fbpx
Connect with us

أخبار تقنية

سلبيات الذكاء الاصطناعي في التعليم: هل هو عامل خطر أم فرصة للتطوير؟

Avatar of هند عيد

Published

on

الذكاء الاصطناعي في التعليم. ما إيجابياته وسلبياته وكيف يؤثر في المعلمين؟ 780x470 1

يشتهر الذكاء الاصطناعي في التعليم بقدرته على تحسين عملية التعلم وتزويد الطلاب بتجارب تعليمية شخصية. ومع ذلك ، يثير استخدام الذكاء الاصطناعي العديد من التساؤلات حول السلبيات والتحديات التي يمكن أن تنشأ منه. في هذه المقالة ، سنناقش بعض هذه السلبيات ونبحث في كيفية التعامل معها بحكمة.

مفهوم الذكاء الاصطناعي في التعليم

يشير مفهوم الذكاء الاصطناعي في التعليم إلى استخدام التكنولوجيا والخوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحسين عملية التعليم وتقديم تجارب تعليمية شخصية وفعالة للطلاب.

يتم استخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات وتوفير محتوى تعليمي مخصص وتقديم ملاحظات فورية ودقيقة للطلاب.

أهمية مناقشة سلبيات الذكاء الاصطناعي في التعليم

تأتي أهمية مناقشة سلبيات الذكاء الاصطناعي في التعليم من ضرورة فهم المخاطر المحتملة والتحديات التي يمكن أن تواجه تقنية الذكاء الاصطناعي في المجال التعليمي.

بالتعرف على هذه السلبيات يمكن للمعلمين وأصحاب القرار اتخاذ الإجراءات اللازمة للتحكم فيها والعمل على تقليل التأثيرات السلبية.

تقييم النتائج

من أبرز سلبيات الذكاء الاصطناعي في التعليم هو قدرته على تقييم النتائج بطريقة غير عادلة وغير شفافة وفقًا لمعايير غير معروفة بوضوح.

قد يؤدي ذلك إلى انحيازات واضحة في تقدير مستوى الطلاب وإظهار قسوة بدون مراعاة لظروفهم الفردية.

من الضروري تحديد معايير واضحة وعادلة لتقييم النتائج وضمان شفافية وموضوعية في هذه العملية.

القدرة على تقييم النتائج وفقًا لمعايير محددة

ثمة سلبية واضحة للذكاء الاصطناعي في التعليم وهي قدرته على تقييم النتائج بطريقة غير عادلة وغير شفافة.

فمن المهم أن يتم تحديد معايير واضحة لتقييم النتائج وضمان شفافية وموضوعية في هذه العملية.

التحديات التي قد تواجه في تقييم النتائج

من بين التحديات التي قد تواجه في تقييم النتائج المتحققة من الذكاء الاصطناعي في التعليم هي ضمان العدالة والشفافية في عملية التقييم، بالإضافة إلى ضرورة ضبط معايير التقييم وتأكيد أن النتائج تعكس بدقة أداء الطلاب.

تأثير التكنولوجيا على التعليم التقليدي

يتمثل تأثير التكنولوجيا على التعليم التقليدي في تغيير نظام التعلم بفضل استخدام الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مما يسهم في تحسين تجربة التعلم وتوفير فرصة للاستفادة من مزايا الابتكار في التعليم.

تغيير نظام التعلم التقليدي بفضل الذكاء الاصطناعي

يتيح استخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم التغيير من النظام التعليمي التقليدي إلى نظام تعلم أكثر شخصية وملائمة، حيث يمكن تلبية احتياجات كل طالب بشكل فردي وتوفير تجربة تعلم فريدة له.

تأثير استخدام التكنولوجيا على تجربة التعلم

باستخدام التكنولوجيا في التعليم، يمكن تحسين تجربة التعلم للطلاب بشكل كبير. فهي توفر وسائل تفاعلية وحديثة لتوصيل المعلومات، وتساعد الطلاب على الاستيعاب بشكل أفضل، وتدعم التعلم المستقل، وتعزز تطوير مهارات التفكير النقدي والابتكار.

