعي.

مقدمة

نشر Elon Musk، الرئيس التنفيذي لشركة Tesla و SpaceX، مؤخرًا استطلاعًا على Twitter يسأل الجمهور عما إذا كان يجب عليه التنحي عن منصته للتواصل الاجتماعي. وشاهد الاستطلاع أكثر من 6 ملايين شخص، حيث صوت 69٪ لإبقاء ماسك على تويتر. لكن لماذا نشر إيلون ماسك هذا الاستطلاع في المقام الأول؟ في منشور المدونة هذا، سنلقي نظرة على ما حدث لتحفيز الاستطلاع وردود فعل مستخدمي Twitter وما إذا كان يجب على Elon Musk ترك Twitter أم لا. سنلقي نظرة أيضًا على سبب أهمية وسائل التواصل الاجتماعي لماسك وكيف يمكن للشركات الاستفادة من استخدامها. أخيرًا، سنناقش المخاطر المحتملة المرتبطة باستخدام الرؤساء التنفيذيين لوسائل التواصل الاجتماعي.

ماذا حدث على تويتر؟

ماذا حدث على تويتر؟

في منشور حديث على Twitter، سأل الرئيس التنفيذي لشركة Tesla Elon Musk أتباعه عما إذا كان يجب عليه التنحي عن المنصة. أظهر المنشور استطلاعًا يطلب من المستخدمين التصويت بنعم أو لا على السؤال، مع أكثر من 2.2 مليون شخص أجابوا. كان المنشور واحدًا من أكثر التغريدات التي تم الحديث عنها هذا العام وأثار جدلاً كبيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي. تم إغلاق الاستطلاع منذ ذلك الحين، حيث صوت 58٪ من المشاركين بـ “نعم” على تنحي ماسك عن تويتر.

تم تغطية أخبار الاستطلاع على نطاق واسع من قبل وسائل الإعلام الرئيسية وانتشرت على العديد من منصات وسائل التواصل الاجتماعي. عبر مستخدمو Twitter عن آرائهم حول هذه المسألة وناقشوا ما إذا كان يجب على Musk الاستمرار في استخدام النظام الأساسي. كان هناك من جادل في أن ماسك يجب أن يظل على تويتر، مشيرًا إلى تأثيره وإبداعه كسبب يجعله يظل نشطًا على المنصة. جادل آخرون بأن ماسك يجب أن يتنحى، مشيرين إلى المخاطر المحتملة المرتبطة باستخدام الرئيس التنفيذي لوسائل التواصل الاجتماعي.

استطلاع إيلون ماسك

استطلاع إيلون ماسك

في الآونة الأخيرة، انتقل Elon Musk إلى Twitter ليسأل متابعيه عما إذا كان يجب عليه التنحي عن المنصة. ونشر استطلاعًا يسأل متابعيه “هل تريدون أن أتنحى عن تويتر؟”. كان للاستطلاع خياران. “نعم” و “الجحيم لا”. حصل الاستطلاع على أكثر من مليون صوت في 24 ساعة فقط، حيث رد 77٪ من الأشخاص بـ “Hell No”. أظهر هذا الرد الساحق أن غالبية أتباع Elon Musk يريدون منه أن يظل نشطًا على Twitter.

ردود فعل تويتر على الاستطلاع

كانت الاستجابة لاستطلاع إيلون ماسك الذي يسأل المستخدمين عما إذا كان يجب أن يتنحى عن موقع تويتر ساحقة. أدلى آلاف الأشخاص بأصواتهم، حيث قال معظمهم (57٪) إن على Musk الاستمرار في استخدام المنصة. أما نسبة 43٪ المتبقية فقد انقسمت بين أولئك الذين اعتقدوا أنه يجب أن يتخلى عن Twitter وأولئك الذين لم يكونوا متأكدين.

كانت المناقشة في قسم التعليقات حيوية أيضًا. أيد بعض المستخدمين قراره بطلب التعليقات وشعروا أنها علامة على تواضعه. جادل آخرون بأنه لم يكن من الضروري أن يتنحى عن تويتر، مشيرين إلى كثرة متابعيه وتأثيره كأسباب تجعله يظل نشطًا على المنصة.

كان الشعور العام إيجابيًا إلى حد كبير، حيث أشاد العديد من الناس باستعداد ماسك للاستماع إلى الرأي العام. من الواضح أن قطب التكنولوجيا يقدر آراء أتباعه ومستعد لأخذها في الاعتبار عند اتخاذ قرارات بشأن استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي.

