fbpx
Connect with us

أخبار تقنية

ثورة جديدة في التكنولوجيا القابلة للارتداء

Avatar of منصور أشرف

Published

on

© iStock Jacob Ammentorp Lund 1024x576 1

بلغ حجم سوق الأجهزة الإلكترونية القابلة للارتداء في مجال الرعاية الصحية 16.2 مليار دولار أميركي في العام الماضي 2021، ومن المتوقع أن يصل 30.1 مليار دولار في العام 2026 بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 13.2%، كما ذكرت منصة “ماركت أند ماركتس” (MarketsAndMarkets) مؤخرا.

وينمو هذا السوق بشكل مطرد بفعل الاستثمارات المتزايدة لشركات التكنولوجيا في العالم، إضافة إلى الأموال والمنح، والتفضيل المتزايد للاتصال اللاسلكي والعلاج عن بُعد بين مقدمي الرعاية الصحية في العالم.

التكنولوجيا

التكنولوجيا

أثر حاسم لجائحة كورونا

وأدت جائحة كورونا إلى زيادة كبيرة في الطلب على حلول المراقبة عن بعد، وإشراك المرضى في العلاج، وتوسّع معظم المستشفيات في العالم المتقدم حاليا طرق مراقبة المرضى إلى إعدادات الرعاية المنزلية أو غيرها من الإعدادات المؤقتة لتوفير الرعاية المثلى.

كما أدى الوباء كذلك إلى زيادة كبيرة في الطلب على أنظمة مراقبة المرضى، ويركز المصنعون بشكل متزايد على توسيع الإنتاج لتلبية الحاجة المتزايدة لأجهزة مراقبة الجهاز التنفسي، وأجهزة مراقبة جلوكوز الدم، وأجهزة مراقبة القلب، ودرجة الحرارة، وأجهزة مراقبة الدورة الدموية والضغط، وأجهزة مراقبة الأطفال حديثي الولادة، وغيرها الكثير من الحالات.

ولكن لا يزال هناك مجال كبير لتطوير هذه الأجهزة، وبالذات في حالة أجهزة مراقبة الأمراض المزمنة أو الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية مزمنة، ويأتي في مقدمة طرق التطوير المطلوبة أن تكون هذه الأجهزة أكثر راحة وسهولة في الاستخدام، وبالذات في الحالات التي تتطلب ارتداء هذه الأجهزة لفترة طويلة نسبيا.

وفي هذا السياق، أظهرت دراسة حديثة أجرتها جامعة واترلو الكندية أن المراقبة عن بعد للسلوك الصحي باستخدام التكنولوجيا القابلة للارتداء قادرة على مساعدة الأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية معقدة، كما ذكرت منصة “هيليث أوروبا” (HealthEuropa) التي نشرت أهم ما ورد في الدراسة أخيرا.

كما يمكن للتكنولوجيا القابلة للارتداء أن توفر نظرة ثاقبة لأنماط السلوك المرتبط بالصحة وأعراض المرض وتطوره، مما يسمح للباحثين بتحليل الأفراد عن بُعد بشكل أعمق وأشمل وأكثر استمرارية.

وقد نُشرت الدراسة في مجلة “طب الأعصاب” (Journal of Neurology)، وأعدّها كل من الباحثة بيث جودكين والدكتورة فان أوتيغيم من جامعة واترلو، كما شارك فيها باحثون آخرون يعملون في مبادرة أونتاريو لأبحاث الأمراض العصبية.

التكنولوجيا

التكنولوجيا

التكنولوجيا القابلة للارتداء لأغراض البحث

يمكن للمعلومات الواردة من الأجهزة القابلة للارتداء أن توفر نظرة ثاقبة لأنماط السلوك المرتبط بالصحة وأعراض المرض التي تحدث على مدى أيام وأسابيع، وقالت كارين فان أوتيغيم، الباحثة في علم الحركة والعلوم الصحية في جامعة واترلو، إن هذا قد يكون مهما لمراقبة تطور المرض وتأثير العلاجات، وهو مكمل للتقييمات التي نجريها في العيادة أو المستشفى.

