fbpx
Connect with us

أخبار تقنية

كيف يعمل الذكاء الاصطناعي في سرقة البيانات من صوت لوحة المفاتيح؟ اعرف الإجابة من هنا

Avatar of هند عيد

Published

on

5984.jpg wh860

تعد سرقة البيانات من لوحة المفاتيح صوتًا أمرًا خطيرًا في عصرنا الحالي، وقد تساءل الكثيرون عما إذا كان الذكاء الاصطناعي له دور في تسهيل هذه العملية.

جدول المحتويات إخفاء

تعريف الذكاء الاصطناعي وأهميته في سرقة البيانات

الذكاء الاصطناعي هو قدرة الأجهزة والبرامج على تنفيذ مهام معقدة بشكل مشابه لقدرات البشر. يستخدم في مجالات مختلفة، بما في ذلك التجارة والاتصالات.

في سياق سرقة البيانات من صوت لوحة المفاتيح، يُستخدم الذكاء الاصطناعي لتفحص التسجيلات الصوتية وتحليل نمط ضغط المفاتيح للاستيلاء على معلومات حساسة.

يعتبر هذا التطبيق خطيرًا للغاية، حيث يمكن للقراصنة استخدام هذه البيانات في أنشطة غير قانونية أو لابتزاز الأفراد.

إن فهم دور الذكاء الاصطناعي في سرقة البيانات يمكن أن يساعد في تطوير حلول فعالة لحماية المستخدمين وحماية البيانات الحساسة.

يجب أن تهتم المؤسسات والأفراد باتخاذ التدابير اللازمة للحد من هذه التهديدات وضمان سلامة معلوماتهم.

كيف يعمل الذكاء الاصطناعي في سرقة البيانات

تحليل صوت لوحة المفاتيح وتحويله إلى بيانات قابلة للقراءة

عندما يستخدم المستخدمون لوحة مفاتيحهم لإدخال معلومات حساسة مثل كلمات المرور أو معلومات البطاقة الائتمانية، يمكن استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي لتحليل أصوات ضغط الأزرار.

يتم تسجيل صوت كل ضغطة على زر وتحويله إلى نغمة أو تردد معين.

يتم بعد ذلك تحليل هذه النغمات أو الترددات باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتوليد بيانات قابلة للقراءة.

تطبيق تقنيات التعلم العميق لفهم أنماط الضغط على الأزرار

باستخدام تقنيات التعلم العميق في مجال الذكاء الاصطناعي، يمكن للنظام تعلم أنماط الضغط على الأزرار من المستخدمين المختلفين.

يفحص النظام البيانات المحولة من صوت لوحة المفاتيح ويحللها لتحديد أنماط معينة.

هذه التقنية قادرة على تحديد بيانات مثل كلمات المرور التي تم إدخالها أو المعلومات الحساسة الأخرى.

استخدام الذكاء الاصطناعي لاستنتاج كلمات المرور والمعلومات الحساسة

باستخدام بيانات الضغط على الأزرار والأنماط المكتسبة، يمكن للذكاء الاصطناعي استخلاص معلومات حساسة مثل كلمات المرور وبيانات الحسابات المصرفية. ي

ستخدم النظام خوارزميات تتلاعب بالبيانات وتقارنها بقوائم محتملة من كلمات المرور والبيانات الأخرى.

عند العثور على تطابق، يتم استنتاج البيانات الحساسة التي تم استخراجها.

هنا تكمن خطورة استخدام التحليل الصوتي للوحة المفاتيح في الذكاء الاصطناعي.

يجب على المستخدمين توخي الحذر وضمان حماية البيانات الشخصية والحساسة عند استخدام لوحة مفاتيحهم.

أنواع الهجمات التي يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي فيها

هجمات تسجيل الضغط على لوحة المفاتيح

تعد هجمات تسجيل الضغط على لوحة المفاتيح أحد أشكال استخدام الذكاء الاصطناعي في سرقة البيانات من صوت لوحة المفاتيح.

يقوم المهاجم بتسجيل وتحليل نمط الضغط والإيقاع على لوحة المفاتيح للمستخدم. يستخدم الذكاء الاصطناعي في تحليل هذه المعلومات وتطبيقها لتخمين كلمات المرور وأسرار المستخدم.

