fbpx
Connect with us

أخبار تقنية

مايكروسوفت تدفع 1.5 مليار دولار لتعزيز الذكاء الاصطناعي في الإمارات

Avatar of هند عيد

Published

on

1 1706896

وقَّعت اليوم شركة G42 ؛ القابضة الرائدة في مجال تكنولوجيا  الذكاء الاصطناعي  في الإمارات، تم توقيع اتفاقية مع مايكروسوفت تتضمن استثمار مبلغ يصل إلى 1.5 مليار دولار في شركة (G42)، من أجل تقديم أحدث التقنيات في مجال الذكاء الاصطناعي ومبادرات تطوير المهارات إلى الإمارات والعالم العربي.

كتقنيات الحوسبة السحابية لتعزيز نموها وتحسين أدائها التقنيات السحابية  من خلال التأكيد على الالتزام بالمعايير العالمية الرائدة في مجال السلامة والأمان.

بنجاح لدعم التحول الرقمي وتوسيع نطاق الخدمات التي تقدمها لعملائها. Microsoft Azure  ستعمل الشركتان معًا على تشغيل تطبيقات وخدمات الذكاء الاصطناعي، وستقدمان حلول الذكاء الاصطناعي المتقدمة للزبائن في القطاع العام العالمي والشركات الكبيرة.

إلى جانب ذلك، ستتعاون الشركتان G42 ومايكروسوفت لتوسيع نطاق البنى التحتية الرقمية والتقنيات المتطورة في مجال الذكاء الاصطناعي للمناطق في الشرق الأوسط، وسط آسيا، والقارة الأفريقية، الأمر الذي سيتيح لهذه الدول إمكانية النفاذ العادل إلى مجموعة من الخدمات لتسوية التحديات الهامة التي تواجه القطاعات الحكومية والتجارية، وذلك مع الالتزام التام بأعلى المعايير في مجال الأمن وحماية البيانات الشخصية.

وفي معرض تعليقه على هذا التعاون، صرح سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة G42 بأن “استثمار مايكروسوفت في شركتنا G42 يمثل نقطة تحول هامة في مسار تطورنا نحو الابتكار وتوسعنا.

هذا ويُسلط الضوء على التوافق الإستراتيجي بين رؤى وتطبيقات كلا الشركتين. إن هذه الشراكة تُبرز قيمنا المشتركة وتطلعاتنا للتقدم، فضلاً عن أنها تُعزز العمل المشترك والتكامل على مستوى العالم”.

إن هذا التعاون سيساهم في بناء قوة عمل متخصصة ومتعددة المهارات في ميدان الذكاء الاصطناعي، كما أنه سيدعم الكفاءات التي تسهم في تعزيز الابتكار والقدرات التنافسية في الإمارات والمنطقة، وذلك من خلال تخصيص استثمار قدره مليار دولار في صندوق مخصص لتنمية مهارات المطورين.

على صعيد متصل، أفاد براد سميث، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة ورئيس شركة مايكروسوفت، بأن التعاون بين الشركتين لن ينحصر في دولة الإمارات وحدها، إنما سوف تمتد جهودهما كذلك لتشمل توسيع نطاق تقنيات الذكاء الصناعي والأطر الرقمية والخدمات المختلفة إلى الدول الساعية للتنمية.

سوف نعمل على دمج التقنيات الحديثة مع المعايير العالمية السبّاقة التي تكفل الأمان والموثوقية والمسؤولية في مجال الذكاء الصناعي، وهذا كله يتم من خلال تعاون مكثف مع كل من حكومتي دولة الإمارات والولايات المتحدة.

يُذكر هنا أن العلاقة التعاونية التجارية هذه ستنال مساندة تامة من الجانبين الحكوميين، من خلال توقيع اتفاقية بارزة وغير مسبوقة تؤكد على تبني أرقى المعايير العالمية، بغرض ضمان تطوير وتوسيع مجال الذكاء الصناعي بطريقة آمنة ومأمونة ومسؤولة.

ستتعاون شركة مايكروسوفت وشركة G42 عن كثب وستسعى الشركتان لتقوية نُظم الأمان والامتثال في البُنية التحتية الدولية المشتركة بينهما. وقد التزمتا بالانضباط لقوانين وتشريعات التجارة والأمان والذكاء الاصطناعي الأخلاقي والنزاهة التجارية، سواء أكانت محلية أم دولية، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية. وام  ).

سوف يتم ترتيب الأعمال في هذه القطاعات وفقًا لاتفاقية ضمان حكومي دولي محكم بين شركتي G42 ومايكروسوفت، والتي تم تطويرها بعد مشاورات مكثفة بين الحكومتين، الإماراتية والأمريكية.

 تقدم التعاون المشترك بين G42 ومايكروسوفت:

خلال العام الذي انقضى، لفت النمو في التعاون ما بين شركة G42 ومايكروسوفت الأنظار، حيث شمل عدة مراحل بارزة تضمنت الإعلان عن خطة مشتركة في شهر أبريل لعام 2023. هذه الخطة تهدف إلى بناء حلول متقدمة في مجال الذكاء الاصطناعي والموجهة خصيصاً للقطاع العام والصناعي، مع الاستفادة من شبكة شراكات مايكروسوفت وإمكاناتها القوية في التكنولوجيا السحابية.