هل يجب أن يتنحى إيلون ماسك عن تويتر؟

 

هل يجب أن يتنحى إيلون ماسك عن تويتر؟

نشر Elon Musk، الرئيس التنفيذي لشركة Tesla و SpaceX، مؤخرًا استطلاعًا على Twitter يسأل متابعيه عما إذا كان يجب عليه التنحي عن منصة التواصل الاجتماعي. سرعان ما انتشر المنشور بسرعة، حيث حصل على أكثر من مليون صوت من بين مجموعة متنوعة من الآراء. رد كثير من الناس بأسباب اعتقادهم أن ماسك يجب أن يظل على تويتر بينما جادل آخرون بأنه سيكون من الأفضل أن يبتعد.

تشمل الإيجابيات المحتملة لترك ماسك تويتر تجنب المشكلات القانونية المحتملة، والتركيز أكثر على المهام الأخرى، وحماية صحته العقلية. من ناحية أخرى، يجادل البعض بأن وجوده على المنصة هو رصيد لا يقدر بثمن لشركاته وأن تركه سيكون خطأ. تعد وسائل التواصل الاجتماعي أداة مهمة للغاية لرواد الأعمال وقادة الأعمال، مما يسمح لهم بالوصول إلى جمهور واسع ونشر المعلومات بسرعة وبناء علاقات مع العملاء والشركاء المحتملين.

في النهاية، قرار البقاء على Twitter هو قرار Musk وحده ونتائج الاستطلاع ليست سوى جزء واحد من اللغز. من المهم النظر في الآثار المترتبة على ترك تويتر وكذلك الفوائد المحتملة للشركات من وجود مديريها التنفيذيين نشطين على وسائل التواصل الاجتماعي.

إيجابيات التنحي عن تويتر

في الآونة الأخيرة، نشر Elon Musk استطلاعًا على Twitter يسأل عما إذا كان يجب أن يتنحى عن المنصة. على الرغم من أن التنحي عن تويتر قد يبدو إجراءً متطرفًا، إلا أن هناك بالفعل بعض الفوائد المحتملة لذلك. سيؤدي ترك Twitter إلى منح Musk مزيدًا من الوقت للتركيز على أعماله ومشاريعه المختلفة. كما أنه سيوفر المزيد من الوقت ليقضيه مع أسرته وأصدقائه. بالإضافة إلى ذلك، فإن التنحي عن المنصة سيمنح ماسك استراحة من وابل النقد والسلبية المستمر الذي غالبًا ما يواجهه على المنصة. يمكن أن يساعده ذلك في الحفاظ على حالة عقلية أكثر صحة ويساعده على البقاء منتجًا وناجحًا كقائد أعمال.

سلبيات التنحي عن تويتر

عندما يتعلق الأمر بالسلبيات المحتملة للتنحي عن تويتر، فإن أكثرها وضوحًا هو احتمال فقدان القدرة على الوصول والتأثير. كواحد من أكثر الأشخاص نفوذاً في العالم، يمتلك Elon Musk منصة ضخمة على Twitter. من خلال تنحيه عن منصبه، سيفقد فرصة التواصل مع الملايين من أتباعه، مما قد يؤدي بدوره إلى انخفاض المشاركة في مشاريعه التجارية ومشاريعه. بالإضافة إلى ذلك، يعد وجود Elon Musk على Twitter أداة قوية للتسويق والإعلان، وبدون ذلك، قد تعاني شركاته من قلة الانكشاف والتعرف على العلامة التجارية. أخيرًا، بدون وجود Elon Musk على المنصة، سيكون هناك قدر أقل من الشفافية والتواصل مع متابعيه، مما قد يؤدي إلى انخفاض في ولاء العملاء.

لماذا تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي مهمة جدًا لإيلون ماسك؟

إيلون ماسك ليس غريباً على قوة وسائل التواصل الاجتماعي، فقد استخدمها للترويج لأعماله وإصدار إعلانات في الماضي. لعبت وسائل التواصل الاجتماعي دورًا رئيسيًا في نجاحه، حيث سمحت له بالتواصل مع العملاء والمعجبين والمستثمرين المحتملين. لقد استخدم أيضًا وسائل التواصل الاجتماعي لبناء علامة تجارية شخصية والتفاعل مع أتباعه على مستوى شخصي أكثر. بالنسبة إلى Elon Musk، زودته وسائل التواصل الاجتماعي بمنصة للتعبير عن أفكاره التي يمكن أن تصل إلى ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم. كما سمح له بالتواصل مع أشخاص من خلفيات وثقافات مختلفة، وهو أمر أساسي لأي عمل تجاري ناجح.