هجمات التحليل الصوتي للوصول إلى المعلومات الحساسة

تستخدم هجمات التحليل الصوتي الذكاء الاصطناعي لاستخراج المعلومات الحساسة من صوت لوحة المفاتيح.

يقوم المهاجم بتسجيل صوت المستخدم أثناء الكتابة على لوحة المفاتيح واستخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل الأصوات وتحديد الأنماط المميزة لضغط الأزرار.

هذه المعلومات يمكن استخدامها لاستعادة البيانات الحساسة مثل كلمات المرور أو رسائل البريد الإلكتروني.

تقنيات الحماية من هجمات سرقة البيانات باستخدام الذكاء الاصطناعي

استخدام تقنيات التعلم الآلي لتحديد نمط الكتابة الطبيعي والتحقق من صحته

في عصرنا الحالي، أصبحت هجمات سرقة البيانات من صوت لوحة المفاتيح مشكلة شائعة وخطيرة.

لحماية أمان المستخدمين، يتم استخدام التكنولوجيا المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي.

تعتبر تقنيات التعلم الآلي أداة قوية في حماية بيانات المستخدم. يتم استخدامها لتحليل نمط الكتابة الطبيعي والتأكد من صحته.

باستخدام مثل هذه التقنية، بإمكان الأجهزة تحديد ما إذا كان هناك أمر غير طبيعي في نمط كتابة المستخدم وإشعاره بذلك.

تطوير أنظمة اكتشاف التلاعب بالصوت للكشف عن هجمات سرقة البيانات

بجانب تقنيات التحقق من صوت لوحة المفاتيح، يتم أيضًا تطوير أنظمة اكتشاف التلاعب بالصوت.

يستخدم الذكاء الاصطناعي للكشف عن أي تغير في نمط الصوت الذي يشير إلى هجوم سرقة البيانات.

إذا تم اكتشاف أي تلاعب بالصوت، يتم اتخاذ إجراءات فورية لحماية بيانات المستخدم.

باستخدام هذه التقنيات المتقدمة، يمكن أن تساهم الذكاء الاصطناعي في حماية بيانات المستخدم والحد من خطر سرقة البيانات من صوت لوحة المفاتيح.

التحديات والمخاطر المتعلقة بسرقة البيانات باستخدام الذكاء الاصطناعي

عندما يتعلق الأمر بسرقة البيانات، فإن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يصبح أداة فعّالة للقراصنة والمجرمين السيبرانيين. وفي السنوات الأخيرة، شهدنا تزايدًا في استخدام التقنيات المتقدمة لسرقة البيانات من خلال تحليل صوت لوحة المفاتيح.

استخدام التقنيات القديمة لتجنب الكشف عن الهجمات

إحدى التحديات الرئيسية في سرقة البيانات باستخدام الذكاء الاصطناعي هو استخدام التقنيات التقليدية وغير المكتشفة بسهولة من قبل أنظمة الأمان.

فعلى سبيل المثال، يمكن استخدام تقنية التلاعب بصوت لوحة المفاتيح لجعل نغمة صوتك تبدو مشابهة لصوت شخص آخر. هذا يجعل من الصعب على أنظمة الأمان كشف أي نشاط غير مشروع.

تطور الذكاء الاصطناعي وتعقيد الهجمات المحتملة

مع تطور التكنولوجيا، يصبح الذكاء الاصطناعي أكثر تعقيدًا وقدرة على تنفيذ هجمات متقدمة.

يمكن للقراصنة استخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل نغمة صوت المستخدم وتوليد بيانات مشابهة لتسجيل دخوله إلى حساباته المصرفية أو المواقع الإلكترونية الأخرى.

هذا التطور يضع التحدي على منظومات الأمان للاستدامة مقابل تهديدات سرقة البيانات المستخدمة بواسطة الذكاء الاصطناعي.

أخبار تقنية

كيف سيؤثر الذكاء الاصطناعي على سوق العمل؟ نظرة من إيلون ماسك

Avatar of هند عيد

Published

on

Elon Musk AI Jobs

صرح الملياردير الأمريكي إيلون ماسك أن  الذكاء الاصطناعي  قد يجعل تقريبًا جميع الوظائف غير ضرورية، وذلك وفقًا لكلمته التي ألقاها في مؤتمر فيفا تك 2024 في باريس.

