fbpx
Connect with us

الذكاء الاصطناعي

هل سيقوم إيلون ماسك بتدمير العالم باستخدام الذكاء الاصطناعي (أربعة مخاطر )

Avatar of Mustafa Abdo

Published

on

Screenshot 278

المستقبل هو الآن ونحن نعيش فيه. لقد رأينا الكثير من الاختراعات التي ربما لم يتخيلها بعض الناس ، مثل أجهزة الكمبيوتر والإنترنت والهواتف الذكية والأهم من ذلك الذكاء الاصطناعي.

هذه التطورات تغير حياتنا أكثر من أي وقت مضى قبلنا. من المثير أن نرى كيف تطورت التكنولوجيا على مر السنين. المستقبل هنا ويبدو أنه سيكون أكثر روعة من أي فيلم خيال علمي. ماذا سيحدث لو تمكنا من صنع الروبوتات الخاصة بنا؟ هل سيفعلون أي شيء لنا؟ أو يمكن أن يؤذونا؟

إن ثورة الذكاء الاصطناعي تحدث ولن تتوقف في أي وقت قريب. مع تقدم التكنولوجيا وإمكانية الوصول إليها بشكل أكبر ، نحتاج إلى أن نكون على دراية بما يمكننا فعله بهذه الأدوات الجديدة. هناك الكثير من الفوائد المصاحبة لهذا التحول في عالمنا ، ولكن ستكون هناك أيضاً بعض المخاطر. يجب أن نفكر جميعاً في كيفية تأثير الذكاء الاصطناعي علينا الآن ، بحيث عندما يحدث التقدم بسرعة البرق ، نكون مستعدين للتغييرات قبل حدوثها.

ستيفن هوكينج عن الذكاء الاصطناعي

“سيكون إما أفضل شيء حدث على الإطلاق أو أسوأ شيء. وإذا لم نتوخى الحذر ، فقد يكون هذا الاختراع هو الأخير “.

 

إيلون ماسك والذكاء الاصطناعي

إيلون ماسك من أشد المؤمنين بقوة الذكاء الاصطناعي. إنه يبذل قصارى جهده لاستخدام هذه التكنولوجيا  وغيرها من المشاريع ، لكنه يدرك أيضاً أنه ليس لدى كل شركة الموارد أو الفهم اللازم لجعل الذكاء الاصطناعي يعمل بشكل صحيح.

إنه يحاول إثبات أن الذكاء الاصطناعي سوف يغير الحياة من كل جانب. لكن بعض رجال الأعمال  يعتقدون أن الأمر قد يذهب بعيداً. إنهم يتحدثون عن مدى خطورة هذا الأمر إذا لم نتوقف الآن قبل فوات الأوان.

 

كيف يمكن أن يكون الذكاء الاصطناعي خطيراً؟

الذكاء الاصطناعي مفيد لنا من نواح كثيرة. مثل هذا سيجعل الكثير من المهام المتكررة أسهل بالنسبة لنا. ولكن مع الفوائد ، يمكن أن يسبب العديد من المخاطر ، من تعطيل العمل إلى تدمير البشرية.

Screenshot 278

 

مخاطر الذكاء الاصطناعي

1- البرمجيات الخبيثة للذكاء الاصطناعي

يستخدم مجرمو الإنترنت بالفعل الذكاء الاصطناعي لجعل هجماتهم أكثر تعقيداً. لكن يبدو أنه بإمكانهم استخدام تكنولوجيا التعلم الآلي لأغراض شائنة أكثر. الآن بعد أن عرفت المخاطر المحتملة لهؤلاء الفاعلين السيئين الذين يسيئون استخدام هذه التقنية الجديدة بطرق ستؤثر على عملك.

في المستقبل ، ستجعل منظمة العفو الدولية حملات التصيد أكثر صعوبة في الكشف عنها والبريد العشوائي المصمم بشكل أفضل نحو اهتماماتك المحددة.

2- الخصوصية والأمان

أصبح استخدام الذكاء الاصطناعي لمراقبة كل شيء وتتبعه من روتينك اليومي إلى ما تفعله على الإنترنت أكثر انتشاراً. سيتم استخدام هذا النوع من المعلومات من قبل نظام ائتمان اجتماعي جديد مثير للجدل. والتي تحدد درجة شخصية بناءً على سلوك الناس ، مثل المشي لمسافات طويلة أو التدخين في المناطق الخالية من التدخين. قد لا يبدو الأمر خارجاً عن المألوف بالنسبة لبعض أجزاء المجتمع. لكنها قوبلت بمقاومة من قبل الكثيرين الذين يرون في ذلك انتهاكاً لحقوق الخصوصية. ويجب أن تكون هناك ضمانات موضوعة قبل تنفيذ هذه الأنواع من الأنظمة.

