fbpx
Connect with us

اخبار قطاع الأعمال

منصة خلوة الذكاء الاصطناعي: انطلاقة جديدة نحو بناء المستقبل بالإبداع والعلم

Avatar of هند عيد

Published

on

AI Retreat 2024

أكد مسؤولون حكوميون وخبراء من كبرى شركات التقنية العالمية أهمية (خلوة الذكاء الاصطناعي). AI Retreat  ، التي ستُعقد في متحف المستقبل في دبي يوم الثلاثاء القادم، الموافق 11 يونيو 2024، سيتم تعزيز الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص لاستخدام التطبيقات. الذكاء الاصطناعي  في سبيل تحقيق طموحات الإنسان وبناء مستقبل أفضل لجميع المجتمعات.

تُعتبر هذه الخلوة التجمع الأكبر من نوعه للإسراع في تبني تطبيقات الذكاء الاصطناعي واستخداماته، حيث يشارك فيها أكثر من 1000 مسؤول وخبير في مجال الذكاء الاصطناعي. تهدف الخلوة إلى استعراض أبرز التوجهات والحلول المستقبلية وفرص تطور الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى إطلاق مبادرات وشراكات متميزة.

وتشمل الخلوة جلسات رئيسية وحلقات نقاشية في متحف المستقبل، بالإضافة إلى ورش عمل وفعاليات متنوعة تنظمها شركات تقنية خاصة في منطقة 2071 بأبراج الإمارات في دبي لعرض أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي.

 خطة دبي السنوية لتعزيز تبني تطبيقات الذكاء الاصطناعي:

تُعدّ الخلوة التي ينظمها  مركز دبي لتطبيقات الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي، تم تنظيم الحدث الأول ضمن خطة دبي السنوية لتعزيز تبنّي تطبيقات واستخدامات الذكاء الاصطناعي (DUB.AI)، والتي أطلقت في 29 أبريل الماضي تنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لجعل إمارة دبي أبرز المدن استعدادًا للمستقبل وأكثرها تطورًا.

أكد معالي مطر الطاير، المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة، والمدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كان قد تنبأ مبكرًا بالتوجهات العالمية نحو الذكاء الاصطناعي.

وأوضح أن خلوة الذكاء الاصطناعي، التي تنظم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، تدعم جهود حكومة دبي في استغلال الذكاء الاصطناعي لتحسين جودة الحياة للسكان وتعزيز الاستدامة وكفاءة الخدمات، وتحقيق أهداف أجندة دبي الاقتصادية D33. وأشار قائلاً: “ستساهم الخلوة في إنتاج مبادرات وأفكار وابتكار حلول ومنتجات وخدمات رقمية جديدة تحقق السعادة للسكان وتعزز البنية التحتية الرقمية”.

أفاد هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي: “في صميم استراتيجيتنا يكمن الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة، وتعزيز دور الشركات المتخصصة في الذكاء الاصطناعي التي تمزج بين الركائز الاقتصادية الرقمية والتقليدية. سيساهم هذا النهج في تسريع عملية التعلم والابتكار والحوكمة، مما يضمن توفير بيئة مثالية للشركات والمواهب في هذا المجال”.

أكدت سعادة هدى الهاشمي، مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء لشؤون الإستراتيجية، أن خلوة الذكاء الاصطناعي تعد منصة هامة لاستعراض المشاريع التحولية التي تستفيد من التقنيات المتقدمة مثل تطبيقات الذكاء الاصطناعي والبيانات، بهدف تحسين أطر العمل الحكومي وإحداث التغيير من خلال تعزيز الابتكار.

وأشارت إلى أن هذه الجهود تسهم في جعل دولة الإمارات في مقدمة الدول العالمية في توليد الأفكار وتحويلها إلى ممارسات مبتكرة، وتعزيز استدامة النجاح واستمرار الإنجازات التي تهدف إلى تحسين جودة حياة المجتمع.