وقال ماسك: “من المرجح ألا يكون لدينا أي وظائف”، ولكن قبل أن يقلق الحاضرون من إمكانية فقدان وظائفهم بسبب الذكاء الاصطناعي، أشار ماسك إلى أن الوظائف التي تستلزم الإبداع والذكاء العاطفي قد تبقى آمنة.

وأضاف ماسك أن الروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي ستتمكن من توفير جميع السلع والخدمات التي يرغب فيها البشر، ولن يكون هناك أي نقص فيه، مما قد يلغي الحاجة إلى معظم الوظائف، حسب قوله.

تأتي هذه التصريحات تكرارًا لما ذكره ماسك خلال لقائه مع رئيس وزراء المملكة المتحدة ريشي سوناك في مارس الماضي، حيث أعرب أيضًا عن أن الذكاء الاصطناعي سيحل محل البشر في جميع الوظائف في وقت ما في المستقبل. وأضاف أن العمل في وظيفة معينة سيكون اختياريًا إذا كان الناس يرغبون في تحقيق نوع من الرضا الشخصي، مع تأكيده على أن “الذكاء الاصطناعي سيكون قادرًا على القيام بكل شيء”.

أوضح ماسك أن سيطرة الذكاء الاصطناعي ستؤدي إلى نوع من الوفرة، مما يترتب عليه احتمالية توجه الحكومات نحو تقديم دخل مرتفع شامل للمواطنين بدلاً من الدخل الأساسي الشامل. وهذا البرنامج هو نوع من الضمان الاجتماعي يمنح جميع المواطنين البالغين مبلغًا محددًا من المال بانتظام دون الحاجة إلى العمل. ومع ذلك، لم يوضح آلية تحقيق هذا الأمر.

وفي الشهر الماضي، عبّر ماسك عن قلقه من الذكاء الاصطناعي المتقدم الذي قد يتفوق بذكائه على أي شخص على كوكب الأرض، مشيرًا إلى أن هذا الذكاء قد يصبح واقعًا في العام المقبل.

وذكر ماسك أن تزايد احتياجات الطاقة ونقص رقائق تدريب الذكاء الاصطناعي قد يعوقان قدراته في المدى القريب.

طرح ماسك سؤالًا وجوديًا قائلاً: “إذا كانت الحواسيب والروبوتات قادرة على أداء كل شيء أفضل منك، فهل ستكون لحياتك معنى؟” وأوضح أنه يعتقد أن البشر سيكون لديهم هدف، وهو “إضفاء معنى على الذكاء الاصطناعي”.

ونصح ماسك بأنه من الضروري تقليل تعرض الأطفال لوسائل التواصل الاجتماعي، حيث قال إنها “مبرمجة باستخدام الذكاء الاصطناعي لزيادة إفراز الدوبامين.”

 

Continue Reading

تطبيقات وبرامج

منصة TikTok Studio: الطريق الجديد لصانعي المحتوى على تيك توك

Avatar of هند عيد

Published

on

tiktok studio

أطلقت تيك توك منصتها الجديدة TikTok Studio التي تتيح لصناع المحتوى إدارة حساباتهم بسهولة باستخدام مجموعة من الأدوات والمزايا الجديدة، لتحل بذلك مكان منصة TikTok Creator Center السابقة.

تُمكن منصة TikTok Studio صناع المحتوى والمؤثرين من تحرير مقاطع الفيديو ورفعها بسهولة إلى حساباتهم، عبر واجهة سهلة الاستخدام تحتوي على أدوات مجانية مثل الترجمة التلقائية، محرر الصور، والقص التلقائي وغيرها. كما تسمح المنصة بمراجعة المحتوى وإدارته بما يتوافق مع سياسة تيك توك.

كما تتيح منصة TikTok Studio عرض البيانات التحليلية للمحتوى الموجود في الحسابات، مما يساعد صناع المحتوى على معرفة أداء منشوراتهم المختلفة، واستخدام هذه البيانات في التخطيط للمحتوى المستقبلي.

المنصة متاحة لصانعي المحتوى الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر، ويمكن الوصول إليها الآن عبر متصفح الويب من خلال الكمبيوتر.  الرابط المخصص  كما أن المنصة متاحة أيضًا في نسخة تجريبية للأجهزة التي تعمل بنظام الأندرويد، ومن المتوقع أن يتم إطلاق تطبيق مشابه لهواتف آيفون وأجهزة آيباد في الأسابيع القليلة المقبلة.

