fbpx
Connect with us

أخبار الانترنت

حقيقة مثيرة للجدل: ميتا ترفض دفع رسوم الإشراف في أوروبا، كيف ستؤثر على المحتوى؟

Avatar of هند عيد

Published

on

Untitled design 7 780x470 1

تعتبر رفض شركة ميتا (المعروفة سابقاً بفيسبوك) دفع رسوم الإشراف في أوروبا قضية مثيرة للجدل. يترتب على هذا القرار تأثيرات على المحتوى الذي يتم نشره على المنصة، مما يثير قلقًا حول مستقبل الرقابة وحماية المستخدمين.

تحليل تأثير رفض ميتا لدفع رسوم الإشراف على المحتوى

باعتبار رفض ميتا لدفع رسوم الإشراف في أوروبا، يتوقع أن يؤثر ذلك سلبًا على جودة المحتوى وسلامة المستخدمين، حيث قد يزيد من انتشار المحتوى غير الملائم والكاذب ويقلل من الرقابة على المنصة.

المحتوى الرقابي في أوروبا

يعتبر المحتوى الرقابي في أوروبا أمرًا مهمًا جدًا، حيث توجد سياسات صارمة للرقابة على المحتوى لحماية المستخدمين ومكافحة الإشاعات والمحتوى الضار.

سياسة الرقابة في أوروبا

تعتبر سياسة الرقابة في أوروبا صارمة وتهدف إلى حماية المستخدمين ومكافحة الإشاعات والمحتوى الضار.

تشمل الرقابة على المحتوى إجراءات صارمة لمكافحة الكراهية والعنف والإشهار الكاذب.

كيف يتم تنفيذ رسوم الإشراف في المحتوى

تتم تنفيذ رسوم الإشراف في المحتوى من خلال عدة طرق، بما في ذلك ضمان أن مقدمي الخدمات الرقابية يلتزمون بالمعايير والقوانين المحددة، وفحص المحتوى بواسطة خوارزميات وأدوات التحليل، وتطوير آليات التبليغ والاستجابة السريعة للمشتبه بها.

تهدف هذه الإجراءات إلى ضمان عدم وجود محتوى ضار أو غير قانوني يتم تداوله في المنصات الرقمية.

المنصات الأخرى ودفع رسوم الإشراف

تختلف سياسات المنصات الأخرى في دفع رسوم الإشراف. فمنها من تلتزم بدفع الرسوم ومنها من يرفض ذلك.

قد يؤثر رفض ميتا على المنصات الأخرى ويشجعها على اعتماد سياسات مماثلة في دفع رسوم الإشراف.

مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى وسياساتها في دفع رسوم الإشراف

تختلف سياسات المنصات الأخرى في دفع رسوم الإشراف. فمنها من تلتزم بدفع الرسوم ومنها من يرفض ذلك.

قد يؤثر رفض ميتا على المنصات الأخرى ويشجعها على اعتماد سياسات مماثلة في دفع رسوم الإشراف.

التأثير المحتمل على المحتوى بسبب قرار ميتا

قد يكون لقرار ميتا بعدم دفع رسوم الإشراف تأثير كبير على المحتوى، حيث قد يؤدي ذلك إلى ضعف الرقابة وزيادة انتشار المحتوى الضار وغير اللائق على المنصة.

حماية المستخدم وسلامته

توفر قرارات الرقابة الداخلية وقوانين الخصوصية حماية المستخدم وسلامته على المنصة.

قد تشمل الإجراءات الإضافية للحماية تحسين آليات الإبلاغ عن المحتوى المخالف وتعزيز الفحص الأمني للحسابات والتفاعلات بين المستخدمين.

ما هي الخطوات المتاحة للمستخدمين للحماية والسلامة المستقبلية؟

يجب على المستخدمين أخذ بعض الخطوات للحفاظ على حمايتهم وسلامتهم في المستقبل، ومن بين هذه الخطوات:

  1. تعزيز كلمات المرور الخاصة بهم واستخدام كلمات مرور قوية وفريدة لكل منصة.
  2. تحديث الإعدادات الخاصة بالخصوصية والأمان في حساباتهم للتحكم في الظهور العام للمعلومات الشخصية.
  3. القيام بفحص دوري للتطبيقات والملحقات المثبتة على أجهزتهم وإزالة أي تطبيق يشكل خطرًا على الأمان.
  4. الابتعاد عن فتح روابط مشبوهة أو تحميل الملفات من مصادر غير موثوقة.
  5. الابتعاد عن تقديم المعلومات الشخصية الحساسة عبر الانترنت والحفاظ على خصوصيتها.
  6. الإبلاغ عن أي تعدي على الأمان أو تهديد عبر المنصة إلى فريق الدعم الفني.