تواجه المخاوف الأخلاقية

إحدى المخاوف الرئيسية التي تواجه استخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم هي التحكم في الخصوصية وحماية البيانات الشخصية للطلاب.

كما قد يثير استخدام الذكاء الاصطناعي في اتخاذ القرارات الأخلاقية قضايا أخلاقية مثيرة للجدل.

التحكم في الخصوصية وحماية البيانات

استخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم يطرح تحديات فيما يتعلق بالحفاظ على خصوصية الطلاب وحماية بياناتهم الشخصية.

يجب على المدارس والمؤسسات التعليمية ضمان وجود سياسات وأنظمة فعالة لضمان حماية خصوصية الطلاب وعدم انتهاك سرية بياناتهم.

تأثير استخدام الذكاء الاصطناعي في القرارات الأخلاقية

تسبب استخدام الذكاء الاصطناعي في التعلم تحديات أخلاقية، حيث يتم التحكم في القرارات الأخلاقية المتعلقة بالتقييم والتنقيح، ويثير الأسئلة حول العدالة والتمييز والتأثير على تنمية القيم الأخلاقية للطلاب.

فرص التطوير والابتكار

تتيح التقنيات الذكاء الاصطناعي إمكانية تحسين وتطوير عملية التعليم عن طريق تحليل البيانات وتقديم توجيهات مبنية على الأداء الفردي للطلاب.

كما يمكن استغلال الذكاء الاصطناعي في تصميم تجارب تعليمية مبتكرة وتطوير أدوات تعليمية تفاعلية ومحسنة.

إمكانية تحسين وتطوير عملية التعليم

يوفر الذكاء الاصطناعي إمكانية تحسين وتطوير عملية التعليم عن طريق تحليل البيانات وتقديم توجيهات مبنية على الأداء الفردي للطلاب.

يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لتخصيص العملية التعليمية لتلبية احتياجات كل طالب وتحسين نتائج التعلم.

استغلال الذكاء الاصطناعي للابتكار في مجال التعليم

يمكن استغلال الذكاء الاصطناعي في مجال التعليم للابتكار وتطوير أساليب جديدة وفعالة لنقل المعرفة.

فباستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي مثل التعلم العميق وتحليل البيانات، يمكن تصميم تطبيقات ومنصات تعليمية مبتكرة تلبي احتياجات الطلاب وتعزز تجربتهم التعليمية.

 

أخبار تقنية

قمة الويب في فانكوفر تحل محل مؤتمر Collision في عام 2025

Avatar of عمر الشال

Published

on

Web Summit Vancouver

Web Summit، الشركة العالمية الرائدة في تنظيم الفعاليات التقنية، تعلن عن إطلاق حدث رئيسي جديد في أمريكا الشمالية في فانكوفر. ستقام أول قمة Web Summit في أمريكا الشمالية في فانكوفر، كندا في مايو 2025، مما يمثل نقلة نوعية لهذه الفعالية وينضم إلى قائمة متزايدة من الفعاليات الدولية التي تديرها الشركة التي مقرها دبلن.

ستحل قمة Web Summit فانكوفر محل مؤتمر Collision في تورونتو، الذي أصبح أسرع حدث تقني نمواً في أمريكا الشمالية. سيواصل الحدث الجديد مهمة الشركة في دعم وربط النظام البيئي للتكنولوجيا العالمية.

في العامين الماضيين، قدمت Web Summit ثلاثة أحداث جديدة، بما في ذلك Web Summit Rio في أمريكا الجنوبية، الذي جمع أكثر من 55,000 مشارك في أول عامين، وWeb Summit Qatar في الشرق الأوسط، الذي اجتذب 15,000 مشارك في عامه الأول. من المتوقع أن يجذب الحدث الرئيسي في لشبونة أكثر من 70,000 مشارك من أكثر من 150 دولة إلى لشبونة في نوفمبر. زادت المشاركة في فعاليات Web Summit بنسبة 51% منذ عام 2022، وبحلول نهاية العام، ستجذب أحداث 2024 أكثر من 160,000 مشارك.