وأضافت “ضمن برنامجنا البحثي، نتحقق من صحة النتائج الجديدة المستمدة من الأجهزة القابلة للارتداء، وتطوير طرق لنقل هذه المعلومات إلى المرضى والأطباء”.

وأوضحت فان أوتيغيم أن من “المهم جدا للأطباء والباحثين فهم البيئة المحيطة بالمرضى وطرق تفاعلهم في حياتهم اليومية مع هذه البيئة، وذلك لأن سلوك الأشخاص في العيادة أو المستشفى لا يعكس الحياة الطبيعية التي يعيشونها، ومن هنا فإن الأجهزة القابلة للارتداء تصبح محورية لمتابعة الحالات المرضية وتطورها وجدوى العلاجات والأدوية المقدمة”.

طرق التطوير والتحسين

قام الباحثون بتجنيد 39 مريضا يعانون من أمراض الأوعية الدموية الدماغية أو الأمراض العصبية لارتداء ما يبلغ 5 أجهزة إلكترونية على الكاحلين والمعصمين والصدر بشكل مستمر لمدة 7 أيام في المنزل، وكذلك في المجتمع الذين يتفاعلون معه في حياتهم العادية بعد الخروج من المستشفى.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حالة صحية معقدة، فقد تم استخدام مستشعرات قادرة على التقاط سلوكيات أو أعراض معينة تؤثر على حالاتهم الصحية، مثلا، مراقبة ضعف الأطراف العلوية مقارنة بالسفلية، وارتدى كل واحد من المشاركين 3 أجهزة على الأقل، كما تم إلحاق شريك في الدراسة لمساعدتهم في التعامل مع أي مشكلات قد تطرأ أثناء فترة البحث.

وقالت بيث جودكين، طالبة الدكتوراه في علم الحركة والعلوم الصحية في جامعة واترلو والمؤلفة الأولى للورقة، إن “الرغبة في ارتداء الأجهزة التكنولوجية ربما تأثرت بالدعم المقدم للمشاركين أثناء الدراسة، فمن خلال المقابلات مع المشاركين وشركاء الدراسة، تعلم الباحثون أيضا أنه لا يزال هناك مجال للتحسين عندما يتعلق الأمر بالتكنولوجيا القابلة للارتداء نفسها، والتي يمكن أن تعزز من تجربة المستخدمين”.

وأضافت جودكين “شعر المشاركون في الدراسة أنه من المهم تحسين وتطوير الأجهزة كي تكون أسهل للاستخدام وأكثر راحة خصوصا في حالة ارتدائها لفترات طويلة، وركز آخرون على أهمية الشكل الجمالي للأجهزة، كما ذكروا أن من المهم بذل جهود أخرى كي لا تتداخل أو تؤثر هذه الأجهزة على أنشطة الحياة اليومية للمرضى”.

وأكدت الباحثة أن “الاستجابة الإيجابية بشكل عام من المشاركين والاستعداد للانخراط في ارتداء أجهزة استشعار متعددة على مدى فترة طويلة هي الخطوة الأولى الضرورية نحو جعل التكنولوجيا القابلة للارتداء جزءا أساسيا من العلاج في المستقبل القريب”.

ajax loader

أخبار تقنية

بسبب التلاعب في تويتر.. إيلون ماسك أمام المحكمة

Avatar of منصور أشرف

Published

on

ماسك

في دعوى قضائية جديدة، يقاضي مساهمو شركة تويتر إيلون ماسك، زاعمين أنه تلاعب بسعر أسهم الشركة لتحقيق مكاسب شخصية في سياق الموافقة على شراء الشركة.

وتمثل الدعوى القضائية مجموعة من مستثمري تويتر. ولكن تسمح لأي مساهمين بالحصول على تعويض مالي.

وتركز الشكوى على سلوك ماسك منذ توقيع اتفاقية الشراء مع مجلس إدارة تويتر في 25 أبريل، لا سيما تصريحه الأخير بأن الصفقة لا يمكن أن تمضي قدمًا دون مزيد من المعلومات حول حسابات البوتات عبر المنصة.

ويزعم مساهمو شركة تويتر أن ماسك شرع بعد توقيع الاتفاقية في الإدلاء ببيانات وإرسال تغريدات والانخراط في سلوك يهدف إلى خلق شك بشأن الصفقة وخفض سعر سهم الشركة بشكل كبير من أجل خلق نفوذ يأمل ماسك في استخدامه إما للتراجع عن الشراء أو إعادة التفاوض على سعر الشراء.