 مشاركة شركات عالمية:

تشارك العديد من الشركات العالمية في ملتقى الذكاء الاصطناعي، مثل جوجل ومايكروسوفت و IBM و SAP وغيرها الكثير من الشركات، بهدف مناقشة أهم التحديات في مجال الذكاء الاصطناعي.

تركز الجلسات النقاشية خلال الخلوة على أربعة محاور رئيسية، وهي: التمويل والدعم المالي، البنية التحتية، تمكين البيانات، وتنمية المواهب.

قال نعيم يزبك، المدير العام لشركة مايكروسوفت في الإمارات: “إن التطورات الحديثة في مجال الذكاء الاصطناعي تدعم الأفراد والمؤسسات في مواجهة التحديات الرئيسية، وتعزز مستويات الإنتاجية والإبداع والابتكار، وتساهم في دفع النمو الاقتصادي المستدام.” وأكد على أهمية التعاون بين القطاعات الحكومية والخاصة والأكاديمية من أجل إطلاق الإمكانات الكاملة لهذه التكنولوجيا التحويلية.

وأكد أن خلوة الذكاء الاصطناعي ستساعد في تسليط الضوء على التحديات والفرص المتاحة في هذا المجال، ونتطلع إلى التواصل مع القادة والمطورين والمبتكرين وواضعي السياسات خلال هذا الحدث لوضع استراتيجيات ومبادرات تهدف إلى تسريع اعتماد وتطوير واستخدام الذكاء الاصطناعي بطريقة آمنة ومسؤولة.

شدد شكري عيد، المدير العام لشركة IBM في منطقة الخليج وبلاد الشام وباكستان، على أن القيادة الإماراتية قد تمكنت من ترسيخ مكانة الدولة الرائدة عالميًا في الابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي وتعزيز بيئة الأعمال الديناميكية الداعمة للتقدم التكنولوجي.

وأفاد قائلاً: “نحن ملتزمون بالمساهمة في تشكيل مستقبل الذكاء الاصطناعي بما يفيد المجتمع، وذلك من خلال الاستمرار في دعم تطور هذه التكنولوجيا الثورية، وتعزيز الشراكات على جميع الأصعدة، وضمان استفادة الجميع من قدرات الذكاء الاصطناعي بشكل مؤثر وفعّال وملموس”.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخبار قطاع الأعمال

دراسة: طريقة آبل الذكية في توفير تكنولوجيا ChatGPT بتكلفة صفر

Avatar of هند عيد

Published

on

Apple ChatGPT no Fees 780x470 1

أفادت وكالة بلومبرغ الأمريكية في   تقرير  أنه من المتوقع أن شركة آبل لن تسدد أي رسوم لشركة OpenAI لقاء خدماتها إدخال روبوت ChatGPT المعتمدعلى الذكاء الاصطناعي في أجهزتها.

أعلنت شركة آبل عن شراكة مع شركة OpenAI لتوفير الوصول إلى ChatGPT عبر مساعدها الصوتي “سيري” في أنظمة التشغيل الجديدة الخاصة بها، مثل iOS 18 و iPadOS 18 و macOS Sequoia، مما يعزز قدرة “سيري” على تقديم إجابات أفضل.

أكد التقرير نقلاً عن مصادر مطلعة أن شركة آبل تعتقد أن الترويج لشركة OpenAI وتقنياتها على مئات الملايين من أجهزتها يعد ذا قيمة مساوية أو ربما تتجاوز المدفوعات النقدية.

ومن ناحية أخرى، يمكن أن تتزايد تكاليف التشغيل لدى شركة OpenAI بارتفاع عدد مستخدمي أجهزة آبل الذين سيستخدمون إمكانيات ChatGPT، حيث ستزداد الحاجة إلى القوة الحاسوبية لتشغيل ChatGPT، وهو ما أعلنته الشركة بالفعل. حيث أعلنت شراكة جديدة مع أوراكل للاستفادة من بنيتها التحتية بالتعاون مع مايكروسوفت.

ويشير التقرير إلى أن شركة OpenAI قد تستغل هذه الشراكة عن طريق تشجيع مستخدمي أجهزة آبل على الاشتراك في خدمة ChatGPT Plus بمبلغ 20 دولارًا شهريًا.