تسعى Web Summit لتعزيز هذا النمو مع استلامها فانكوفر في مايو 2025. مع وجود أكثر من 11,000 شركة تقنية، أصبح قطاع التكنولوجيا الأسرع نمواً في المقاطعة. ينمو قطاع التكنولوجيا بمعدل ضعف الاقتصاد الكلي، وتحتل فانكوفر المرتبة الأولى في نمو الوظائف التقنية في أمريكا الشمالية. المدينة هي موطن لشركات ناشئة بارزة مثل Dapper Labs، وBlockstream، وTrulioo، وLayerZero Labs، وVisier، بالإضافة إلى شركات تقنية رئيسية مثل Salesforce، وApple، وAmazon.

“لا يسعنا الانتظار لجمع العالم التقني والسيطرة على المدينة العام المقبل. فانكوفر واحدة من أجمل المدن ولديها مجتمع تقني مزدهر يربط الأمريكتين وآسيا والساحل الغربي. حان الوقت لتحويل مؤتمر Collision إلى Web Summit. قضينا أوقاتاً مذهلة في تورونتو ونتطلع إلى مواصلة رحلتنا الكندية في فانكوفر،” قال بادي كوزغريف، مؤسس ومدير تنفيذي لشركة Web Summit.

“نحن الآن في أربع قارات ونسعى لإقامة شيء في إفريقيا قريباً، بينما نواصل طموحنا لربط العالم التقني وبناء مجتمعات هادفة ودائمة حول العالم،” أضاف.

“لدى كولومبيا البريطانية سجل حافل لمدة 30 عاماً في إنشاء وتطوير تقنيات عالمية المستوى، ونريد تعزيز قدرتنا على تسويق الابتكار وتحويل هذه النجاحات إلى ميزة تنافسية مستدامة لاقتصادنا الإقليمي،” قالت السيدة بريندا بيلي، وزيرة الوظائف والتنمية الاقتصادية والابتكار في كولومبيا البريطانية.

“تعمل PacifiCan على تعزيز مكانة كولومبيا البريطانية كمركز عالمي للابتكار والتكنولوجيا، مع مواهب وشركات متطورة جاهزة للنمو الدولي،” قال الوزير الفخري هارجيت س. ساجان، وزير الاستعداد للطوارئ والوزير المسؤول عن وكالة التنمية الاقتصادية للمحيط الهادئ في كندا (PacifiCan). “Web Summit فانكوفر تمثل فرصة تحوّلية للمنطقة وستخلق ظروفاً للنمو المستمر لسنوات قادمة.”

“كان مؤتمر Collision قصة نجاح رائعة لنظام التكنولوجيا في كندا. كان من المهم جداً لحكومتنا أن تظل Web Summit في كندا وأن تواصل فانكوفر البناء على ما تم إنشاؤه في تورونتو،” أضاف هارجيت.

جلب مؤتمر Collision تأثيراً اقتصادياً قدره 189 مليون دولار كندي لتورونتو على مدى آخر ثلاثة أحداث حضورية (2019، 2022، 2023)، ومن المتوقع أن يجلب 77 مليون دولار كندي في التأثير الاقتصادي الأسبوع المقبل. بدءًا من مايو المقبل، ستجذب قمة Web Summit فانكوفر آلاف المتحمسين للتكنولوجيا من جميع أنحاء العالم وستضخ مئات الملايين في الاقتصاد على مر السنين.

تتوقع Destination Vancouver أن تولد قمة Web Summit فانكوفر إنفاقاً مباشراً قدره 172 مليون دولار كندي وتأثيراً اقتصادياً إجمالياً قدره 279 مليون دولار كندي لكولومبيا البريطانية على مدى ثلاث سنوات. يمكن أن تصل التأثيرات الاقتصادية المباشرة لـ Web Summit إلى 200 مليون يورو سنوياً في مدن مثل لشبونة، حيث تستضيف الحدث الرئيسي.