وقالت الشكوى: كان سلوك ماسك ولا يزال غير قانوني، في انتهاك لقانون الشركات في كاليفورنيا، ومخالفًا للشروط التعاقدية التي وافق عليها في الصفقة.

6266f0124e3fe110a42ecc83

وتم رفع الدعوى في محكمة محلية فيدرالية في سان فرانسيسكو وتحاجج بأن ماسك خفض أسهم الشركة عمدًا للحصول على سعر صفقة أفضل.

وتنص الشكوى على أن القيمة السوقية العادلة لأسهم تويتر قد تأثرت سلبًا ببيانات ماسك الكاذبة وسلوكه غير المشروع.

وتستشهد الدعوى القضائية بقرار ماسك التنازل عن إجراء تدقيق أو مراجعة كشرط للاستحواذ. إلى جانب ادعائه اللاحق بأن الشركة قد أساءت تمثيل عدد البوتات عبر منصتها.

وحسبما جاء في الشكوى: كان ماسك في ذلك الوقت يدرك أن المنصة لديها قدر معين من الحسابات المزيفة والحسابات التي تسيطر عليها البوتات وقام بتسوية دعوى قضائية على أساس حسابات وهمية بملايين الدولارات. غرد ماسك حول هذه المشكلة عبر تويتر عدة مرات في الماضي، قبل تقديم عرضه للحصول على الشركة مع معرفة كاملة بالبوتات.

وتزعم الدعوى أن ماسك كان يحاول على الأرجح الحصول على خصم من خلال التشكيك في التزامه والاستخفاف بالشركة.

انخفاض سهم تويتر بشكل كبير بسبب ماسك

منذ الإعلان عن التزام ماسك الأولي بشراء الشركة، بدأت أسهم التكنولوجيا في الانخفاض. بما في ذلك تيسلا، التي تمثل الغالبية العظمى من ثروة ماسك.

وبعد تعليقات ماسك، انخفضت أسهم تويتر أيضًا بشكل ملحوظ. وتدعي الدعوى أن هذه الظاهرة غير عادية، وذلك بالنظر إلى سعر الشراء المتفق عليه للشركة.

وبينما ادعى ماسك أن الصفقة كانت معلقة، لم تكن هناك آلية رسمية تدعم هذا الادعاء. وشجع قادة الشركة الموظفين على المضي قدمًا وكأن شيئًا لم يتغير. وأشاروا إلى أنه لا يوجد شيء يسمى الإيقاف المؤقت لاتفاقية ملزمة لشراء الشركة.

وتزعم الدعوى أيضًا أن ماسك تعمد تأخير تقديم نموذج إفصاح عندما تجاوزت حصته في الشركة 5٪. وسمح له ذلك بمواصلة شراء الأسهم بخصم.

وبعد أن أصبحت مشتريات ماسك معروفة للجمهور بعد تقديم النموذج، ارتفع سهم الشركة بنسبة الثلث تقريبًا.

وكان لعدم اليقين بشأن تصريحات ماسك العامة تأثير مادي في عرض الاستحواذ. وأدى ذلك إلى انخفاض سهم تيسلا لدرجة أن ماسك اضطر إلى التخلي عن خطط تأمين التمويل من خلال القروض مقابل ممتلكاته في الشركة.

وأخبر ماسك لجنة الأوراق المالية والبورصات أنه يقدم 6 مليارات دولار إضافية لتمويل الأسهم لتعويض القروض المنتهية الصلاحية.

ajax loader

Continue Reading

أخبار تقنية

سوني تضيف المزيد من ألعابها إلى الهواتف والـ PC

Avatar of منصور أشرف

Published

on

playstation studios

تخطط شركة سوني لأن تكون نصف إصدارات الألعاب تقريبًا متوفرة عبر الحاسب أو الهاتف بحلول عام 2025، وذلك وفقًا لعرض تقديمي تم تقديمه خلال يوم المستثمر السنوي للشركة.