من خلال اتخاذ هذه الخطوات، يمكن للمستخدمين تعزيز سلامتهم وحمايتهم الشخصية أثناء استخدامهم للمنصة في المستقبل.

هل ستظل هناك ضمانات للحماية والسلامة في ظل قرار ميتا؟

بالنظر إلى رفض ميتا دفع رسوم الإشراف في أوروبا، قد يؤثر ذلك على ضمانات الحماية والسلامة للمستخدمين.

ولكن مع استمرار التطورات والمناقشات حول هذه القضية، من الممكن أن تنشأ ضمانات جديدة تحمي المستخدمين وتكفل سلامتهم في المستقبل.

تطور المشهد الرقابي في المستقبل

بالنظر إلى التطورات السريعة في عالم المحتوى الرقابي، من المتوقع أن يشهد المشهد الرقابي في المستقبل تطوراً كبيراً.

قد تشهد سياسات الرقابة تغييرات جديدة وتطبيقات تكنولوجية متقدمة للحفاظ على سلامة المستخدمين ومكافحة انتشار المحتوى غير الملائم.

يجب أن تكون الحماية والسلامة للمستخدمين هما الأولوية القصوى في المشهد الرقابي المستقبلي.

توجهات محتملة في رسوم الإشراف في المستقبل

يمكن أن تشهد رسوم الإشراف في المستقبل توجهات جديدة، مثل زيادة المبالغ المطلوبة أو تعديل سياسات الرقابة لتحقيق فائدة أكبر.

قد تتم مراجعة النماذج الحالية لدفع رسوم الإشراف لضمان فعالية أكبر وتحديد الأنشطة غير الملائمة بشكل أفضل.

تأثير ذلك على المحتوى والمستخدمين

قرار ميتا برفض دفع رسوم الإشراف في أوروبا قد يؤثر سلبًا على المحتوى والمستخدمين، فقد يزداد انتشار المحتوى غير الملائم وتقلص فرص الرقابة وحماية المستخدمين.

أخبار الانترنت

جرب المستقبل اليوم مع تجربة تنقل الواقع الممتد من هوندا

Avatar of هند عيد

Published

on

Untitled design 18 4 780x470 1

أعلنت  هوندا تكنولوجيا مبتكرة تدمج ما بين تجارب الواقع الافتراضي وأنظمة الانتقال الفردية، كنموذج الكراسي المتنقلة التي تعتمد على التوازن الذاتي Uni-One التي تعد من إنتاج الشركة المتخصصة في صناعة العربات.

أعلنت الشركة نيتها في تقديم تكنولوجيتها خلال مشاركتها في فعاليات معرض SXSW الذي سيقام في مدينة أوستن في الشهر القادم.

تسعى الدراسة إلى تحسين تجربة الواقع المعزز الحالية، التي تتمركز غالبًا في مكان معين، عبر دمجها مع وسيلة التحرك Uni-One الأشبه بـ Segway التابع لشركة هوندا، والتي تتفاعل مع حركات المستعمل.

تُمكّن هذه الاستراتيجية هوندا من تقليد تجربة السباق عبر مناطق تتميز بطبيعتها الفريدة والشاملة.

يعمل هذا النظام بطريقة لا تحتاج إلى استعمال اليدين، الأمر الذي يمنح المستعملين القدرة على استخدام القسم الأعلى من أجسامهم من أجل تحسين تجربتهم مع الواقع الافتراضي.

يمكن أن يتم تعديل ارتفاع جهاز التنقية يوني-وان ليصل إلى 27.6 بوصة حتى يتناسب.

المستخدم يكون عند مستوى نظر الأشخاص القائمين.

يستطيع المستعملون، بينما يكونون جالسين، أن ينتقلوا إلى الأمام أو الخلف أو الأطراف بواسطة ميلان أجسامهم نحو الاتجاه الذي ينوون التحرك باتجاهه مع تحويل ثقلهم.

يتواجد المستخدم عند مستوى الأفراد الجالسين أو الصغار. في الإعداد السفلي للجهاز المتحرك، يستطيع التنقل نحو أي اتجاه بالتوجيه عبر استخدام عصا الأوامر.

تهدف هوندا إلى جعل هذه التجربة ممتعة ومسلية، وهي لا تقتصر فقط على الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة أو أولئك الذين يواجهون صعوبات في التنقل. و  لم تشر هوندا في بيانها إلى الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة.

تمتلك هوندا خبرة واسعة في مجال الروبوتات، ومن ضمن إنجازاتها في هذا المجال هو روبوت أسيمو الذي توقف عن العمل في العام 2018.

شارك الروبوت أسيمو في ممارسة كرة القدم مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما وتعرض خلال تجربته لعدة مواقف محرجة، منها التعثر والوقوع أثناء محاولته للصعود على السلالم.