في شهر سبتمبر لعام 2023، أبرمت الشركتين اتفاقية تهدف إلى بدء مبادرات الخدمات السحابية والتعاون بهدف الاستفادة من إمكانيات الذكاء الاصطناعي المتطورة عبر منصة Azure السحابية الشاملة. ومع حلول شهر نوفمبر من العام نفسه، أعلنت شركة مايكروسوفت عن إطلاق نموذج (جيس) Jais، وهو… نموذج لغوي شامل بأفضل معايير الجودة العالمية – المُقدمة من شركة G42 من خلال الخدمة الجديدة لموديل الذكاء الاصطناعي كخدمة عبر السحاب الإلكتروني (Azure AI).

أخبار تقنية

كيف سيؤثر الذكاء الاصطناعي على سوق العمل؟ نظرة من إيلون ماسك

Avatar of هند عيد

Published

on

Elon Musk AI Jobs

صرح الملياردير الأمريكي إيلون ماسك أن  الذكاء الاصطناعي  قد يجعل تقريبًا جميع الوظائف غير ضرورية، وذلك وفقًا لكلمته التي ألقاها في مؤتمر فيفا تك 2024 في باريس.

وقال ماسك: “من المرجح ألا يكون لدينا أي وظائف”، ولكن قبل أن يقلق الحاضرون من إمكانية فقدان وظائفهم بسبب الذكاء الاصطناعي، أشار ماسك إلى أن الوظائف التي تستلزم الإبداع والذكاء العاطفي قد تبقى آمنة.

وأضاف ماسك أن الروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي ستتمكن من توفير جميع السلع والخدمات التي يرغب فيها البشر، ولن يكون هناك أي نقص فيه، مما قد يلغي الحاجة إلى معظم الوظائف، حسب قوله.

تأتي هذه التصريحات تكرارًا لما ذكره ماسك خلال لقائه مع رئيس وزراء المملكة المتحدة ريشي سوناك في مارس الماضي، حيث أعرب أيضًا عن أن الذكاء الاصطناعي سيحل محل البشر في جميع الوظائف في وقت ما في المستقبل. وأضاف أن العمل في وظيفة معينة سيكون اختياريًا إذا كان الناس يرغبون في تحقيق نوع من الرضا الشخصي، مع تأكيده على أن “الذكاء الاصطناعي سيكون قادرًا على القيام بكل شيء”.

أوضح ماسك أن سيطرة الذكاء الاصطناعي ستؤدي إلى نوع من الوفرة، مما يترتب عليه احتمالية توجه الحكومات نحو تقديم دخل مرتفع شامل للمواطنين بدلاً من الدخل الأساسي الشامل. وهذا البرنامج هو نوع من الضمان الاجتماعي يمنح جميع المواطنين البالغين مبلغًا محددًا من المال بانتظام دون الحاجة إلى العمل. ومع ذلك، لم يوضح آلية تحقيق هذا الأمر.

وفي الشهر الماضي، عبّر ماسك عن قلقه من الذكاء الاصطناعي المتقدم الذي قد يتفوق بذكائه على أي شخص على كوكب الأرض، مشيرًا إلى أن هذا الذكاء قد يصبح واقعًا في العام المقبل.

وذكر ماسك أن تزايد احتياجات الطاقة ونقص رقائق تدريب الذكاء الاصطناعي قد يعوقان قدراته في المدى القريب.

طرح ماسك سؤالًا وجوديًا قائلاً: “إذا كانت الحواسيب والروبوتات قادرة على أداء كل شيء أفضل منك، فهل ستكون لحياتك معنى؟” وأوضح أنه يعتقد أن البشر سيكون لديهم هدف، وهو “إضفاء معنى على الذكاء الاصطناعي”.

ونصح ماسك بأنه من الضروري تقليل تعرض الأطفال لوسائل التواصل الاجتماعي، حيث قال إنها “مبرمجة باستخدام الذكاء الاصطناعي لزيادة إفراز الدوبامين.”

 

Continue Reading

تطبيقات وبرامج

منصة TikTok Studio: الطريق الجديد لصانعي المحتوى على تيك توك

Avatar of هند عيد

Published

on

tiktok studio

أطلقت تيك توك منصتها الجديدة TikTok Studio التي تتيح لصناع المحتوى إدارة حساباتهم بسهولة باستخدام مجموعة من الأدوات والمزايا الجديدة، لتحل بذلك مكان منصة TikTok Creator Center السابقة.

تُمكن منصة TikTok Studio صناع المحتوى والمؤثرين من تحرير مقاطع الفيديو ورفعها بسهولة إلى حساباتهم، عبر واجهة سهلة الاستخدام تحتوي على أدوات مجانية مثل الترجمة التلقائية، محرر الصور، والقص التلقائي وغيرها. كما تسمح المنصة بمراجعة المحتوى وإدارته بما يتوافق مع سياسة تيك توك.

