fbpx
Connect with us

أخبار الانترنت

مؤسسة “إمارات” تعلن تعاونها مع مبادرة “الإمارات تبتكر” لتوفير منصة مشتركة لنشر ثقافة الابتكار وخلق بيئة ملائمة للإبداع

Avatar of هند عيد

Published

on

الإمارات تبتكر 780x470 1

أعلنت شركة الإمارات للبترول (إمارات) عن تعاونها مع مبادرة (الإمارات تبتكر)، الفعالية الوطنية الكبرى التي تُقدر الابتكار والمبدعين، بهدف دعم ونشر ثقافة الابتكار وخلق بيئة ملائمة للإبداع التي من شأنها أن تحدث تأثيراً بنّاءً في المجتمع.

وفي إطار هذا التعاون،  تم تنفيذ    ورش عمل إستراتيجية تهدف إلى إنشاء منبر يدعم التفاعل وتشارك الأفكار والمهارات والابتكارات.

وذلك بجانب فتح المجال لتكوين شراكات تعاونية تعمل على طرح حلول مبدعة تعجل من عملية التطور وتولد التأثير الإيجابي في المجتمع.

تعمل هذه الشراكة على المساهمة في تحقيق أهداف شهر الابتكار الإماراتي، الذي يُشكّل إحدى أبرز المبادرات الوطنية الرئيسية التي أطلقها مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي. هذا وتتوافق المبادرة مع الرؤيا الوطنية لدولة الإمارات والسياسات الحكومية الرامية إلى تعزيز .. (تم قطع النص هنا وينبغي إكماله بما يناسب السياق). مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار.

صرح سلطان الغفلي، المدير التنفيذي للإستراتيجية وتنمية الأعمال في شركة الإمارات الوطنية للبترول، بأنهم يسعون دائمًا إلى العمل بشكلٍ فعّال للإسهام في تقدم وتطور الدولة.

ولهذا السبب، يأتي تعاونهم مع مبادرة “الإمارات تبتكر” كثمرة لإيمانهم بالدور الحيوي للابتكار كعنصرٍ أساسي في استراتيجية نموهم المحوري التي ترتكز على العملاء.

ويشير إلى أن الابتكار يعتبر عاملاً رئيسيًا لضمان النمو المستمر والتطور الدائم، وذلك بغرض الحفاظ على الإنجازات ومواصلة مسيرة دولة الإمارات في كافة المستويات، بهدف تحقيق طموحات القيادة لتصبح الإمارات من بين أفضل الدول في العالم في جميع القطاعات.

صرح قائلاً: “تأتي شراكتنا مع مبادرة (الإمارات تبتكر) التابعة لمؤسسة (إمارات) في سياق جهودنا المتواصلة لغرس وتنمية ثقافة الإبداع كنهج معتمد في عملنا، بهدف تأمين أرقى الخدمات لعملائنا وللمجتمع بأسره.

كما نهدف من خلال ذلك إلى أداء دور فعال في تعزيز تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الرامية للابتكار، والتي من شأنها ترسيخ مفهوم الابتكار كمسار يقود لتحقيق المزيد من الإنجازات المميزة، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمجتمع، بما يسهم في رفع مكانة دولتنا كمركز يجذب المواهب، وكمنبع للابتكارات التي تجلب الخير للجميع.”

أخبار الانترنت

جوجل تخطو خطوة إضافية: ميزة المزامنة الصوتية في Meet

Avatar of هند عيد

Published

on

Untitled design 2024 05 24T190155.017

طرحت  ميزة الصوت التكيفي من جوجل وهو ميزة جديدة في Google Meet تتيح لمستخدمي Google Workspace خيارًا بديلاً عن معدات مؤتمرات الفيديو التقليدية، بشرط أن تتضمن حزمة الاشتراك الوصول إلى مميزات الذكاء الاصطناعي الجديدة.

وبمجرد إطلاقها، ستكون منصة Google Meet قادرة على تحديد أجهزة الحواسيب المحمولة المختلفة تلقائيًا في نفس الغرفة وجمع مكبرات الصوت والميكروفونات معا.

وبفضل ميزة الصوت التكييفي، تقوم Google Meet بمزامنة الميكروفونات ومكبرات الصوت لجميع أجهزة الكمبيوتر المحمولة في الغرفة للحصول على تجربة صوتية محسنة.