ويشير الرسم البياني الذي تم عرضه أثناء العرض التقديمي إلى أن هذه تمثل زيادة كبيرة عن إصداراتها هذا العام، حيث يكون ربع إصدارات الشركة تقريبًا متوفرة عبر الحاسب أو الهاتف، مع تقسيم الباقي بين منصات بلي ستيشن 4 وبلي ستيشن 5.

وقال جيم رايان، رئيس سوني للترفيه التفاعلي: لدينا الفرصة للانتقال من حالة التواجد في قطاع ضيق جدًا من سوق برامج الألعاب بشكل عام إلى التواجد إلى حد كبير في كل مكان من خلال التوسع إلى الحاسب والهاتف والخدمات المباشرة.

وتابع رايان قائلاً إن الاستثمار في الحواسيب والهواتف يمكن أن يؤدي إلى نمو كبير في عدد الأشخاص الذين يلعبون ألعاب الشركة، وعدد الأشخاص الذين يستمتعون بألعابها، وعدد الأشخاص الذين ينفقون الأموال على ألعابها.

سوني

سوني

ويشير العرض التقديمي للشركة إلى أن سوني تجني فوائد جلب ألعاب مثل Horizon Zero Dawn و Days Gone و God of War إلى الحاسب، حيث تضاعف صافي المبيعات عبر المنصة ثلاثة أضعاف من 80 مليون دولار في العام الماضي إلى 300 مليون دولار متوقع في عام 2022.

وكانت الشركة صريحة بشأن خططها لجلب المزيد من الألعاب إلى الحواسيب. إذ أطلقت ملصق PlayStation PC وحصلت في العام الماضي على شركة تطوير لنقل ألعابها إلى الحاسب.

سوني تتوقع تضاعف مبيعات ألعاب الحاسب ثلاث مرات

على جانب الهاتف، عينت الشركة في العام الماضي نيكولا سيباستياني، رئيس المحتوى السابق في آبل آركيد. وكان سيباستياني الأول من بين العديد من الموظفين الجدد الذين انضموا إلى استوديوهات بلاي ستيشن للتركيز على الهاتف.

وقالت الشركة إنها تخطط لإطلاق ألعاب للهواتف عبر عدة طرق مختلفة. وتشمل الطرق المشاركة في تطوير ألعاب الهاتف مع المطورين الحاليين وكذلك إنشاء شبكتها من الاستوديوهات.

وبالإضافة إلى الحاسب والهاتف، وفر العرض التقديمي لشركة سوني مزيدًا من التفاصيل حول طموحات ألعاب الخدمة المباشرة.

وتخطط الشركة أن يكون لديها 12 امتياز لألعاب الخدمة المباشرة بحلول عام 2025. ارتفاعا من امتياز واحد في العام الماضي، وثلاثة هذا العام.

ويشير هذا إلى أن سوني لديها لعبتين من ألعاب الخدمة المباشرة غير المعلنة قيد التطوير لإصدارها في السنة المالية 2022

وقالت الشركة سابقًا إنها تخطط لإطلاق أكثر من 10 ألعاب خدمة مباشرة بحلول شهر مارس 2026. كما أنها تريد توسيع استخدام ملكيتها الفكرية خارج الألعاب.

وأوضحت العملاقة اليابانية بأنها تأمل في تحويل نهج بلاي ستيشن الحالي المرتكز على المنصة إلى مستقبل تتوسع فيه عناصر كبيرة من مجتمعها إلى ما هو أبعد من منصة الألعاب.

ajax loader

Continue Reading

أخبار تقنية

لتقليل استهلاك الطاقة.. إنفيديا تبرد الأجهزة بالسوائل

Avatar of منصور أشرف

Published

on

dsc01820 hdr 1

أعلنت شركة إنفيديا عن خطتها الجديدة لتقليل استخدام الطاقة في مراكز البيانات التي تعالج كميات هائلة من البيانات أو تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي عبر بطاقات الرسومات المبردة بالسائل.

وأعلنت الشركة في معرض Computex أنها تقدم نسخة مبردة بالسوائل من بطاقة الحوسبة A100. وتقول إنها تستهلك طاقة أقل بنسبة 30% من النسخة المبردة بالهواء.