لعبت Web Summit دوراً حاسماً في تعزيز المشهد التقني في مدن ودول مضيفة. منذ وصول Web Summit إلى لشبونة، نما اقتصاد الشركات الناشئة في البرتغال بشكل كبير، مما أثر على العديد من الشركات الناشئة الشابة للانتقال إلى لشبونة وفتح مكاتب لشركات كبرى مثل مرسيدس، Revolut، وGoogle.

“كنا نعلم أن فانكوفر هي المكان المناسب لـ Web Summit،” قال رويز شوين، رئيس ومدير تنفيذي لـ Destination Vancouver. “حدث تحويلي من هذا العيار سيستمر في بناء سمعتنا كمدينة مضيفة استثنائية ويعزز التنافسية العالمية لفانكوفر. وسيكون قوة اقتصادية – نتوقع أن تولد قمة Web Summit فانكوفر 172 مليون دولار في الإنفاق المباشر و279 مليون دولار في التأثير الاقتصادي الإجمالي لكولومبيا البريطانية في السنة الأولى.”

ستبني قمة Web Summit فانكوفر على نجاح مؤتمر Collision، حيث تجمع مؤسسين، رواد أعمال، قادة أعمال، ومستثمرين من جميع أنحاء أمريكا الشمالية وما بعدها للاتصال وتبادل الأفكار حول التكنولوجيا والاتجاهات التي تشكل العالم.

“فانكوفر جاهزة لاستقبال العالم،” قال عمدة فانكوفر كين سيم. “نحن مدينة شابة ونشيطة مليئة بالفرص. يتجلى ذلك بوضوح في مشهدنا التقني المزدهر، حيث نتقدم في تقنيات متطورة مثل الواقع الافتراضي والواقع المعزز. تجذب فانكوفر أشخاصاً ذوي مهارات عالية من جميع أنحاء العالم بسبب نمط حياتنا، وبيئتنا الطبيعية المذهلة، وفرصة أن تكون جزءاً من شيء مثير.”

ستجمع الفعالية الأخيرة لـ Collision في تورونتو أكثر من 40,000 رائد أعمال تقني من أكثر من 130 دولة. في غضون عشر سنوات فقط، أصبح مؤتمر Collision أسرع حدث تقني نمواً في أمريكا الشمالية، وغالباً ما يُطلق عليه “Anti-CES”، بسبب نهجه الفريد في إنشاء اتصالات مجدية ومجتمعات.

عن Web Summit

Web Summit هي شركة تنظيم فعاليات تقنية، تجمع مجتمعاً عالمياً من المؤسسين، رواد الأعمال، قادة الأعمال، والمستثمرين للاتصال وتبادل الأفكار حول التكنولوجيا والاتجاهات التي تشكل العالم. جمعت فعاليات Web Summit – بما في ذلك Web Summit في لشبونة، Web Summit في ريو بأمريكا الجنوبية، Web Summit في قطر بالشرق الأوسط، وRISE في آسيا – ما يقرب من مليون شخص منذ بداية Web Summit كمؤتمر يضم 150 شخصاً في دبلن في عام 2009. أحدث فعالياتها، Web Summit في فانكوفر، ستطلق في مايو 2025.

تقول Forbes أن Web Summit هو “أفضل مؤتمر تقني على هذا الكوكب”; و Bloomberg يسميه “دافوس للمهووسين”; و Politico تقول إنه “أولمبياد التكنولوجيا”; وتقول Guardian إنه “Glastonbury للمهووسين”, وتصفه Sky News بأنه “أكثر الأحداث التقنية تأثيراً في العالم”, واصفاً إياه Telegraph بأنه “أفضل مؤتمر تقني على الكوكب”.

 

Continue Reading

دراسات وتقارير

أبرز الأخبار التقنية والمستجدات التي تم الكشف عنها من آبل في WWDC 2024

Avatar of هند عيد

Published

on

Apple WWDC 2024 780x470 1

انطلق أمس مؤتمر آبل السنوي للمطورين (  WWDC 2024  )، الذي شهد الكشف عنApple Intellgence  وهو الاسم الذي يُعطى لمجموعة جديدة من الميزات الذكاء الاصطناعي  التي ستتوفر في هواتف آيفون  وأجهزة آيباد وحواسيب ماك.