كما تتيح منصة TikTok Studio عرض البيانات التحليلية للمحتوى الموجود في الحسابات، مما يساعد صناع المحتوى على معرفة أداء منشوراتهم المختلفة، واستخدام هذه البيانات في التخطيط للمحتوى المستقبلي.

المنصة متاحة لصانعي المحتوى الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر، ويمكن الوصول إليها الآن عبر متصفح الويب من خلال الكمبيوتر.  الرابط المخصص  كما أن المنصة متاحة أيضًا في نسخة تجريبية للأجهزة التي تعمل بنظام الأندرويد، ومن المتوقع أن يتم إطلاق تطبيق مشابه لهواتف آيفون وأجهزة آيباد في الأسابيع القليلة المقبلة.

ذكرت تيك توك أنها أنشأت TikTok Studio لتلبية احتياجات جميع المبدعين، سواء كانوا مبتدئين ينشرون أول فيديو لهم أو محترفين يسعون لتحسين محتواهم وزيادة تأثيرهم. وأضافت أيضًا أنها تدعم أصحاب الأعمال الصغيرة الذين يبحثون عن تحقيق توازن بين إنشاء المحتوى وإدارة أعمالهم.

تعتمد تيك توك بشكل كبير على تحميلات صناع المحتوى، وتوفر برامج مكافآت للمؤثرين الذين يقدمون محتوى عالي الجودة وأصليًا. كما قدمت تيك توك هذا العام تجربة تفاعلية جديدة للمحتوى والجماهير من خلال ميزة Sub Space، التي تمكن من البث المباشر والدردشة التفاعلية بين صناع المحتوى وجمهورهم، بالإضافة إلى ميزات أخرى مثل الوصول إلى محتوى حصري وإمكانية تقديم الدعم المالي للمؤثرين.

Continue Reading

أخبار تقنية

أخبار مثيرة: إنفيديا تستعد لإطلاق رقاقات ذكاء اصطناعي مبتكرة

Avatar of هند عيد

Published

on

Nvidia AI Chips 780x470 2

حققت شركة إنفيديا زيادة كبيرة في أرباحها، حيث بلغت 14 مليار دولار في الربع الأول من هذا العام، ويرجع ذلك إلى مبيعات الرقاقات.  الذكاء الاصطناعي  أعلنت الشركة عن استراتيجية جديدة تهدف إلى تسريع عملية تطوير وتصميم الرقائق، حيث ستقوم بطرح رقائق جديدة كل عام.

عتادت شركة إنفيديا على إطلاق رقاقات جديدة للذكاء الاصطناعي كل عامين، ويأتي هذا الإعلان في سياق التطور الكبير والسريع لتقنيات الذكاء الاصطناعي، مما يدفع الشركة للتسارع في تحسين رقاقاتها.

طرحت إنفيديا بنية Ampere في عام 2020، تلتها بنية Hopper في عام 2022، وأخيرًا بنية Blackwell في عام 2024، وشملت تلك البنيات رقاقات مثل H100 AI وB200، التي تُستخدم أيضًا في بطاقات الرسوميات المخصصة للألعاب.

وأشارت توقعات سابقة إلى أن بنية إنفيديا التالية التي قد تحمل اسم “Rubin” ستصدر في عام 2025. وتدعم إعلان الشركة الأخير تلك التوقعات.

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا، جينسن هوانغ، أن الشركة ستعمل على تسريع إنتاج جميع أنواع الرقاقات الأخرى، بما في ذلك وحدات المعالجة المركزية، ووحدات معالجة الرسوميات، وغيرها.

تسعى شركة إنفيديا إلى زيادة إنتاج رقاقات Blackwell الجديدة، بينما لا تزال رقاقات Hopper السابقة تحقق مبيعات جيدة. وقد أوضح هوانغ أن الأجيال الجديدة من رقاقات الذكاء الاصطناعي متوافقة مع الأجيال السابقة وتعمل بالبرمجيات نفسها. وأشار إلى أن العملاء سيتمكنون بسهولة من الانتقال من H100 إلى H200 ثم إلى B100 في مراكز البيانات الحالية لديهم عند الحاجة إلى الترقية.

أشار هوانغ أيضًا إلى ازدياد الطلب على رقاقات الذكاء الاصطناعي، قائلاً: “نتوقع أن يتجاوز الطلب العرض لفترة من الوقت؛ لأن الشركات متلهفة لتجهيز بنيتها التحتية بأسرع وقت ممكن، مما يساعدهم على توفير المال وزيادة الأرباح بسرعة”.

أشار المدير المالي لشركة إنفيديا إلى تزايد استثمارات شركات تصنيع السيارات في مراكز البيانات، وأوضح أن تسلا قد اشترت 35000 وحدة من رقاقات H100 لتدريب نظام القيادة الذاتية الكاملة الخاص بها.

تُعتبر شركة إنفيديا من الشركات الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي في الوقت الحاضر، نظرًا لأنها تستحوذ على الحصة الأكبر من مبيعات الرقاقات التي تعتمد عليها الشركات في إنشاء مراكز البيانات لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي وتطويرها.

Continue Reading

Trending