3- أسلحة ذاتية التحكم

تتمثل إحدى الطرق التي يشكل بها الذكاء الاصطناعي في مخاطر تتمثل في أن تتم برمجته للقيام بشيء خطير ، مثل الأسلحة المستقلة. يمكن أن يقتل دون تدخل بشري. قد يكون من المعقول حتى توقع استبدال سباق التسلح النووي بسباق أسلحة عالمية مستقلة. إذا لم نتخذ إجراءات الآن ضد هذه المخاطر الكامنة في تطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ونشرها.

4- تهديد للإنسانية

يعد إيلون ماسك أحد أذكى الأشخاص العاملين في مجال الذكاء الاصطناعي وقد صرح علناً أن هذه التكنولوجيا ستكون أكبر تهديد للبشرية. هذا يعني أننا بحاجة إلى البدء في التفكير فيما يحدث عندما ينقلب الذكاء الاصطناعي علينا.

أكبر مخاطر الذكاء الاصطناعي هي أن روبوتات الذكاء الاصطناعي هذه يمكن أن تنقلب ضد البشر .

الذكاء الاصطناعي يجعل الروبوتات تتعامل مع الأشياء

مخاطر الذكاء الاصطناعي

1- البرمجيات الخبيثة للذكاء الاصطناعي
2- الأمن والخصوصية
3- أسلحة ذاتية التحكم
4- تهديد للإنسانية

 

 

 

 

 

 

 

ajax loader

أحب الكتابة عن التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية والتسويق عبر الإنترنت. كنت أعمل كمسوق إنترنت بدوام كامل ، وأكسب المال بينما أعيش حياتي بشروطي الخاصة ، قمت أيضاً بتدريب الأشخاص الآخرين لتحقيق النجاح والربح من الإنترنت.

برنامج هاي تك

اديداس تنشر اعلان باستخدام تقنية التزييف العميق

Avatar of عمر الشال

Published

on

إعلان شركة أديداس بإستخدام تقنية DEEP FAKE

نشرت شركة أديداس إعلان لميسي يلعب الكرة في مراحله العمرية المختلفة – الإعلان تم تنفيذه عن طريق تقنية التزييف العميق DeepFake

 

ajax loader

Continue Reading

أخبار تقنية

التكنولوجيا تساعد الحكام في كأس العالم قطر 2022

Avatar of عمر الشال

Published

on

Semi automated offside technology to be used at FIFA World Cup 2022

أعلن FIFA عن نيته في استخدام التكنولوجيا شبه الآلية لتحديد وضعيات التسلل في مباريات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ ابتداء من أول أيام البطولة الموافق لـ 21 نوفمبر/ تشرين الثاني، وذلك من أجل دعم الحكام وحكام الفيديو في اتخاذ قرارات أسرع وأكثر دقة.

بعد الاستخدام الناجح لتقنية الفيديو المساعد في نسخة روسيا 2018، أعلن رئيس FIFA، السيد جياني إنفانتينو في خطاب رؤية FIFA 2020-2023 عزم الاتحاد على تسخير كل الإمكانيات والجهود في سبيل استغلال التكنولوجيا في كرة القدم وتطوير تقنية الفيديو المساعد، ومنذ ذلك الحين – أي منذ ثلاث سنوات – وFIFA يسعى جاهدا للاستمرار في تسخير التكنولوجيا لصالح اللعبة.

وقد استثمر FIFA الوقت خلال السنوات القليلة الماضية في العمل على تحسين تقنية الفيديو المساعد والتكنولوجيا شبه الآلية لتحديد وضعيات التسلل بدقة، وذلك من خلال عمله الدؤوب مع مختلف شركائه، وعلى رأسهم مؤسسة الابتكار المتميز ومزودي الخدمات التكنولوجية.

وتستخدم هذه التكنولوجيا الجديدة 12 كاميرا تُثبّت أسفل سقف الاستاد بهدف تتبع حركة الكرة، وما يصل إلى 29 نقطة بيانات تعمل بسرعة 50 مرة في الثانية مخصصة لكل لاعب في أرضية الميدان، وذلك من أجل احتساب الموقف الدقيق الذي تواجد فيه اللاعبون، كما تشمل نقاط البيانات هذه أطراف اللاعبين وحدودها المعنية بوضعية التسلل.