كما أعلنت آبل شراكتها مع شركة (  OpenAI  ) لإدماج روبوت (  ChatGPT  ) في أنظمة التشغيل  iOS 18  ، و  iPadOS 18  ، و  macOS Sequoia  الجديدة، مما يمكّن المستخدمين من الوصول إلى خبراته وقدرته على فهم الصور والمستندات بشكل مباشر دون الاضطرار للتنقل بين أدوات مختلفة.

ومع ذلك، لم تحظَ إعلانات آبل بترحيب واسع من قِبَل المحللين والمستثمرين، إذ انخفضت أسهم الشركة بنسبة طفيفة بلغت 1.5% بعد الإعلان مباشرة، مما يُظهِر أن المستثمرين لم يقتنعوا بالكامل بالتطورات الجديدة.

أوضح كريغ فيديريغي، نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات في شركة آبل، أن هذه التطورات تعد فقط بداية رحلة الذكاء الاصطناعي في الشركة، لكنه لم يقدم تفاصيل محددة بشأن الخطط المستقبلية لآبل.

 1- Apple Intelligence:

أعلنت شركة آبل خلال مؤتمر المطورين السنوي عن (Apple Intelligence)، الذي تطلق عليه (نظام الذكاء الشخصي)، وهو مجموعة من ميزات الذكاء الاصطناعي التوليدية التي ستتيح للأجهزة آبل القدرة على فهم السياق الشخصي للمستخدم وتزويده بالمعلومات المناسبة.

تمثل هذه الخطوة تحولاً بارزًا في موقف شركة آبل، إذ كانت في السابق ترفض استخدام مصطلح الذكاء الاصطناعي بشكل مباشر عند مناقشة مزايا التعلم الآلي التي تقدمها.

وأفادت الشركة بأنها قد صممت (Apple Intelligence) مع الحرص على حماية الخصوصية. كما أن هذه التقنية مدمجة في أنظمة التشغيل iOS 18، و iPadOS 18، و MacOS Sequoia الجديدة، ويستفيد من قوة معالجات (Apple silicon) لفهم اللغة والصور وإنشائها، واتخاذ الإجراءات المناسبة عبر التطبيقات، واستخلاص البيانات من السياق الشخصي، لتسريع وتبسيط أداء المهام اليومية.

لذلك، تتجسد فوائد “Apple Intelligence” في قدرة الذكاء الاصطناعي على أداء مهام متعددة بالنيابة عن المستخدم داخل التطبيقات، ومن بين هذه المهام:

  •   إدارة الإشعارات:  سيصبح بوسع (Apple Intelligence) ترتيب الإشعارات وفقًا للأهمية وتنفيذ بعض الإجراءات بناءً على ذلك.
  •   تعزيز طرق الكتابة والتواصل:  تتيح تقنيات (Apple Intelligence) للمستخدمين طرقًا جديدة لتحسين كتابتهم وزيادة فعالية تواصلهم. بفضل أدوات الكتابة المبتكرة المتوفرة على مستوى النظام بأكمله، يمكن للمستخدمين إعادة صياغة النصوص، وتحريرها، وتلخيصها في أي تطبيق يستخدمونه، بما في ذلك تطبيقات البريد، والملاحظات، وPages، بالإضافة إلى التطبيقات الخارجية.
  •   الربط بين التطبيقات:  ستتمكن (Apple Intelligence) من دمج التطبيقات المختلفة لتنفيذ مهام معقدة، مثل تشغيل بودكاست عبر تطبيق آخر.

 2- نظام iOS 18:

أهم ما أعلنته آبل خلال مؤتمر WWDC 2024

أعلنت شركة آبل في مؤتمرها أيضًا عن نظام التشغيل الجديد iOS 18، الذي يأتي بخيارات تخصيص جديدة تمامًا، وأكبر إعادة تصميم لتطبيق الصور على الإطلاق، وتحديثات قوية للبقاء على اتصال، ولكن ما يميزه بشكل أساسي هو مجموعة ميزات الذكاء الاصطناعي التي تطلق عليها آبل اسم (Apple Intelligence).