تتيح هذه الميزة سماع عدة مشاركين بشكل واضح دون الحاجة للتجمع حول جهاز كمبيوتر محمول واحد، كما تقلل من الصدى والتعليقات الصوتية.

وفقاً لشركة جوجل، ينبغي أن تكون هذه الميزة مفيدة للمؤسسات الصغيرة والفرق الأخرى التي قد لا تمتلك المعدات اللازمة أو إذا كانت تواجه مشكلات تقنية في معداتها.

كما أنها توفر للفرق مرونة كبيرة في تحديد أماكن الاجتماعات، مما يتيح لهم إمكانية الاجتماع، على سبيل المثال، في المقاهي أو الصالات في حال عدم توفر غرفة الاجتماعات.

وتذكر جوجل أنها تقوم بإطلاق هذه الميزة بشكل تدريجي خلال الأسابيع القليلة المقبلة لعملاء Google Workspace الذين يستخدمون حلول Gemini Enterprise و Gemini Business و Gemini Education و Gemini Education Premium، بالإضافة إلى الإضافة الجديدة للاجتماعات والرسائل المدعومة بالذكاء الاصطناعي.

بمجرد تفعيل هذه الميزة، تعمل تلقائيًا بشكل افتراضي، على الرغم من أن الشركة توفر للمستخدمين إمكانية تعطيلها يدويًا. ولا يتوفر تحكم إداري لهذه الميزة، مما يعني أن جميع المشاركين يحصلون على نفس حقوق استخدام الميكروفون ومكبر الصوت.

أعلنت جوجل عن ميزة الصوت التكيفي في حدث Google Next الذي أقيم الشهر الماضي، وتُعد هذه الميزة واحدة من العديد من الخصائص الجديدة التي ستضاف إلى Google Workspace.

وخلال مؤتمرها السنوي للمطورين، كشفت جوجل عن إضافة Gemini 1.5 Pro الجديد إلى الشريط الجانبي الأيمن في تطبيقات Google Workspace مثل المستندات، جداول البيانات، العروض التقديمية، جيميل و Drive، لربطها كلها بانسيابية.

وقدمت الشركة أيضًا شريحة Google، وهي ميزة جديدة تسمح للمستخدمين بطرح أسئلة على وكيل الذكاء الاصطناعي حول الاجتماعات ورسائل البريد الإلكتروني والمهام الأخرى الخاصة بالعمل.

 

Continue Reading

أخبار الانترنت

تحالف تقني كبير: OpenAI تدخل في شراكة استراتيجية مع News Corp

Avatar of هند عيد

Published

on

OpenAI News Corp 780x470 1

أعلنت شركة   الذكاء الاصطناعي  شركة OpenAI وقعت اتفاقية مع شركة News Corp، التي تملك العديد من الصحف والمواقع الإعلامية البارزة مثل وول ستريت جورنال ونيويورك بوست وديلي تليغراف وغيرها.

ووفقًا لتقرير حديث من صحيفة وول ستريت جورنال، فإن قيمة الصفقة قد تتعدى 250 مليون دولار، وتمتد لمدة 5 سنوات. وبموجب هذه الاتفاقية، ستحصل شركة News Corp على المبالغ المالية المقررة، فضلاً عن الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تقدمها OpenAI.

ومن ناحية أخرى، توفر هذه الاتفاقية لشركة OpenAI، المطورة لروبوت ChatGPT، حق الوصول إلى المقالات الحالية والأرشيفية في جميع الصحف والمواقع الإخبارية التابعة لشركة News Corp لاستخدامها في تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي والرد على أسئلة المستخدمين.

وأعلنت شركة News Corp أنها ستتعاون مع شركة OpenAI من أجل “مشاركة الخبرات الصحفية لضمان تحقيق أعلى معايير الصحافة”.

تُعتَبر هذه الاتفاقية جزءًا من مجموعة اتفاقيات الترخيص التي أبرمتها OpenAI مع عدد من الشركات الإعلامية الكبرى مثل أسوشيتد برس وفايننشال تايمز، بالإضافة إلى شركة أكسل شبرينجر، التي تُعد أكبر شركة نشر في ألمانيا، وغيرها من الشركات الأخرى.