كشفت الشركة في السنة الماضية عن وسيلة نقل ذاتية التشغيل صممت خصيصًا للتعامل مع كافة الأعمال المتكررة داخل المطارات.

و  تذكر هوندا أن تقنية الواقع المعزز قد تشكل الحل الأمثل للأماكن مثل مراكز التسوق، المدن الترفيهية أو أي منشآت ترفيهية أخرى سواء كانت داخلية أو خارجية، بشرط أن تتوفر فيها أماكن واسعة دون أي معوقات.

يقوم جهاز التنقل Uni-One بالاعتماد على Uni-Cub الذي صممته شركة هوندا، والذي كان ابتكارا أوليا أطلقته الشركة لأول مرة خلال العام 2012.

يبلغ وزن جهاز التنقل Uni-One حوالي 70 كيلوغراماً، وهو قادر على تحمل أشخاص يزنون ما يصل إلى 110 كيلوغرامات.

يمكن لجهاز التنقل أن يبلغ أقصى سرعة له حتى ستة كيلومترات في الساعة، بينما يستطيع السير لمسافة  كبيرة عند الانتقال بمعدل سرعة يبلغ أربعة كيلومترات لكل ساعة، يتم قطع مسافة ثمانية كيلومترات.

 

Continue Reading

أخبار الانترنت

كيف تعمل سامسونج على تحقيق الريادة في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي؟

Avatar of هند عيد

Published

on

Untitled design 16 2 780x470 1

تسير سامسونج خطوات متقدمة على منافسيها في سوق رقائق الذكاء الاصطناعي الناشئ، من خلال  إعلانها  عن تطوير  الرقاقة المُستخدمة للذاكرة العشوائية الديناميكية بميّزة نطاقها الترددي المرتفع. HBM3E 12H DRAM مع تقنية TC NCF المتقدمة.

تستخدم شرائح الذاكرة الديناميكية ذات الوصول العشوائي والتي تتميز بنطاق ترددي واسع استهلاكاً قليلاً للطاقة، وذلك من خلال امتلاكها لقنوات اتصال فسيحة.

تقوم هذه الشرائح بتطبيق تقنية التكديس العمودي لتجنب التأخيرات والانسدادات في المعالجة التي تؤدي إليها الشرائح التقليدية.

تُشير TC NCF إلى المادة التي لا توصل الضغط الحراري، أي تلك الطبقة التي تُستخدم كعازل بين الطبقات المتعددة داخل رقائق الدوائر المتكدسة.

تقدم TC NCF خصائص محسنة فيما يخص الحرارة للمساهمة في تعزيز التبريد، وكذلك الأسلوب الذي يتم تطبيقه في الذاكرة HBM3E 12H DRAM الحديثة يساهم أيضاً في رفع كفاءة الإنتاج.

قامت الشركة بالإعلان عن بدء توزيع عينات من طراز HBM3E 12H على زبائنها، ومن المتوقع أن يتم الشروع في الإنتاج بكميات كبيرة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري.

صرح نائب الرئيس التنفيذي لتخطيط منتجات الذاكرة في شركة سامسونج، باي يونج تشيول، قائلاً: “إن مزودي خدمات الذكاء الاصطناعي يحتاجون إلى رقائق ذاكرة الوصول العشوائي الفائقة التي تتسم بسرعة نقل البيانات العالية، ولهذا الغرض قمنا بتطوير الرقاقة HBM3E 12H لتفي بتلك المتطلبات”.

وقد جاءت هذه الشريحة الحديثة كعنصر من استراتيجية سامسونج لتعزيز التقنيات الأساسية وتقديم القيادة في مجال التطوير التقني لسوق وحدات ذاكرة الوصول العشوائية الديناميكي ذات السعة العالية في زمن تطور الذكاء الاصطناعي.

صرحت شركة سامسونج أنه بالنظر إلى التطور السريع الحاصل في سوق الذكاء الصناعي، فإن وحدات الذاكرة العشوائية الديناميكية المتميزة بسرعات نقل بيانات عالية قد تشكل الخيار الأنسب للأنظمة الحديثة التي تحتاج إلى ذاكرة موسعة.

تشير التوقعات إلى إمكانية رفع معدل سرعة تدريب الذكاء الاصطناعي بنسبة 34 بالمئة عبر الاستفادة من استخدام طرق معينة. HBM3E 12H  في تطبيقات الذكاء الاصطناعي، تتفوق الشريحة HBM3 8H، حيث يرتفع عدد المستخدمين الذين يتشاركون في استخدام خدمات الاستنتاج بنسب تفوق العدد بمقدار 11.5 مرة.

أفادت شركة سامسونج أن كفاءة الرقاقة الإلكترونية وإمكانياتها تمكن العملاء من توزيع الموارد بصورة متجددة ومتكيفة، مع الحفاظ على خفض التكاليف الكلية المتعلقة بتملك وإدارة مراكز المعلومات.