يقدم النظام الجديد أساليب مبتكرة لتخصيص شاشة القفل والشاشة الرئيسية ومركز التحكم، حيث يمكن للمستخدمين الآن وضع التطبيقات والأدوات في أي مكان فارغ على الشاشة الرئيسية، وتعديل الأزرار الموجودة في أسفل شاشة القفل، والوصول بسرعة إلى مزيد من الأدوات في مركز التحكم. كما يتيح النظام تنظيم مكتبات الصور تلقائيًا وعرضها في مكان جديد في تطبيق الصور، كما تسهل المجموعات الجديدة الوصول إلى الصور المفضلة.

يأتي تطبيق iMessage مزودًا بتأثيرات نصية جديدة، ويستطيع المستخدمون الآن التواصل عبر الأقمار الصناعية عبر تطبيق الرسائل عندما لا يتوفر لديهم اتصال خلوي أو شبكة Wi-Fi.

 إدماج ChatGPT في المساعد الصوتي سيري:

أعلنت آبل أمس تحديث مساعدها الصوتي سيري ودَعمه بعدد كبير من مزايا الذكاء الاصطناعي، وغالبية هذه المزايا تعتمد على نظام الذكاء الشخصي الخاص بشركة آبل (Apple Intelligence)، مما أدى إلى تعزيز قدرات سيري بشكل كبير، ليبدو أكثر طبيعية ويقدم اقتراحات مخصصة وملائمة للسياق. كما يمكن للمستخدمين الكتابة لسيري والتبديل بين النص والصوت أثناء التفاعل معه حسب ما يفضلونه في تلك اللحظة.

علاوة على ذلك، كشفت شركة آبل عن دمج تقنية (ChatGPT) في المساعد الصوتي سيري، مما يسمح للمستخدمين بالاستفادة من قدراتها في فهم الصور والمستندات دون الحاجة للتنقل بين عدة أدوات.

ولكن سيتطلب من سيري موافقة المستخدم على استخدام (ChatGPT) لمعالجة أي طلب. وأفادت شركة آبل أن استخدام (ChatGPT) سيكون مجانيًا ولن يتطلب إنشاء حساب، وأكدت أن الروبوت لن يقوم بتسجيل طلباتك أو معلوماتك.

 4- تطبيق (Apple Password) لإدارة كلمات المرور:

أهم ما أعلنته آبل خلال مؤتمر WWDC 2024

كشفت شركة آبل أمس عن تطبيق جديد يحمل اسم (Apple Passwords)لإدارة كلمات المرور في أجهزتها مثل الآيفون والآيباد وأجهزة الحواسيب ماك، وكذلك نظارتها الذكية Vision Pro.

طورت آبل التطبيق الجديد بناءً على خدمة (Keychain) التي أطلقت لأول مرة منذ أكثر من 25 عامًا، بهدف تسهيل وصول المستخدمين إلى كلمات المرور ومفاتيح المرور وكلمات مرور شبكات Wi-Fi ورموز التحقق.

يتضمن التطبيق أيضًا تنبيهات للمستخدمين بخصوص نقاط الضعف الشائعة مثل كلمات المرور السهلة التخمين أو المستخدمة أكثر من مرة، وكذلك التي تظهر في تسريبات البيانات المعروفة. يشبه بشكل كبير تطبيق 1Password.

 5- نظام iPadOS 18:

أهم ما أعلنته آبل خلال مؤتمر WWDC 2024

كشفت آبل أيضًا أمس عن  نظام iPadOS 18  الجديد، الذي يضم العديد م التحسينات والميزات الجديدة أبرز هذه التحديثات تشمل: أدوات جديدة لتخصيص الشاشة الرئيسية، وإعادة تصميم تطبيق الصور، وأدوات جديدة للكتابة بخط اليد في تطبيق الملاحظات تم تصميمها خصيصاً لتناسب قلم آبل، وإطلاق تطبيق الآلة الحاسبة لأول مرة على أجهزة آيباد، بالإضافة إلى تقديم مزايا الذكاء الاصطناعي التي تسميها آبل (Apple Intelligence) لتسهيل إنجاز المهام على المستخدمين.