من ناحية أخرى، قامت بعض المؤسسات الإعلامية برفع دعاوى قضائية ضد OpenAI، متهمةً الشركة بانتهاك حقوق الطبع والنشر من خلال تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي الخاصة بها على محتويات هذه المؤسسات، بما في ذلك صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

وفي   بيان  أعربت الشركتان عن تفاؤلهما الكبير بهذه الشراكة. وصرح روبرت تومسون، الرئيس التنفيذي لشركة News Corp قائلاً: “نعتقد أن هذه الاتفاقية التاريخية ستحدد معايير جديدة للدقة والقيمة في العصر الرقمي”.

ومن ناحيته، صرح سام ألتمان، المدير التنفيذي لشركة OpenAI: “إن شراكتنا مع News Corp تُعَدّ لحظة فخر لكل من الصحافة والتكنولوجيا. نحن نُثَمّن كثيرًا تاريخ News Corp كقائدة في مجال تقديم الأخبار العاجلة عالميًا، ونتطلع إلى تعزيز وصول مستخدمينا إلى تقاريرها ذات الجودة العالية”.

يمثل هذا الاتفاق بين شركة OpenAI و News Corp خطوة هامة نحو دمج الذكاء الاصطناعي مع الصحافة التقليدية، مما يساهم في تقديم معلومات دقيقة وموثوقة للمستخدمين.

 

Continue Reading

أخبار الانترنت

جوجل تفتح بابًا جديدًا: إعلانات الذكاء الاصطناعي في نتائج البحث

Avatar of هند عيد

Published

on

Google AI Overviews Ads 780x470 1

أعلنت شركة جوجل عن بدء اختبار إدراج الإعلانات في ملخصات الذكاء الاصطناعي ضمن نتائج البحث والتسوق في الولايات المتحدة، كما جاء في منشور لها.   خلال مدونتها  الرسمية.

ويأتي هذا الإعلان بعد مدة وجيزة من  إصدار ملخصات تعتمد على الذكاء الاصطناعي في نتائج البحث لكافة المستخدمين.

قدمت جوجل نموذجًا لكيفية عرض الإعلانات داخل ملخصات الذكاء الاصطناعي، حيث تظهر الاقتراحات التي يولدها الذكاء الاصطناعي مرفقة بتلك الملخصات وبها قسم جديد بعنوان “معلن” يتضمن عروضًا لمنتجات ذات صلة بعبارة البحث، ويمكن شراء هذه المنتجات من متاجر إلكترونية متنوعة بمجرد النقر عليها.

ووفقًا لجوجل، ستظهر الإعلانات في ملخصات الذكاء الاصطناعي عندما تكون متوافقة مع عبارة البحث والمعلومات الموجودة في ذلك الملخص.

وأضافت الشركة أن المعلنين الذين يشغلون حملات إعلانية معينة عبر جوجل ستصبح إعلاناتهم مؤهلة تلقائيًا للظهور في ملخصات الذكاء الاصطناعي، وأشارت إلى أنها ستواصل اختبار تنسيقات إعلانية جديدة مع تلقي ملاحظات من المعلنين.

لم تقدم جوجل تفاصيل محددة حول توقيت بدء اختبار الإعلانات في ملخصات الذكاء الاصطناعي، ومع ذلك، قد يتعارض هذا الإجراء مع الهدف الرئيسي لاستخدام الذكاء الاصطناعي للحصول على ملخصات سريعة لنتائج البحث، مما قد يساهم في زيادة الفوضى في هذه التجربة التي لا تزال في مراحلها الأولى.

وبدأت جوجل مؤخرًا في تطبيق “تجربة البحث التوليدية” داخل محرك البحث الخاص بها، حيث تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتوليد نتائج بحث متقدمة ومخصصة اعتمادًا على استفسارات المستخدمين. وتظهر هذه الملخصات المخصصة قبل قائمة الروابط التقليدية التي توجه المستخدمين إلى صفحات الويب ذات الصلة.

تعد جوجل بتوفير ملخصات ونتائج دقيقة ومفصلة تستند إلى التحليل والفهم العميق للنصوص والمحتوى المتاح على الإنترنت، ولكن من ناحية أخرى، يعتقد بعض المستخدمين أن هذه الميزة قد لا تكون فعالة أو مرضية بالمقارنة مع طريقة عرض النتائج التقليدية التي تمنحهم ثقة كبيرة بالمحتوى الذي يطالعونه ويفهمونه بأنفسهم دون الحاجة للاعتماد على الذكاء الاصطناعي كوسيط.

Continue Reading

Trending