ذكرت تيك توك أنها أنشأت TikTok Studio لتلبية احتياجات جميع المبدعين، سواء كانوا مبتدئين ينشرون أول فيديو لهم أو محترفين يسعون لتحسين محتواهم وزيادة تأثيرهم. وأضافت أيضًا أنها تدعم أصحاب الأعمال الصغيرة الذين يبحثون عن تحقيق توازن بين إنشاء المحتوى وإدارة أعمالهم.

تعتمد تيك توك بشكل كبير على تحميلات صناع المحتوى، وتوفر برامج مكافآت للمؤثرين الذين يقدمون محتوى عالي الجودة وأصليًا. كما قدمت تيك توك هذا العام تجربة تفاعلية جديدة للمحتوى والجماهير من خلال ميزة Sub Space، التي تمكن من البث المباشر والدردشة التفاعلية بين صناع المحتوى وجمهورهم، بالإضافة إلى ميزات أخرى مثل الوصول إلى محتوى حصري وإمكانية تقديم الدعم المالي للمؤثرين.

Continue Reading

أخبار تقنية

أخبار مثيرة: إنفيديا تستعد لإطلاق رقاقات ذكاء اصطناعي مبتكرة

Avatar of هند عيد

Published

on

Nvidia AI Chips 780x470 2

حققت شركة إنفيديا زيادة كبيرة في أرباحها، حيث بلغت 14 مليار دولار في الربع الأول من هذا العام، ويرجع ذلك إلى مبيعات الرقاقات.  الذكاء الاصطناعي  أعلنت الشركة عن استراتيجية جديدة تهدف إلى تسريع عملية تطوير وتصميم الرقائق، حيث ستقوم بطرح رقائق جديدة كل عام.

عتادت شركة إنفيديا على إطلاق رقاقات جديدة للذكاء الاصطناعي كل عامين، ويأتي هذا الإعلان في سياق التطور الكبير والسريع لتقنيات الذكاء الاصطناعي، مما يدفع الشركة للتسارع في تحسين رقاقاتها.

طرحت إنفيديا بنية Ampere في عام 2020، تلتها بنية Hopper في عام 2022، وأخيرًا بنية Blackwell في عام 2024، وشملت تلك البنيات رقاقات مثل H100 AI وB200، التي تُستخدم أيضًا في بطاقات الرسوميات المخصصة للألعاب.

وأشارت توقعات سابقة إلى أن بنية إنفيديا التالية التي قد تحمل اسم “Rubin” ستصدر في عام 2025. وتدعم إعلان الشركة الأخير تلك التوقعات.

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا، جينسن هوانغ، أن الشركة ستعمل على تسريع إنتاج جميع أنواع الرقاقات الأخرى، بما في ذلك وحدات المعالجة المركزية، ووحدات معالجة الرسوميات، وغيرها.

تسعى شركة إنفيديا إلى زيادة إنتاج رقاقات Blackwell الجديدة، بينما لا تزال رقاقات Hopper السابقة تحقق مبيعات جيدة. وقد أوضح هوانغ أن الأجيال الجديدة من رقاقات الذكاء الاصطناعي متوافقة مع الأجيال السابقة وتعمل بالبرمجيات نفسها. وأشار إلى أن العملاء سيتمكنون بسهولة من الانتقال من H100 إلى H200 ثم إلى B100 في مراكز البيانات الحالية لديهم عند الحاجة إلى الترقية.

أشار هوانغ أيضًا إلى ازدياد الطلب على رقاقات الذكاء الاصطناعي، قائلاً: “نتوقع أن يتجاوز الطلب العرض لفترة من الوقت؛ لأن الشركات متلهفة لتجهيز بنيتها التحتية بأسرع وقت ممكن، مما يساعدهم على توفير المال وزيادة الأرباح بسرعة”.

أشار المدير المالي لشركة إنفيديا إلى تزايد استثمارات شركات تصنيع السيارات في مراكز البيانات، وأوضح أن تسلا قد اشترت 35000 وحدة من رقاقات H100 لتدريب نظام القيادة الذاتية الكاملة الخاص بها.

تُعتبر شركة إنفيديا من الشركات الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي في الوقت الحاضر، نظرًا لأنها تستحوذ على الحصة الأكبر من مبيعات الرقاقات التي تعتمد عليها الشركات في إنشاء مراكز البيانات لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي وتطويرها.

Continue Reading

Trending