 6- نظام macOS Sequoia:

MacOS Sequoia 1

كشفت آبل أيضًا في مؤتمرها (WWDC 2024) عن نظانم التشغيل (macOS Sequoia) القادم لأجهزة ماك يتضمن العديد من التحسينات والمزايا الجديدة، ومن أبرزها: ميزة انعكاس آيفون (iPhone Mirroring) التي تتيح الوصول الكامل إلى هواتف آيفون والتحكم فيها مباشرة من حواسيب ماك، ما يوسع نطاق ميزة الاستمرارية، وتطبيق كلمات المرور الجديد (Passwords) الذي يسهل إدارة كلمات المرور في مكان واحد.

كما حصل متصفح سفاري على بعض الميزات الجديدة، مثل ميزة (Highlights) التي تتيح اكتشاف المعلومات على صفحات الويب بسهولة أثناء التصفح. كما قامت آبل بتحسين تجربة الألعاب على حواسيبها ليصبح أكثر انغماساً بفضل الصوت المكاني المخصص للاعبين. كما أعلنت عن إصدارات جديدة من الألعاب القادمة لأجهزة الماك، بما في ذلك: Assassin’s Creed Shadows وFrostpunk 2 والعديد من الألعاب الأخرى.

 7- نظام VisionOS 2:

VisionOS2

كشفت آبل أمس أيضًا عن نظام  visionOS 2  ، وهو الإصدار الثاني من نظام تشغيل نظارة (Vision Pro) الذي يقدم العديد من الميزات الجديدة للنظارة، منها:

  •   إنشاء صور مكانية بسهولة:  يستطيع المستخدمون الآن إنتاج صور مكانية رائعة باستخدام الصور المتوفرة في مكتباتهم الخاصة، وذلك بفضل التطورات في تقنيات الذكاء الاصطناعي.
  •  إيماءات يد بسيطة للحصول على المعلومات:  تتيح الإيماءات الجديدة لليد الوصول بسهولة إلى المعلومات المهمة بنظرة سريعة، مما يُحسّن من تجربة المستخدم ويجعلها أكثر سلاسة وكفاءة.
  •   إعادة تصميم تطبيق الصور:  يمكن لمستخدمي Vision Pro بسهولة وسرعة العثور على صورهم المكانية المفضلة في تطبيق الصور نتيجة لتصميمه الجديد.
  •   تطبيق Passwords الجديد:  يسمح تطبيق Passwords الجديد بإدارة كلمات المرور لجميع حسابات المستخدم.

يقدم النظام أيضًا مزايا جديدة لشاشة Mac الافتراضية ونمط السفر والمستخدم الضيف، بالإضافة إلى أدوات خصوصية جديدة في سفاري، وتجربة إمكانات جديدة في التطبيقات الشهيرة مثل تطبيق Apple TV وتطبيق Mindfulness.

 8- نظام WatchOS 11:

watchOS 11 2

كشفت شركة آبل أيضًا عن نظام (WatchOS 11، وهو الإصدار الأحدث من ساعات آبل الذكية، الذي يوفر ميزات جديدة تعزز قدراتها في مراقبة الصحة واللياقة البدنية، ومن بين هذه الميزات:

  •   تطبيق Vitals الجديد:  يتيح التطبيق الجديد توفير قياسات صحية رئيسية مع سياق إضافي، مما يمكن المستخدمين من اتخاذ قرارات يومية أكثر وعياً حول صحتهم.
  •  فائدة (قياس الحمل التدريبي): تقدم طريقة جديدة ومبتكرة لممارسة الرياضة، حيث تقوم بقياس شدة التمارين ومدتها لمعرفة تأثيرها بمرور الوقت، ثم تقترح عليك التمارين المناسبة لكل مرحلة.
  •   تخصيص حلقات نشاط:  أصبحت حلقات النشاط أكثر تخصيصًا، حيث يتم استخدام الأدوات وواجهة الصور لعرض تجارب شخصية أكثر.
  •   دعم الحمل:  تُوفر ساعات آبل مع تطبيق صحتي في أجهزة آيفون وآيباد دعماً إضافيًا للنساء أثناء فترة الحمل.