تحاول شركة آبل الاستفادة من تعاونها مع شركة OpenAI، حيث يمكنها الحصول على عمولة معينة عندما يشترك المستخدمون في خدمة ChatGPT Plus المدفوعة عبر أجهزتها.

تخطط شركة آبل أيضًا لزيادة إيراداتها من خلال الذكاء الاصطناعي عبر إبرام اتفاقيات مشابهة لمشاركة الإيرادات مع شركاء آخرين.

وفقًا للتقرير، فإن الشركة تدرس حاليًا تقديم روبوت المحادثة “جيميني” من جوجل كخيار جديد، ومن المتوقّع أن يتوصّل الطرفان إلى اتفاق خلال العام الحالي.

تسعى شركة آبل إلى الحصول على جزء من العائدات الناتجة عن دمج روبوتات الدردشة في أنظمتها التشغيلية، وتتوقع أن يعتمد عدد أكبر من المستخدمين على الذكاء الاصطناعي بدلاً من محركات البحث التقليدية.

يشير التقرير إلى أن شركة آبل لم تتوصل بعد إلى اتفاق مع شركة محلية في الصين لتقديم ميزات الذكاء الاصطناعي عبر المحادثات، إلا أنها تستمر في المفاوضات مع شركات مثل بايدو وعلي بابا.

في البداية، ستتوفر فوائد الذكاء الاصطناعي من شركة آبل باللغة الإنجليزية فقط، مع وجود خطط لدعم لغات إضافية في العام القادم.

 

Continue Reading

اخبار قطاع الأعمال

كيف تؤثر صعوبات أمازون في دعم أليكسا بالذكاء الاصطناعي على المستخدم؟

Avatar of هند عيد

Published

on

Amazon New

كشف   تقرير  نشرته مجلة Fortune مؤخرًا يفيد بأن المساعد الصوتي من أمازون، أليكسا، يواجه تحديات في عملية التحول إلى الذكاء الاصطناعي  التوليدي.

أفادت المصادر التي تحدثت إلى المجلة بأن أمازون لا تزال بعيدة عن تحقيق هدفها لجعل أليكسا “أفضل مساعد شخصي في العالم”، علاوة على تنفيذ رؤية مؤسس أمازون، جيف بيزوس، بإنشاء نسخة حقيقية مادية منه.

استند التقرير المطوّل للمجلة إلى مقابلات أجريت مع أكثر من 10 موظفين سابقين في الشركة، وأشار التقرير إلى وجود اضطرابات تنظيمية وتحديات تقنية أسفرت عن فشل أمازون في “الهيمنة على الذكاء الاصطناعي”.

قالت أمازون إن المعلومات المقدمة من الموظفين قديمة ولا تعكس الوضع الحالي لنموذج Alexa LLM، وهو نموذج اللغة الكبير الذي يُفترض أن يدعم مساعد أليكسا.

من المهم الإشارة إلى أن الشركة قد قدمت نسخة محسنة من خدمة أليكسا في خريف العام الماضي، لكنها لم تخرج بعد من نطاق المعاينة المحدودة. وتشير التقارير إلى أن أمازون قد تطلق في نهاية المطاف نسخة محسنة من أليكسا تعتمد على الذكاء الاصطناعي التوليدي، لكنها قد لا تصل إلى المستوى المتوقع.

تشمل التحديات التي تواجهها أمازون صعوبة في توافق قدرات مساعدها الذكي الحالي مع ما أعلنت عنه للنسخة الجديدة، بالإضافة إلى مشكلات في استدعاء واجهات برمجة التطبيقات وفهم اللغة الطبيعية، والمشكلات الإدارية والتنظيمية التي تتسبب في إحباط بين العاملين.

‎ردًا على التقرير، أفادت الشركة بأن الذكاء الاصطناعي التوليدي يقدم فرصة كبيرة لتعزيز نظام أليكسا للمستخدمين. كما جددت التزامها بجعل أليكسا “أفضل مساعد صوتي في العالم”.