وتتعهد إنفيديا أيضًا بطرحها لمزيد من بطاقات الخادم المبردة بالسائل مستقبلًا. وألمحت إلى جلب التكنولوجيا إلى مجالات أخرى مثل الأنظمة داخل السيارة التي تحتاج إلى الحفاظ على البرودة في الأماكن المغلقة.

ووفقًا للشركة، فإن تقليل الطاقة اللازمة لإجراء عمليات حسابية معقدة يمكن أن يكون له تأثير كبير. وتقول إنفيديا إن مراكز البيانات تستخدم أكثر من 1% من كهرباء العالم، و 40% من ذلك يرجع إلى التبريد.

وقد يكون تقليل ذلك بمقدار الثلث تقريبًا أمرًا مهمًا، وذلك بالرغم من أن بطاقات الرسومات تمثل جزء واحد من المعادلة. وتستمد وحدات المعالجة المركزية والتخزين ومعدات الشبكات أيضًا الطاقة، وتحتاج أيضًا إلى التبريد.

وتدعي إنفيديا أن الأنظمة المسرَّعة لوحدة معالجة الرسومات مع التبريد السائل تكون أكثر كفاءة بكثير من خوادم وحدة المعالجة المركزية بالنسبة للذكاء الاصطناعي والمهام الأخرى العالية الأداء.

إنفيديا

إنفيديا

وهناك سبب لشعبية التبريد السائل في حالات الاستخدام العالية الأداء، إذ تمتص السوائل الحرارة بشكل أفضل من الهواء.

ومن السهل نسبيًا نقل السائل الدافئ إلى مكان آخر حتى يبرد، وذلك بالمقارنة بمحاولة تبريد الهواء في مبنى بأكمله أو زيادة تدفق الهواء إلى المكونات المحددة الموجودة ضمن البطاقة التي تفرغ كل الحرارة.

تعد إنفيديا باستهلاك طاقة أقل بنسبة 30%

إلى جانب كفاءة الطاقة، تتمتع البطاقات المبردة بالسائل بميزة أخرى على نظيراتها المبردة بالهواء، إذ إنها تشغل مساحة أقل، مما يعني أنه يمكنك استيعاب المزيد منها في نفس المساحة.

ويأتي دفع إنفيديا لتقليل استخدام الطاقة عبر التبريد السائل في وقت تفكر فيه الكثير من الشركات في كميات الطاقة التي تستخدمها خوادمها.

وفي حين أن مراكز البيانات ليست المصدر الوحيد لانبعاثات الكربون والتلوث بالنسبة لشركات التكنولوجيا الكبرى، إلا أنها جزء من المشكلة.

ولاحظ النقاد أن موازنة استخدام الطاقة من خلال الاعتمادات ليس بنفس تأثير تقليل الاستهلاك. وجربت شركات مثل مايكروسوفت غمر الخوادم في السائل. كما وضعت مراكز بيانات كاملة في المحيط في محاولة لاستخدام طاقة ومياه أقل.

وتسوّق الشركة لوحدات معالجة الرسومات المبردة بالسوائل على أنها خوادم رئيسية، بدلاً من كونها حلاً متطورًا.

كما قد تحاول الشركة جعل التبريد السائل أكثر شيوعًا من خلال بناء التبريد السائل في التصميمات المرجعية لبطاقاتها التي تركز على الألعاب.

ولم تذكر الشركة أي خطط للقيام بذلك. واكتفت بالقول إنها تخطط لدعم التبريد السائل في وحدات معالجة الرسومات الخاصة بمركز البيانات العالي الأداء من أجل المستقبل المنظور.

كما لن يكون من الغريب أن تعلن الشركة عن سلسلة RTX 5000 التي تأتي مع التبريد السائل. وذلك مع استمرار بطاقات إنفيديا في استهلاك المزيد من الطاقة (يمكن لبطاقة 3090 Ti سحب ما يصل إلى 450 واط).

وبالنسبة لبطاقاتها التي تركز على مركز البيانات، تقول الشركة إن الشركات تدمج البطاقات المبردة بالسائل في خوادمها في وقت لاحق من هذا العام. كما من المفترض أن تأتي بطاقات A100 في الربع الثالث من هذا العام.

ajax loader

Continue Reading

Trending