 9- الرموز التعبيرية المخصصة باستخدام الذكاء الاصطناعي والمعروفة باسم Genmoji

أهم ما أعلنته آبل خلال مؤتمر WWDC 2024

كشفت آبل أمس عن نوع جديد من الرموز التعبيرية يُسمى (Genmoji)، وهي رموز تعبيرية قابلة للتخصيص يمكن إنشاؤها باستخدام الذكاء الاصطناعي، مما يمكّن المستخدمين من التعبير عن مشاعرهم وأفكارهم بدقة أكبر مما هو متاح مع الرموز التعبيرية التقليدية.

يمكنك إنشاء رمز تعبيري (Genmoji) مباشرة من لوحة المفاتيح من خلال كتابة الوصف المطلوب، وسيقوم الذكاء الاصطناعي بعرض العديد من الخيارات المناسبة للوصف. إضافة إلى ذلك، يمكنك تخصيص الرمز التعبيري المقترح لتغيير مظهره ولونه بما يتناسب مع ذوقك الشخصي.

 

Continue Reading

أخبار تقنية

أسرار وخفايا تكشف لأول مرة عن إصدارات إكس بوكس الجديدة من مايكروسوفت

Avatar of هند عيد

Published

on

MICROSOFT Xbox new editions 2024 780x470 1

كشفت مايكروسوفت عن نماذج جديدة من أجهزة الألعاب.  إكس بوكس  خلال حدث عرض ألعاب Xbox الذي نظمته الشركة.

وأفصحت الشركة عن نيتها طرح ثلاثة إصدارات جديدة من أجهزة Xbox Series X و Xbox Series S المتوفرة حالياً، ومن المتوقع أن تكون متاحة للمستهلكين في وقت لاحق من هذا العام.

كشفت الشركة عن “إصدار خاص” من جهاز Xbox Series X بمساحة تخزين تبلغ 2 تيرابايت. بالإضافة إلى زيادة مساحة التخزين، يتميز هذا الإصدار بتصميم خارجي فريد يحمل اسم “جالاكسي بلاك” مستوحى من الفضاء الخارجي مع إضاءات خضراء وفضية ورمادية متناثرة تعبر عن “آلاف الألعاب وملايين اللاعبين الذين يستمتعون بأجهزة Xbox”، حسب ما أفادت به الشركة.  ذكرته  مايكروسوفت.

ومن الجدير بالاهتمام أن مايكروسوفت ستعرض هذا الإصدار بكمية محدودة، بسعر 600 دولار أمريكي في الولايات المتحدة، و650 يورو في الدول الأوروبية.

ستقدم الشركة نسخة جديدة باللون الأبيض من جهاز Xbox Series X بدون محرك أقراص، وهو يأتي بسعة تخزين قياسية تبلغ تيرابايت واحد، وسيكون سعر هذه النسخة 450 دولارًا أمريكيًا.

ستقوم مايكروسوفت بإعادة إطلاق جهاز Xbox Series S مع تخزين بحجم تيرابايت باللون الأبيض بسعر 350 دولارًا أمريكيًا.

ستواصل مايكروسوفت بيع جهاز Xbox Series X باللون الأسود بسعة تيرابايت مع محرك الأقراص، ولكن جهاز Xbox Series S باللون الأسود وبسعة تيرابايت سيكون متاحًا للشراء “حتى نفاد الكمية”، حسبما ذكرت الشركة.

من المتوقع إصدار النسخ الجديدة من أجهزة إكس بوكس في نهاية هذا العام، وأعلنت مايكروسوفت أنها ستقدم المزيد من المعلومات خلال الأشهر المقبلة بخصوص موعد توفر هذه الأجهزة وتفاصيل الحجز المسبق.

Continue Reading

Trending