تقدم الشريحة HBM3E 12H نطاق ترددي مرتفع يبلغ ذروته عند 1280 جيجابت في الثانية، بالإضافة إلى ذاكرة بسعة 36 جيجابايت.

كما أن هذه الشريحة تعزز من النطاق الترددي والسعة بزيادة تصل إلى 50 بالمئة مقارنة بالإصدار السابق HBM3 8H.

Continue Reading

أخبار الانترنت

سامسونج تفتح الباب أمام مستخدمي أندرويد للاستفادة من Galaxy AI

Avatar of هند عيد

Published

on

Untitled design 17 2

تقدم سامسونج سلسلة جالاكسي إس 24 الجديدة التي تحمل العديد من التحسينات في المكونات الصلبة، بالإضافة إلى التحديثات البرمجية التي استحوذت على اهتمام واسع.

قامت الشركة بتحديث هذه الأجهزة بواجهة One UI 6.1 الفريدة، التي تشتمل على العديد من الخصائص المتقدمة في مجال الذكاء الاصطناعي المسمى Galaxy AI، مما يُثري تفاعل المستخدم مع الجهاز ويتخطى حدود الإمكانيات العتادية للهاتف.

يُقبل الكثير من المستعملين على تجربة هذه الخصائص المستحدثة فورًا، رغم أن الانتقال إلى جهاز هاتف جديد قد لا يكون متاحًا دائمًا استنادًا إلى هذا الافتراض.

لإقناع المستخدمين بمميزاتها، قامت سامسونج بتحديث تجربة “Try Galaxy” لعرض العديد من خصائص الذكاء الاصطناعي في أجهزة Galaxy.

هذا الأمر يسمح لك باختبار هذه الوظائف عبر جهازك الأندرويد الخاص لتتأكد بنفسك من قيمتها.

أطلقت شركة سامسونج تجربة “جرب جالكسي” من خلال نظام التشغيل iOS أولاً، بهدف جذب اهتمام مستخدمي الآيفون إلى منتجاتها.

أشارت الشركة مؤخرًا إلى أن التطبيق Try Galaxy أصبح متاحًا للأجهزة العاملة بنظام أندرويد، وذلك يتيح لمستخدمي الهواتف الذكية الذين لا يمتلكون جهاز سامسونج فرصة التعرف على تجربة استخدام أجهزة جالاكسي.

يشير ذلك إلى أن هناك فرصة لعدد أكبر من المستعملين لتجربة خصائص سلسلة جالاكسي إس 24 المتطورة ونظام التشغيل One UI الإصدار 6.1.

يقلد التطبيق المُحدث Try Galaxy تجربة النظر الفعلية إلى الشاشة الرئيسة لهاتف Galaxy S24.

بمجرد الولوج من قبل المستعملين إلى التطبيق، يجدون الدعم من خلال الدروس التوضيحية والمادة التفاعلية التي تيسر لهم عملية التنقل.

تشمل تجربة سامسونج الحالية العديد من خصائص الذكاء الاصطناعي للجالاكسي، كخاصية الترجمة الفورية ومساعد المحادثة ومساعد تدوين الملاحظات ومساعد الصور، إضافة إلى خدمة البحث الدائري.

للاستمتاع بميزات الذكاء الاصطناعي لجالاكسي، قم بزيارة الموقع الإلكتروني  Try Galaxy  من خلال المتصفح الخاص بك على الهاتف المحمول، ثم قم باتباع الإرشادات التي تُعرض على الشاشة.

ينصح الموقع الإلكتروني مستعملي نظام أندرويد بأن يقوموا بتنصيب تطبيق الويب، حيث ستظهر لهم الواجهة وكأنهم قاموا بتثبيت واجهة المستخدم One UI 6.1 على هواتفهم.

توفر تجربة “Try Galaxy” دعماً لما يصل إلى عشرين لغة مختلفة، بهدف تزويدك بعرض تقديمي إرشادي شامل حول مميزات وخصائص سلسلة Galaxy S24.

للحصول على معلومات وافية حول النظام البيئي لجالاكسي، بإمكان المستخدمين الاطلاع على بطاقات التعريف التي توفر عدة فوائد مثل الربط السهل بين الأجهزة المختلفة وإمكانيات مشاركة الملفات.

يُشار إلى أن التجربة التي أطلقتها سامسونج حديثاً محدودة النطاق، وتقتصر فقط على استعراض الخصائص من خلال مقاطع فيديو إيضاحية قصيرة تعرض هذه المزايا والطرق التي يمكن بها تطبيقها في الحياة اليومية، الأمر الذي يُعقّد العملية أكثر مقارنةً بمجرد مشاهدة فيديو على منصة يوتيوب.

Continue Reading

Trending