من المتوقع أن تطلق الشركة النسخة المحسنة من أليكسا بمقابل اشتراك شهري قد يصل إلى 20 دولار أمريكي.

 

Continue Reading

أخبار الانترنت

سامسونج تفتح آفاقًا جديدة من خلال شراكاتها مع شركات التكنولوجيا العملاقة”ميتا وأمازون وكوالكوم”

Avatar of هند عيد

Published

on

images 3

قالت  سامسونج أن رئيس مجلس إدارتها أجرى سلسلة من الاجتماعات مع مدراء شركات التكنولوجيا الكبرى عالميًا، بما في ذلك ميتا، وأمازون، وكوالكوم، في مسعى لتعزيز العلاقات وتوسيع التعاون خلال رحلته التي استغرقت أسبوعين إلى الولايات المتحدة.

اجتمع لي جاي يونج مع رؤساء شركات ميتا وكوالكوم وأمازون لبحث التعاون بينهم، وناقشوا عدة مواضيع منها الذكاء الاصطناعي والخدمات السحابية والرقاقات.

أعلنت الشركة الكورية الجنوبية العملاقة في بيان أن مارك زوكربيرج من شركة ميتا قد دعا يونج إلى منزله، حيث تناولت النقاشات موضوع الذكاء الاصطناعي بالإضافة إلى الواقع المعزز والواقع الافتراضي. كما تبادلا الأفكار حول كيفية تعميق تحالفهما التكنولوجي في مجالات الذكاء الاصطناعي، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المستقبلية، وصناعات البرمجيات.

وجاء الاجتماع بعد حوالي أربعة أشهر من زيارة رئيس ميتا إلى سيول بناءً على دعوة من يونج.

أفادت سامسونج أن يونج التقى أيضاً بالرئيس التنفيذي لشركة أمازون آندي جاسي والرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم كريستيانو آمون لمناقشة التعاون في مجال أشباه الموصلات، بما في ذلك رقائق الذاكرة المستخدمة في مراكز بيانات أمازون والخدمات السحابية فضلاً عن تصنيع رقائق المعالجات المحمولة لشركة كوالكوم.

وتعتزم سامسونج تنظيم اجتماع استراتيجي عالمي مع المديرين التنفيذيين البارزين ورؤساء المقرات الخارجية في نهاية شهر يونيو تقريباً، لإطلاعهم على مناقشات يونج بشأن التعاون مع الشركات الأمريكية الثلاث ووضع خطط عمل ورؤى مفصلة.

وتداول يونج الأفكار والتوقعات حول أسواق التكنولوجيا المتقدمة مع قادة التكنولوجيا، وقام أيضًا بمراجعة العمليات التجارية لشركة سامسونج في الولايات المتحدة.

وخلال زيارته إلى الولايات المتحدة، قام أيضًا بلقاء شركات عالمية أخرى لتعزيز العلاقات والترويج لأعمال سامسونج، بالإضافة إلى التواصل مع المشرعين والمسؤولين الحكوميين.

تأخرت سامسونج مقارنة بالمنافسين في مجال تصنيع الرقاقات، وخاصة في الذواكر المتقدمة للذكاء الاصطناعي، ودعا الرئيس الجديد لقسم أشباه الموصلات الموظفين إلى التعاون معًا لتجاوز مجموعة من التحديات.

تعتبر أمازون من العملاء الرئيسيين لشركة سامسونج في مجال تصنيع الرقاقات، وتعاون الشركتان أيضًا في مجالات متنوعة مثل التلفزيونات، والهواتف المحمولة، والمحتوى.

تستخدم الهواتف الذكية الحديثة من سامسونج معالجات Snapdragon المحمولة المقدمة من كوالكوم، وكانت الشركتان قد وسعتا شراكتهما سابقًا لتشمل أجهزة حواسيب الذكاء الاصطناعي.

تعتبر ميتا واحدة من الزبائن المهمين لشركة سامسونج، وقد تعاونت مع سامسونج في تطوير نظارة الرأس Gear VR والهواتف الذكية القابلة للطي لشركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية العملاقة.

 

Continue Reading

Trending