كما أتاحت وسائل التواصل الاجتماعي لإيلون ماسك فرصة لمشاركة نجاحاته وإخفاقاته مع العالم. وقد مكنه ذلك من بناء الثقة مع أتباعه وتشجيعهم على دعمه على مر السنين. علاوة على ذلك، فقد سمح له بإبقاء متابعيه على اطلاع دائم بآخر التطورات في شركاته، مثل SpaceX أو Tesla. من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، تمكن Elon Musk من إنشاء مجتمع نشط عبر الإنترنت يدعم مساعيه ويشاركه رؤيته.

لذلك، ليس من المستغرب أن يولي Elon Musk أهمية كبيرة للحفاظ على وجوده على منصات التواصل الاجتماعي مثل Twitter. بدون وسائل التواصل الاجتماعي، لم يكن ليتمكن من الوصول إلى جمهور عالمي وإحداث تأثير إيجابي على العالم.

ما هي المخاطر المحتملة المرتبطة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي من قبل الرؤساء التنفيذيين؟

يمكن أن يكون استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من قبل الرؤساء التنفيذيين سيفًا ذا حدين. من ناحية أخرى، يمكن استخدام منصات الوسائط الاجتماعية لبناء الوعي بالعلامة التجارية والتفاعل مباشرة مع العملاء. من ناحية أخرى، يجب أن يكون الرؤساء التنفيذيون على دراية بالمخاطر المحتملة المرتبطة بوسائل التواصل الاجتماعي.

أحد المخاطر هو احتمال الدعاية السلبية. يمكن أن تنتشر منشورات وسائل التواصل الاجتماعي بسرعة وتتسبب في إلحاق ضرر كبير بسمعة الشركة. يمكن أن يؤدي نشر محتوى مثير للجدل أو غير ملائم إلى رد فعل عنيف من الجمهور، كما رأينا في حالة Elon Musk. يجب أن يكون الرؤساء التنفيذيون على دراية بالآثار القانونية المحتملة لمنشوراتهم. قد يؤدي نشر معلومات خاطئة أو مضللة إلى دعاوى قضائية وإجراءات قانونية أخرى.

أخيرًا، يجب على الرؤساء التنفيذيين مراعاة سلامتهم عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. المنشورات التي تكشف عن الكثير من المعلومات الشخصية، مثل عناوين المنزل أو أرقام الهواتف، يمكن أن تجعلها عرضة لسرقة الهوية وأشكال أخرى من الجرائم الإلكترونية.

ajax loader

عمر الشال، إعلامي تقني وخبير في وسائل التواصل الإجتماعي والأمن الإلكتروني مقدم برنامج "هاي تك" على "قناة الشرق"، مؤسس موقع "هاي تك" للأخبار التقنية

أخبار تقنية

تويتر تعتزم إطلاق اشتراك أعلى سعرًا من Blue بدون إعلانات

Avatar of هند عيد

Published

on

خطط Twitter لمضاعفة سعر خدمة الاشتراك إلى أربعة أضعاف

يخطط موقع تويتر لمضاعفة سعر خدمة الاشتراك الأزرق بأربعة أضعاف، بدون إعلانات وقد صرحت توتير بأنه قد تم اتخاذ هذا القرار من أجل جعل الخدمة أكثر استدامة وربحية علماً بأن السعر الحالي لـ Blue هو 9 دولارات شهريًا، لكن Twitter يفكر في رفع هذا السعر إلى 24 دولارًا شهريًا.

قوبل هذا القرار بانتقادات من العديد من مستخدمي Blue حيث  يشعر الكثير منهم أن السعر الحالي باهظ الثمن بالفعل وأنهم لا يحتاجون أو يريدون إعلانات على الخدمة وفي نفس الوقت يجادل آخرون بأن الإعلانات ضرورية لكسب المال وأن زيادة الأسعار ستجعل الخدمة باهظة الثمن بالنسبة لمعظم الناس.

لم يقرر Twitter بعد ما إذا كان سيتم تنفيذ هذه الزيادة المقترحة في الأسعار أم لا ولكن إذا استمرت في الزيادة، فمن المرجح أن تفعل ذلك في الأشهر القليلة المقبلة.

Kajabi: إنشاء وإدارة المعرفة والمبدع

أعلن Twitter أنه سيطلق خدمة اشتراك بسعر أعلى من Blue بدون إعلانات حالياً هذه الخدمة في مرحلة تجريبية، ستكلف 9.99 دولارًا شهريًا وتشمل ميزات مثل الرسائل المباشرة وكتم الصوت وميزات المتابعة.