وإضافة لما سبق، ستَلعب كرة adidas الرسمية لبطولة قطر ٢٠٢٢™ الملقّبة بالرحلة دورا جوهريا إضافيا في الكشف عن حالات التسلل الصعبة، إذ ستُزوَّد بمستشعر وحدة القياس بالقصور الذاتي ليرسل كل بيانات حركة الكرة إلى غرفة عمليات الفيديو بسرعة تُقدّر بـ 500 مرة في الثانية، مما سيتيح معرفة مكان ركلها بدقة لا متناهية.

618232

ومن خلال الجمع بين بيانات تتبع اللاعبين وبيانات الكرة وتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي، ستوفر التكنولوجيا شبه الآلية تنبيها تلقائيا لحكام الفيديو والمباراة كلما استقبل مهاجم متسلل الكرة من أحد زملائه في المنتخب، وحينها يتحقق حكام الفيديو من وضعيات التسلل المقترحة من البرنامج بالنظر لمكان ركل الكرة وخط التسلل قبل إبلاغ الحكم الرئيسي بالقرار، ولا تستغرق هذه العملية الدقيقة برمتها أكثر من بضع ثوان فقط.

وبعد أن يؤكد الحكام قرار التسلل، يُصدر البرنامج بالاعتماد على البيانات والإحداثيات التي جمعها محاكات ثلاثية الأبعاد تُوضح بشكل مثالي موقع أطراف اللاعبين لحظة لعب الكرة، وستُعرض هذه الرسوم المتحركة الثلاثية الأبعاد على الشاشات العملاقة للاستاد، كما ستُتاح لمؤسسات البث الشريكة لـ FIFA حتى تعرضها على المشاهدين في شاشاتهم بأكثر الطرق وضوحا.

لقد تمت تجربة التكنولوجيا شبه الآلية للتسلل وتقنية جمع البيانات من الكرة في العديد من الأحداث الاختبارية في بطولات FIFA، على غرار كأس العرب FIFA ٢٠٢١™ وكأس العالم للأندية FIFA ٢٠٢١™ وأبانت عن مدى نجاحها ونجاعتها، وساهمت بشكل كبير في دعم حكام الفيديو في اتخاذ قرارات تسلل أكثر دقة وفي فترة زمنية أقصر.

ajax loader

Continue Reading

أخبار تقنية

الذكاء الاصطناعي يتوقع الفائز بكأس العالم 2022

Avatar of Abdullah Aljzzar

Published

on

الذكاء الاصطناعي يتوقع الفائز بكأس العالم

تنطلق بطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA 2022 يوم الأحد المقبل في دولة قطر، ويتنافس على هذه البطولة 32 فريقًا في دور المجموعات بعد التأهل عبر خمس مناطق مختلفة، وهي: آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية وأوروبا.

يلعب في هذه البطولة أفضل لاعبي العالم، منهم: ليونيل ميسي، ونيمار، وكيليان مبابي، وكريستيانو رونالدو هداف البرتغال، وهاري كين كابتن إنجلترا، وروبرت ليفاندوفسك مهاجم نادي برشلونة ونجم منتخب بولندا، ولوكا مودريتش لاعب خط وسط ريال مدريد والفائز بالكرة الذهبية عام 2018، وغيرهم الكثيرون.

كما أنه من المتوقع أن تكون بطولة كأس العالم قطر 2022 آخر مونديال يشهد ظهور النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث إن مشاركة رونالدو في كأس العالم 2026 تعد أمرًا غير محتمل حيث سيبلغ وقتها من العمر 41 عامًا، بينما سيبلغ ميسي 39 عامًا.

لذلك تمثل هذه البطولة فرصة رائعة للجماهير الذين يجمعهم شغفهم بالساحرة المستديرة، ويتفقون حاليًا على سؤال واحد: من الفريق الذي سيفوز بكأس العالم 2022؟

أجرت شركة ألعاب الفيديو المعروفة (إي أيه سبورت) EA SPORTS محاكاة من خلال لعبة (فيفا 23)، وتقييمات اللاعبين المستخدمة في أوضاع اللعب المختلفة لمحاكاة كل المباريات البالغ عددها 64 مبارة للتنبؤ بالمنتخب الذي سيفوز بكأس العالم لكرة القدم، واللاعب الذي سيحقق جائزة الحذاء الذهبي في مونديال قطر 2022، وجاءت النتائج كما يلي:

  • فاز منتخب الأرجنتين باللقب بركلات الترجيح ضد البرازيل.
  • فوز الأرجنتين على هولندا في ربع النهائي قبل أن تتفوق على فرنسا 1-0 في الدور نصف النهائي، لتخوض المباراة النهائية مع منافستها البرازيل.
  • أحرز ليونيل ميسي هدفه الثامن في البطولة ليمنح منتخب بلاده اللقب للمرة الأولى منذ عام 1986، والثالث في تاريخها، كما سيضم إلى خزانة ألقابه الكأس التي كانت تنقصه.
  • أحرز ليونيل ميسي جائزة الحذاء الذهبي، وأفضل لاعب بالبطولة، حيث سجل ثمانية أهداف في سبع مباريات من بينها الهدف الحاسم في النهائي.

الجدير بالذكر أن شركة (إي أيه سبورت) أجرت محاكاة مماثلة في آخر 3 نسخ من البطولة، قبل نهائيات كأس العالم 2010 و2014 و2018، وفي كل مرة كانت توقعاتها صحيحة في البطولة: إسبانيا وألمانيا وفرنسا على التوالي.

ea sports fifa 23 is coming to the epic games store 1920x1080 398e19351a82

كما أجرت شركة (BCA Research) الكندية محاكاة حاسوبية أخرى في نهاية شهر أكتوبر الماضي للتنبؤ بالفريق الفائز في كأس العالم 2022، حيث استند حاسوب عملاق إلى إحصائيات اللاعبين من لعبة (فيفا) FIFA أيضًا، بالإضافة إلى عينة من 192 مباراة في دور المجموعات، و64 مباراة من مراحل خروج المغلوب، لُعبت خلال نهائيات كأس العالم بين 2006 و 2018، وجاءت النتائج كما يلي:

  • فوز منتخب الأرجنتين على نظيره البرتغالي بركلات الترجيح.
  • وصلت إنجلترا الدور نصف النهائي ولكنها ستخسر أمام البرتغال بركلات الترجيح.

الجدير بالذكر أن كلًا من ليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو لم يفز بكأس العالم مع منتخب بلاده، على الرغم من مسيرتهما المهنية اللامعة، وبالنظر إلى أن كلاهما في أواخر الثلاثينيات من العمر، فمن المحتمل أن تكون هذه فرصتهما الأخيرة.

وقد أوضحت شركة (BCA Research) أن استنتاجها بفوز الأرجنتين قائم على نموذج BCA لكأس العالم المكون من خطوتين حيث يجمع بين المتغيرات الكلية والجزئية، ويعتمد على قاعدة بيانات إحصائيات اللاعبين من محاكاة لعبة (فيفا)، وقد أظهر النموذج أنه في 18 ديسمبر 2022؛ سيشاهد العالم مباراة نهائية بين الأرجنتين والبرتغال، وستكون مبارزة لتحديد من هو اللاعب الأفضل على الإطلاق بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

ولكن يتمتع المنتخب الأرجنتيني بميزة على مستوى الخبرة ومعدل النجاح، حيث سجل المنتخب ركلات الترجيح خمس مرات في نهائيات كأس العالم الماضية، وفاز بأربعة منها بنسبة نجاح 77% في تسجيل الأهداف.

بينما فاز المنتخب البرتغالي في مباراته ضد منتخب إنجلترا في كأس العالم 2006 بركلات الترجيح، وسجل ثلاثة أهداف من أصل خمس محاولات بنسبة نجاح 60% فقط.

بالإضافة إلى تفوق المنتخب الأرجنتيني في ركلات الترجيح، فهو يدخل نهائيات كأس العالم هذه باعتباره الفريق الأكثر احتمالًا للفوز، حيث يخوض مبارياته دون خسارة منذ يوليو 2019. كما أن ميسي أيضًا في حالة أفضل من نظيره البرتغالي، حيث سجل تسعة أهداف وقدّم عشر تمريرات حاسمة في 15 مباراة حتى الآن هذا الموسم.


في النهاية؛ من الواضح حتى الآن أن علوم البيانات والمحاكاة الحاسوبية متفقة على فوز الأرجنتين في كأس العالم 2022 سواء لعبت النهائي أمام البرازيل أو البرتغال، ولكن هذا يبقى مجرد توقع وقد نشاهد الكثير من التغييرات خلال البطولة.

ajax loader

Continue Reading

Trending