من المرجح أن تؤدي هذه الخطوة من قبل تويتر إلى زيادة المنافسة في السوق لمنصات إدارة المعرفة والتي من ضمنها Kajabi التي تعد هي المنصة الوحيدة المعروفة التي تقدم خدمة الاشتراك لمنشئي المعرفة.

يقدم Kajabi مجموعة متنوعة من الأدوات والميزات لمساعدتك في إدارة معرفتك وإنشاء منتجات رقمية ناجحة لهذا إذا كنت تبحث عن نظام أساسي متعدد الإمكانات لإنشاء منتجاتك المعرفية وإدارتها، فقد لا يكون Kajabi هو الخيار المناسب لك يمكنك بدلاً من ذلك،  أن تضع في اعتبارك استخدام واحدة من العديد من أدوات إنشاء الدورات التدريبية المخصصة المتوفرة في السوق.

ajax loader

Continue Reading

أخبار السوشيال ميديا

ميتا تستعد لاتخاذ قرار حاسم بشأن عودة ترامب إلى فيسبوك

Avatar of عمر الشال

Published

on

ترامب

تستعد شركة ميتا لاتخاذ قرار بشأن السماح للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالعودة إلى منصتي فيسبوك وإنستاجرام، الأمر الذي يُعتقد أنه سيؤدي إلى زيادة الاستقطاب في الساحة.

وقد عُلِّقت حسابات ترامب على الشبكات الاجتماعية بحجة التحريض على العنف بعد أن اقتحم مجموعة من أنصاره مبنى الكابيتول الأمريكي في شهر كانون الثاني/ يناير 2021، وذلك عقب تشكيكه بنزاهة انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020 التي أدت إلى فوز منافسه جو بايدن.

وكان ترامب قد استفاد من شعبيته على مواقع التواصل الاجتماعي في الوصول إلى البيت الأبيض عام 2016، ثم استغلها لحشد أنصاره في كل مناسبة.

وقالت ميتا، التي تبلغ قيمتها 300 مليار دولار، سابقًا إنها ستقرر بشأن السماح للرئيس السابق بالعودة إلى فيسبوك وإنستاجرام بحلول 7 كانون الثاني/ يناير 2023.

ويُعتقد أن مصير ترامب، الذي يسعى الآن إلى العودة إلى البيت الأبيض في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في عام 2024، سيكون أصعب اختبار يواجهه رئيس ميتا للشؤون العالمية نيك كليج، الذي شغل سابقًا منصب نائب رئيس الوزراء البريطاني.

أما رئيس ميتا، مارك زوكربيرج، الذي كان في السابق يتخذ القرارات النهائية بشأن مسائل الاعتدال، فهو الآن يركز على المنتجات ورؤيته الطموحة للميتافيرس، ومع ذلك لا يزال بإمكانه التدخل بصفته الرئيس التنفيذي، والمدير العام، والمساهم المتحكم.

ajax loader

Continue Reading

أخبار السوشيال ميديا

أوروبا تغرم شركة “ميتا” 390 مليون يورو لفشلها فى حماية بيانات المستخدم

Avatar of عمر الشال

Published

on

37da5c00 2d34 11ed babf 9e106860fe7f

غرمت اللجنة التنظيمية الأيرلندية شركة ميتا Meta 390 مليون يورو لخرقها اللوائح الأوروبية، وفشلها في حماية بيانات المستخدم، وعلقت شركة مارك زوكربيرج إنها أصيبت بخيبة أمل من القرار، حسبما قالت صحيفة “الباييس” الإسبانية.

وأعلنت اللجنة الأيرلندية DPC، التي تعمل نيابة عن الاتحاد الأوروبي، أنه تم تغريم العملاق الأمريكي للشبكات الاجتماعية ميتا، وذلك لأنها انتهكت الشفافية الخاصة بها، واستخدمت أساسا قانونيا خاطئا لمعالجة البيانات الشخصية لأغراض الدعاية.

وأشارت الصحيفة إلى أن العقوبة هي نتيجة لاعتماد ثلاثة قرارات ملزمة من قبل لجنة حماية البيانات الأوروبية في بداية ديسمبر، والتي تتعلق بمخالفات بالفيسبوك، وهى تبلغ 210 ملايين يورو وإنستجرام يتم تغريمها بـ180 مليون يورو، والثالث تتعلق بواتس آب وسيتم تحديد تطبيقه الأسبوع المقبل.

ajax loader

Continue Reading

Trending